متابعات أعلنت وزارة التجارة الصينية، اليوم الثلاثاء، أن الصين سوف تضطر إلى اتخاذ تدابير مضادة ردا على الرسوم الأمريكية الجديدة على واردات البضائع الصينية. وبحسب "سبوتنيك" الروسية، قالت وزارة التجارة الصينية في بيان: "الجانب الأمريكي على الرغم من الاحتجاجات الدولية وعدم التوافق داخل البلاد، أعلن ا

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

رويترز تخطط شركة "فيراري" لإطلاق 15 طرازًا جديدًا، بينهم سيارات هجين، وأخرى متعددة الأغراض، والمزيد من الإصدارات الخاصة في إطار خطة لزيادة الأرباح الأساسية بما يصل إلى المثلين بحلول عام 2022. وتحولت الشركة المنتجة للسيارات إلى نطاق استرشادي للأرباح الأساسية المعدلة عند 1.8-2 مليار يورو (2.1-2.

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

أحمد صبرى تصدر هاشتاج "أغلى من الياقوت" المركز الثانى على موقع التدوينات المصغرة تويتر، بعد إطلاق الفنان أحمد مكى كليبه الجديد بهذا الاسم على قناته على اليوتيوب، كما حصل هاشتاج "أحمد مكى" المركز الرابع. وﻃﺮﺡ ﻣﻜﻰ ﻓﻴﺪﻳﻮ ﻛﻠﻴﺐ ﺃﻏﻨﻴﺘﻪ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ "ﺃﻏﻠﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﻴﺎﻗﻮﺕ"، ﻋﻠﻰ ﻣﻮﻗﻊ ﺍﻟﻔﻴﺪﻳﻮﻫﺎﺕ ﺍﻟﺸﻬﻴﺮ "ﻳﻮﺗﻴﻮﺏ"،

عمر سالم شهدت أسعار الذهب، اليوم الثلاثاء، ارتفاعًا بنهاية تعاملات اليوم، على خلفية صعود أسعار المعدن الأصفر فى البورصة العالمية.   وسجل عيار 21 الأكثر انتشارًا 604 جنيهات للجرام، بدلًا من 603 جنيهات، أمس، بعد تراجعه لمدة يومين. فيما سجل عيار 18 نحو 518 جنيهًا، وعيار

بورصة وشركات

»‬O.C.I‮« ‬يقود البورصة


اتجهت الانظار لسهم اوراسكوم للانشاء والصناعة O.C.I خلال تعاملات الاسبوع الماضي كونه مؤشرا لتوجهات الاجانب والمؤسسات المحلية. وتحرك السهم عرضيا بين نقاط الدعم والمقاومة قصيرة الاجل، ليغلق تعاملات الاسبوع علي ارتفاع بنسبة %2.8 مسجلا 115.2 جنيه مقابل 112 جنيها في اقفال الاسبوع السابق.
 
واشار محمد الاعصر رئيس قسم التحليل الفني في شركة المجموعة المالية »هيرمس« الي ان السهم مؤهل لاستهداف مستوي 130  جنيها خلال تعاملات هذا الاسبوع مع ملامسته في بداية التعاملات مستوي دعم قرب 110 جنيهات.
 
وقال إن السهم يتاهب لان يشهد صعودا قويا خلال تعاملات الشهر الحالي ليستهدف مستوي 145 جنيها تدريجيا.
 
من جهته اشار ايهاب السعيد رئيس قسم التحليل الفني في شركة »اصول« لتداول الاوراق المالية، عضو الجمعية المصرية للمحللين الفنيين، الي ان السهم ابدي علامات قوة واضحة الاسبوع الماضي، حيث نجح في ذروة التوتر الذي شهدته البورصة في جلسة الثلاثاء، نتيجة كسر البورصة الامريكية نقطة دعمها التاريخي في ان يحترم مستوي دعم رئيسي لحركته في المرحلة الحالية قرب 105-107 جنيهات، ورجح ان يحاول السهم الاسبوع الحالي التوجه من جديد نحو 118 جنيها، وفي حال اختراقها سيستهدف 122 جنيها كهدف اول.
 
ونصح السعيد بوقف الخسارة في السهم، في حال كسره 105 جنيهات والعودة لاستهدافه من جديد قرب 96 جنيها، مشيرا الي ان السهم في اتجاه هابط قصير ومتوسط الاجل، واي صعود قوي له يعد فرصة لتخفيف المراكز وجني الارباح لمن استهدفه قرب مستوي 100 جنيه في مطلع فبراير.
 
وجاء صعود السهم الاسبوع الماضي بالتزامن مع سريان عرض شراء الشركة 2  مليون سهم خزينة من خلال البورصة او شهادات الايداع الدولية. وكانت الشركة قد قامت بتاجيل خطتها في هذا النطاق الذي كان مفترضا من خلالها شراء نفس عدد اسهم الخزينة بدءا من 14 نوفمبر لفترة تمتد شهرين تنتهي في 13 يناير.
 
وامتنعت الشركة عن ممارسة حقها مع تأجيله الي 17 فبراير الماضي، لتمدها بعد ذلك من جديد.
 
وارجعت الشركة قرارها في هذا النطاق الي ان السهم شهد استقرارا نسبيا مؤخرا. وكان السهم قد شهد نزيف اسعار عنيفا منذ القرارات الاقتصادية في 5 مايو 2008 التي كسرت الاتجاه الصعودي الساحق الذي شهده بوصوله في مطلع مايو الي اعلي مستوياته علي الاطلاق بتسجيله 485 جنيها.
 
وتصاعدت وتيرة هبوط السهم منذ اندلاع الازمة المالية العالمية في اكتوبر الماضي، وساهمت في انهياره مبيعات الاجانب المكثفة لجني الارباح في السهم المفضل لديهم، والذي تم اقتناؤه من قبل عدد كبير من المحافظ الاجنبية علي اسعار منخفضة في السنوات الخمس الاخيرة.
 
ويجيء استهداف الشركة سهمها نظرا لقناعتها بتمكنه من تعويض جانب كبير من خسائره بعد استعادة البورصة توازنها علي المدي المتوسط، وعودة الاستقرار لها، وظهور القوة الشرائية من جديد باستقرار اسواق المال علي مستوي العالم.
 
كان اضطراب أسواق المال العالمية ضمن الاسباب التي ادت لتأجيل برنامج الشركة الهادف لشراء 2 مليون سهم خزينة.
 
ومن المرشح ان يلقي السهم دفعة اضافية علي المدي القصير، بعد اعلان الشركة عن توصل  مجموعة (سولفيرت)، المملوكة لاوراسكوم للانشاء والصناعة بنسبة %50، لعقد امداد غاز طبيعي من الحكومة الجزائرية الاسبوع الماضي باسعار تنافسية.
 
ومن المقرر ان تبدأ خطوط الشركة ضخ انتاجها بحلول العام المقبل. وسوف تلقي الشركة دفعة اضافية نتيجة تخفيض سعر الفائدة، يأتي ذلك كونها تعمل تحت ضغط من رافعة تمويلية ضخمة، باعتمادها علي القروض الي حد كبير في تمويل مشروعاتها ومصانعها تحت التنفيذ، وفي مقدمتها المصرية للاسمدة، واسمنت الجزائر (سولفيرت).
 
وتتمسك شريحة عريضة من المستثمرين بسهم O.C.I رغم نزيف الاسعار الذي شهده، لكونه عاملا مشتركا ثقيل الوزن في محافظ صناديق الاستثمار. وتعكس ذلك قناعتهم بقوة الاداء التشغيلي للشركة بالاضافة الي ان الجانب الاكبر من انشطتها يعد دفاعيا قليل الحساسية للدورات الاقتصادية، والازمات المالية علي غرار ما يشهده الاقتصاد العالمي في الوقت الحالي.
 
فانشطتها الرئيسية تتمثل في البنية التحتية الممولة من الحكومات، والتي لا غني عنها ولا تتاثر بشكل مباشر بالدورات الاقتصادية. بالاضافة الي كون نشاط الشركة الرئيسي في المستقبل سيكون الاسمدة التي تعد سلعة اساسية لا بديل عنها. ومن المنتظر ان تعود اسعارها للصعود من جديد علي المدي المنظور، بعد ان اهتزت بشدة مؤخرا انعكاسا لتزايد العرض عن الطلب، وادي ذلك لتوقف العديد من الدول للمصانع العاملة في هذا القطاع. ومن شأن ذلك ان يعيد الانتعاش للنشاط الرئيسي لـ O.C.I بعد ان كان قد اهتز في الربع الثالث من العام الحالي.
 
وكان ذلك قد شكل ضغطا اضافيا علي السهم. وتترقب السوق اعلان الشركة عن نتائج اعمالها للربع الاخير من العام الحالي، والتي ستظهر قدرتها علي التعامل مع المستجدات السوقية المتلاحقة علي المستوي المحلي والاقليمي الذي يساهم بالجانب الاكبر من ايرادات الشركة من انشطة المقاولات، التي تعد المصدر الاول لارباحها في المرحلة الحالية بعد بيعها اصولها في قطاع الاسمنت، وعدم الانتهاء بعد من تشغيل خطوط انتاج الاسمدة بكامل طاقتها الانتاجية
 
كانت O.C.I قد تخارجت من استثماراتها في قطاع الاسمنت مطلع العام الماضي رغم كون %70 من صافي ايراداتها قد جاء منه في الاعوام الاخيرة، فانها فضلت الخروج منه لسخاء العرض المقدم من مجموعة لافارج الفرنسية، بالاضافة الي توجهها لاستغلال 2 مليار دولار من حصيلة الصفقة لتكثيف تواجدها في سوق الاسمدة بهدف تحقيق مزايا اقتصادية تمكنها من النزول بتكلفة الانتاج لمستويات غير متاحة لباقي شركات القطاع.
 
ودخلت O.C.I خلال الربع الاول من العام الماضي في شراكة استراتيجية مع مجموعة ابراج كابيتال الاماراتية ينص علي دمج انشطة الاسمدة التابعة للاخيرة في الاولي في صفقة بقيمة 1.59 مليار دولار وقامت O.C.I بسداد قروض علي ابراج بقيمة 1.1 مليار دولار. حيث دفعت 874 مليون دولار نقدا، بالاضافة الي قيامها بزيادة راس المال المدفوع بما يعادل 12.77 مليون سهم علي سعر 607.9 جنيه تنتقل ملكيتها الي ابراج لتبلغ نسبة مساهمة الاخيرة في اوراسكوم %5.59.
 
وبذلك انتقلت ملكية الشركة المصرية للاسمدة التي تمتلك ابراج %100 من اسهمها الي اوراسكوم للانشاء والصناعة. وبدمج انشطة اسمدة ابراج في O.C.I اصبحت الطريق ممهدة امام الكيان الجديد ليصبح من اكبر منتجي الاسمدة النيتروجينية واليوريا في العالم حيث ستبلغ الطاقة الانتاجية له 4.2  مليون طن سنويا بحلول العام المقبل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة