أحمد عاشور  كشفت دراسة عرضها المركز المصري للدراسات الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، أن الضريبة العقارية سيكون لها تأثير إيجابي على المدى الطويل في الحدِّ من وجود عقارات مغلقة بهدف التربح، ولكن لها في المدى القصير أثرا سلبيا؛ حيث سيزداد المعروض من الوحدات للبيع في السوق الثانوي المتعثر أصلا. و

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

- البيع مقتصر على السوق الأولية.. وتراجع القدرة الشرائية في "الثانوية" - محاولات المطورين العقاريين لتسهيل إجراءات البيع دليل على وجود المشكلة  أحمد عاشور  حذرت الدراسة التي عرضها المركز المصري للدراسات الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، في ندوة بعنوان "هل تدخل مصر في فقاعة عقارية تهدد الاقتصا

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

متابعات استعرض فيديو تشويقي لقطات لهاتف هواوي من نوع "ميت 20"، والذي سيمثل عند إطلاقه المرتقب في أكتوبر المقبل، تهديدا للهواتف الجديدة التي كشفت عنها شركة أبل هذا الشهر. ووفق ما نقله سكاي نيوز عربية عبر موقعه الإلكتروني، عم "ميت 20" أسرع معالج هواتف في العالم ثماني النوى "كيرين 980"، هذا إلى جانب

- نعيم توصي بشراء السهم.. وتتوقع ارتفاعه بنسبة 156% أسماء السيد توقع بنك الاستثمار "نعيم"، أن تتعرض ربحية شركة "جنوب الوادي للأسمنت" لضغوط بالربع الثالث من العام الجاري، في ضوء الزيادة الأخيرة في تكاليف الطاقة، إلى جانب المعروض والجديد عن مصنع الأسمنت، الذى أطلقته القوات المسلحة بطاقة إنتاجية 12 م

بورصة وشركات

البورصة المصرية تكتم أنفاسها انتظارا لأحداث اليوم



البورصة المصرية
فريد عبداللطيف:
 
تتجه الأنظار في فتح تعاملات اليوم للأسهم الكبري، لاستقراء توجهاتها في ظل تداعيات اليوم الأحد، الذي سيحدد مصير البورصة علي المدي القصير.

 
وكانت المخاوف من اندلاع أحداث عنف قد قادت مؤشرات البورصة لهبوط حاد منذ مطلع الشهر الحالي بلغ متوسطه 16% قبل أن توقف نزيف الخسائر الأسبوع الماضي، بدفع من موافقة هيئة الرقابة المالية على عرض الشراء المقدم لأوراسكوم للإنشاء والصناعة، بالإضافة إلى انكماش القوى البيعية مما حد من فرص تكبد الأسهم المزيد من الخسائر، لتظهر قوى شرائية على استحياء لاقتناص الأسهم عند أدنى مستوياتها منذ بداية العام.
 
وقال منفذو عمليات: إن تلك المشتريات تعد ذكية كونها رابحة في كل الأحوال علي المدي المتوسط، فالأسهم تتداول بأسعار تقل عن قيمها العادلة حتى بعد خصم معدل المخاطرة السياسية، ويفسر ذلك توجه الأجانب الشرائي وكونه من قبل نوعية من المحافظ متوسطة الأجل، أما الأموال الساخنة فقد استمر خروجها منذ بداية العام.
 
وتوقع سماسرة أن تحدد حركة الأسهم الكبري في فتح جلسة اليوم مسار البورصة حتى نهاية الجلسة، حيث من غير المتوقع أن تشهد الأحداث تطورات جديدة قبل بدء التظاهرات المقرر لها الرابعة عصرا.
وستعكس أسعار الأسهم في بداية الجلسة مدي تأثر المؤسسات بالأحداث في اليومين الأخيرين وتوقعاتهم بشأن مسيرة الأحداث اليوم لاحقا.
 
ومن المنتظر أن تتلقى البورصة دعما في فتح التعاملات من سهم (أوراسكوم للإنشاء والصناعة الذي يتحرك مدعوما بعرض الشراء المقدم من شركة(OCINV ) الهولندية للاستحواذ علي 100% من أسهم (أوراسكوم للإنشاء والصناعة) علي سعر 255 جنيه أو مبادلة أسهم بين الشركتين بواقع سهم أمام سهم.
 
وكان باب تلقي عروض الشراء قد فتح الخميس الماضي, ويستمر حتى 28 يوليو, وتمت تعاملات على السهم بقيمة 45 مليون جنيه لتفضيل شريحة من حملة البيع علي السعر السوقي للحصول علي السيولة وعدم انتظار تنفيذ العرض.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة