رجب عزالدين قالت شركة أبوقير للأسمدة والصناعات الكيماوية، إنها تقوم بدراسة إنشاء مشروع الميثانول وجارٍ مراجعة كراسة الشروط والمواصفات الخاصة لدراسة الجدوى. جاء ذلك فى بيان ردًا على استفسارات البورصة المصرية، اليوم الثلاثاء، المعمم على الشركات حول وجود أية أحداث جوهرية غير معلنة. وقالت الشركة إنها

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

المرسي عزت تدرس  شركة "فيكا مصر"، ضخ 50 مليون يورو استثمارات جديدة في شركتها التابعة "أسمنت سيناء" الفترة  المقبلة. قال "جيان فرانكو" ممثل شركة فيكا العالمية في مصر - التي تتبعها فيكا مصر-علي هامش مشاركته اليوم بمؤتمر "انترسيم"  المنعقد بالقاهرة والمختص بصناعة الأسمنت: "مبلغ

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

ياسمين فواز كشفت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، عن الإجراءات التى اتخذتها الوزراة عقب كارثة مستشفي "ديرب نجم".  جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته لجنة الصحة بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء، للاستماع إلى بيان وزيرة الصحة بشأن ما أثير حول وفاة ثلاثة مرضى غسيل كلوى وإصابة ما يقرب من 12 مريضًا ما بي

رويترز  اتهمت روسيا إسرائيل بالمسؤولية غير المباشرة عن إسقاط طائرة عسكرية روسية بالقرب من الساحل السوري على البحر المتوسط وهددت بالرد عليها بسبب ما وصفته بأنه عمل عدائي. وقالت وزارة الدفاع الروسية إن بطاريات سورية مضادة للطائرات أسقطت الطائرة عن طريق الخطأ وهي من طراز إليوشن-20 وكانت تقل 15 ع

لايف

كأس القارات تتحول إلى صراع ملتهب بين أبطال كأس العالم




DPA:

   
 سيكون اللقاء بين منتخبي البرازيل وأسبانيا مواجهة ينتظرها الكثيرون من عشاق الساحرة المستديرة في كل أنحاء العالم، ولكن منتخبي أوروجواي وإيطاليا قد يكون لهما رأي آخر خلال فعاليات الدور قبل النهائي لبطولة كأس القارات المقامة حاليا بالبرازيل.

ويحتاج المنتخب البرازيلي إلى عبور عقبة أوروجواي غدا الأربعاء في مدينة بيلو هوريزونتي، كما يصطدم المنتخب الأسباني بطموحات نظيره الإيطالي بعد غد الخميس بمدينة فورتاليزا، ليتأهل الفائز في كل من المباراتين إلى نهائي
البطولة المقرر إقامته على استاد “ماراكانا” الأسطوري يوم الأحد المقبل.

 ويحلم المهاجم البرازيلي الشاب نيمار دا سيلفا، بعبور عقبة أوروجواي غدا حتى تسنح له فرصة اللعب وإثبات مهاراته أمام زملائه الجدد بفريق برشلونة الأسباني من بين أعضاء المنتخب الأسباني بطل العالم وأوروبا والمرشح بقوة لبلوغ النهائي.

 وفي المقابل، يتوخى المنتخب الأسباني الحذر في مواجهة الآزوري الذي قد يدخل ضمن دائرة المرشحين بقوة للفوز بلقب كأس العالم 2014 بالبرازيل.

 ويلتقي الفريقان بعد غد في مواجهة مكررة لنهائي بطولة كأس الأمم الأوروبية الماضية “يورو 2012” التي تغلب فيها الماتادور الأسباني على الآزوري برباعية نظيفة.

 ولكن الآزوري يمكنه أيضا أن يستعيد ذكريات المباراة الأخرى التي جمعته بالماتادور الأسباني في نفس البطولة “يورو 2012” ببولندا وأوكرانيا، عندما تعادل الفريقان 1/1 في بداية مسيرتهما بالبطولة.

 وأكدت مواجهتا المربع الذهبي أن نهائي البطولة سيشهد مواجهة مثيرة بين الكرة الأوروبية ونظيرتها في أمريكا الجنوبية على استاد “ماراكانا” العريق.

 وكانت المرة الوحيدة السابقة التي شهدت فيها بطولة كأس القارات مواجهة مماثلة في النهائي هي بطولة 1995 بألمانيا، عندما فاز المنتخب الدنماركي على نظيره الأرجنتيني 2/صفر.

 ويلتقي الخاسران في مباراتي المربع الذهبي بالبطولة الحالية بمدينة سالفادور يوم الأحد المقبل في لقاء تحديد المركز الثالث.

وحصدت المنتخبات الأربعة، التي وصلت للمربع الذهبي بالبطولة الحالية، مجتمعة 21 لقبا في بطولات كأس العالم الماضية بواقع 5 ألقاب للبرازيل و4 لإيطاليا ولقبين لأوروجواي ولقب وحيد للماتادور الأسباني بطل العالم وأوروبا حاليا ليستحق المربع الذهبي للبطولة لقب “مهرجان الأبطال” .

 وتصدر المنتخب البرازيلي المجموعة الأولى في الدور الأول بجدارة، حيث حصد أكبر عدد ممكن من النقاط “ 9 نقاط”، بعدما حقق 3 انتصارات متتالية كان آخرها 4/2 على المنتخب الإيطالي يوم السبت الماضي بمدينة سالفادور.
 
ولكنه سيصطدم غدا في المربع الذهبي للبطولة بمنافس تقليدي وقوي له هو منتخب أوروجواي الذي استعاد توازنه بعد الهزيمة 1/2 أمام نظيره الأسباني في بداية مسيرته بالبطولة، وحقق الفوز في المباراتين التاليتين على نيجيريا 2/1، وعلى تاهيتي 8/صفر.

 وتعيد مباراة الغد على استاد “مينيراو” بمدينة بيلو هوريزونتي ذكريات الهزيمة اللاذعة التي مني بها المنتخب البرازيلي أمام أوروجواي 1/2 على استاد “ماراكانا” العريق في المباراة الختامية لبطولة كأس العالم 1950 بالبرازيل.

وكان المنتخب البرازيلي بحاجة إلى نقطة التعادل فقط في هذه المباراة، التي كان المرشح الأقوى للفوز بها، حتى يتوج بلقب البطولة ولكنه خسر 1/2 ليتوج منتخب أوروجواي بلقبه العالمي الثاني أمام نحو 200 ألف مشجع احتشدوا في المدرجات وشاهدوا ما أطلق عليه لقب “ماراكانازو” أو “لطمة ماراكانا”.

 والآن يدور الحديث في معسكر أوروجواي عن إمكانية الفوز على البرازيل غدا في استاد “مينيراو” غدا ليطلق على المباراة لقب “مينيرازو”.

وعانى منتخب أوروجواي كثيرا في الشهور الماضية خلال تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 4102 ولكن الفريق استعاد ثقته مما دفع لويز فيليبي سكولاري المدير الفني للمنتخب البرازيلي إلى التحذير من صعوبة المواجهة مع هذا المنافس القوي.

ولم يخسر المنتخب البرازيلي أمام أوروجواي منذ  2001 حيث حقق الفريق 6 انتصارات وتعادلين، ولكن جوليو سيزار حارس مرمى المنتخب البرازيلي، أكد أنه لا توجد أفضلية لمرشح على الآخر في مباراتي المربع الذهبي للبطولة الحالية.

وقال سيزار “فوزنا على منتخب أوروجواي في المباريات الأخيرة لا يجعل منا المرشح الأقوى، في بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية “كوبا أمريكا 2004”، تغلبنا عليهم بضربات الترجيح. وفي كوبا أمريكا 2007، كان الأمر مشابها.

تكون المباريات بين الفريقين صعبة دائما وتحسمها بعض التفاصيل”.

 وقال أوسكار تاباريز المدير الفني لمنتخب أوروجواي “سنحت لنا فرصتان أخريان لترك انطباع جيد عن منتخبنا. رغم معرفتنا بقوة المنتخب البرازيلي، نسعى لتحقيق نتيجة إيجابية”.

ويفتقد المنتخب الإيطالي في المباراة المقررة بعد غد الخميس أمام المنتخب الأسباني جهود المهاجم الشاب ماريو بالوتيللي مما قد يسمح لزميله في ميلان الإيطالي المهاجم الشاب ستيفان الشعراوي بالمشاركة مع الفريق في مواجهة أسبانيا.

ويأمل الآزوري في عودة اللاعب المخضرم أندريا بيرلو إلى صفوف الفريق في هذه المباراة بعدما غاب عن مباراة الفريق أمام البرازيل للإصابة كما يستعيد الفريق في هذه المباراة جهود لاعبه دانييلي دي روسي الذي غاب أمام البرازيل أيضات للإيقاف.

 وتعلل تشيزاري برانديللي المدير الفني للمنتخب الإيطالي بالإجهاد معتبرا أنه السبب وراء الهزيمة صفر/4 التي مني بها الفريق أمام نظيره الأسباني في نهائي يورو 2012 .

 ولكنه لا يستطيع استخدام نفس المبرر هذه المرة لأنه حصل على راحة ليوم واحد أكثر من نظيره الأسباني.

وقال برانديللي “المنتخب الأسباني هو المرشح الأقوى للفوز. ما من شك في هذا.. ولكنني أتطلع لمواجهة المنتخب الأسباني وأسعى لتشكيل بعض الصعاب والمشاكل له. أعتقد أن هذا بإمكاننا”.

 وفي المقابل، قال فيسنتي دل بوسكي المدير الفني للمنتخب الأسباني إن مباريات يورو 2102 ليست مؤشرا على ما يمكن أن يحدث في المواجهة المرتقبة مع إيطاليا بالبطولة الحالية. وقال “يجب أن ننسى ما حدث قبل عام. المنتخب الإيطالي لديه فريق عظيم وهذا موقف مختلف تماما”.

 وسيكون دل بوسكي مطالبا بالمفاضلة بين البدء برأس الحربة روبرتو سولدادو أو الدفع بالمهاجم فيرناندو توريس في التشكيلة الأساسية لمباراة إيطاليا.

وسجل توريس أربعة أهداف (سوبر هاتريك) في لقاء تاهيتي ثم شارك في وسط الشوط الثاني بلقاء نيجيريا وسجل هدفه الخامس في البطولة.

ويعاني سولدادو من إصابة عضلية ويتبادل المشاركة مع اللاعب سيسك فابريجاس الذي يلعب كمهاجم متأخر.

ولكن دل بوسكي ينتظر ألا يلجأ للدفع بفابريجاس في هذا المركو رغم اعتماد على نفس الطريقة في مباراتيه أمام إيطاليا في يورو 2012 حيث يعانيفابريجاس حاليا من الإصابة.
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة