نجوى عبدالعزيز قضت محكمة الجنايات، بحبس استشاري أمراض كلى و8 آخرين، لاتهامهم بتشكيل عصابى للاتجار بالأعضاء البشرية من 3 لـ10 سنوات، وغرامة 100 ألف جنيه. وقررت المحكمة الحكم على المتهم عزت. أ و"شريف. د"، و"إبراهيم. س" بالسجن المشدد 5 سنوات وغرامة 100 ألف جنيه، كما قضت بحبس "أكرم. ح" و"سحر. ن" ب

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

خالد بدر الدين أعلنت اليوم الثلاثاء جانيت هكمان العضو المنتدب لمنطقة جنوب وشرق المتوسط في البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير EBRD  إن البنك يستهدف تعزيز الاستثمارات في الدول العربية إلى 2.5 مليار يورو (2.92 مليار دولار) في نهاية العام الجارى  من 2.2 مليار في العام الماضى . وقالت جانيت هكمان

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

المال- خاص التقى سامح شكري وزير الخارجية اليوم الثلاثاء، بالسيد عزام الأحمد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس وفد فتح التفاوضي في عملية المصالحة الوطنية، وذلك أثناء زيارته للقاهرة من أجل التباحث بشأن آخر التطورات على الساحة الفلسطينية ومستجدات عملية المصالحة الوطنية. وصرح ال

ياسمين فواز اقترح النائب خالد عبدالعزيز فهمي وكيل لجنة الإسكان بالبرلمان أن يقوم مركز التدريب التابع للشركة القابضة للتشيد  بتدريب الشباب علي الأعمال الخاصة بالتشيد والبناء في جميع التخصصات، باشتراك شركات المقاولات في تقديم منح للعاملين بها مجانيا وأوضح أنه سيتم خصم مصاريف هذه المنح من ا

اقتصاد وأسواق

استثمارات البنية التحتية في دول الخليج تدعم الطلب علي الصلب


إعداد- نهال صلاح
 
مع اكتساب عشرات من المشروعات الكبري في قطاعات الطاقة النووية والنفط والغاز والعقارات والبنية التحتية زخماً كبيراً في منطقة الخليج العربي، فمن المتوقع أن يشهد العام الحالي إتاحة فرص أفضل لصناعة المنتجات المعدنية وتصنيع المعادن والمنتجات التي يدخل الصلب في صناعتها، وذلك وفقاً للمراقبين في قطاع الصناعة.

 
ويقود قطاع النفط والغاز تعافي قطاع الإنشاءات، حيث يمثل %30 من المشروعات بالمنطقة، ومن المقرر أن يبدأ في دولة الإمارات خلال العام الحالي العمل في مشروعات بنية تحتية تصل قيمتها لأكثر من 30 مليار دولار في مقدمتها إنشاء محطة لإنتاج الطاقة النووية، مما يوفر فرصاً للقيام بأعمال تجارية في صناعة المنتجات المعدنية والصناعات المتعلقة بها.
 
وفي المنطقة أيضاً يقوم مجلس التعاون لدول الخليج العربية بزيادة إنفاقها علي مشروعات البنية التحتية ومن بينها مشروعات إنشاء السكك الحديدية المقرر أن تكلف أكثر من 100 مليار دولار.
 
وبهدف الاستفادة من هذا التحسن الملحوظ في أوضاع السوق، شارك مزيد من العارضين في النسخة السابعة من معرض »ستيل فاب 2011« الذي أقيم في مركز »إكسبو« في مدينة الشارقة مؤخراً، والذي قدم لصناعة المنتجات المعدنية الإقليمية أنواعاً جديدة من الماكينات وحلول التشغيل الآلي ونطاقاً واسعاً لاختيار منتجاتها علي خلفية تعافي السوق.
 
وقد ضم المعرض 202 عارض خلال العام الحالي مقابل 183 في العام الماضي، مسجلاً زيادة بمقدار %10 تقريباً.
 
وقال أحمد محمد الميدفا، رئيس غرفة الشارقة للتجارة والصناعة، إن الطلب علي الصلب ازداد بقوة نتيجة النشاط المستقر للإنشاءات، وارتفاع الاستثمار في قطاع البنية التحتية والنمو الاقتصادي، وقد جعلت هذه العوامل دولة الإمارات واحدة من أكثر الوجهات الجاذبة للاعبين الدوليين في صناعة المنتجات التي يدخل الصلب في تكوينها.
 
ويعكس هذا الاتجاه زيادة العارضين الدوليين والمجموعات التجارية من قوة وجودهم في معرض »ستيل فاب« خلال العام الحالي، مع قيام كيانات مثل »يوكيميو« و»سيستيمي بير برودور« و»بروموس ميلانو« و»تامي« و»اتحاد صناعة الماكينات التايواني« و»فيدما« و»اتحاد الصناعات الهندسية الألماني« بدعم المعرض.
 
وقال سيف محمد الميدفا، المدير العام لمركز إكسبو الشارقة، إن معرض ستيل فاب ضمن دعماً من جانب عدد من الكيانات الصناعية العالمية، وبالتالي تسهيل مشاركة شركات عالمية رائدة معروفة بتقنياتها الممتازة وعلمها ببواطن أمور الصناعة في المعرض، فمن بين الـ600 علامة تجارية التي شاركت في المعرض تملك تلك الشركات حضوراً قوياً.
 
ونتيجة تدهور أسعار الصلب بمقدار %10 وقيام صناعة النفط والغاز، بالإضافة إلي شبكة الأنابيب المستخدمة لنقل النفط والغاز التي تزداد اتساعاً بدعم صناعة الأنابيب في دول مجلس التعاون، فإن الطلب علي الصلب في أنحاء المنطقة من المتوقع أن يتضاعف ست مرات خلال السنوات الخمس المقبلة.
 
وتقف صناعة الصلب في الشرق الأوسط حالياً في مفترق طرق، فالمرة الأولي في تاريخ الصناعة يقترب إنتاج الصلب من الوفاء بالطلب المحلي.
 
ولذا فقد حث المعرض العاشر للتجارة الدولية للماكينات الصناعية والمنتجات المعدنية والآلات الصناعية لصناعة الصلب في منطقة الخليج علي تحسين التعاون في العمليات اللوجيستية، وتنمية الموارد البشرية، ودعم القدرات التنافسية لمنتجاتها في الأسواق العالمية، ومما قد يساعد أيضاً علي هذا زيادة التعاون بين دول مجلس التعاون، ومساعدتها علي تجنب المنافسة المضرة خاصة خلال أوقات الأزمات والطلب المنخفض.
 
ومع كثافة السعات الإنتاجية في كل من الإمارات والسعودية ومصر وسلطنة عمان، فإن مستخدمي الصلب وصانعي منتجاته ليسوا مضطرين للاعتماد حالياً كثيراً علي الواردات من المناطق الأخري، وعلي الرغم من ذلك سوف تستمر الواردات القادمة من الصين والهند وأوروبا تمثل أكثر من %30 من استهلاك الأنابيب في منطقة مجلس التعاون الخليجي في العام الحالي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة