ياسمين فواز كشفت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، الثلاثاء عن توجيه الوزراة رسائل إعلانية وإعلامية بشأن ثقافة التبرع خلال الفترة المقبلة ، خاصة وأن الإطار التشريعي للتبرع بالأعضاء متاح بضوابط ولا توجد أية قيود عليه سوى موافقة المتبرع وهذا الأمر متبع في كل دول العالم. جاء ذلك خلال الاجتم

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

المال - خاص كشف البنك التجاري الدولي عن أحدث القروض التي يقدمها لعملائه والتي تأتي في إطار جهود ومبادرات البنك لتحقيق التنمية المستدامة ودعم الخطط القومية لترشيد وكفاءة استخدام الطاقة أعلن البنك ، اليوم الثلاثاء ، عن إطلاق قرض الطاقة الشمسية الذي يمنح تمويلا خاصًا للعملاء لتغطية تكاليف شراء وتركي

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

محمد ريحان قال المهندس فتح الله فوزى رئيس الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال أن الجمعية تعمل على مدي 27 عاماً، على إزالة المعوقات التى تواجه القطاع الخاص فى مصر ولبنان بهدف عمل تكامل عربى – عربى للاتجاه إلى أسواق إفريقيا. جاء ذلك خلال الندوة التى نظمتها الجمعية المصرية اللبنانية لرجال ا

المال - خاص: التقى الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، بطلاب الجامعة المشاركين في أسبوع شباب المدن الجامعية الخامس، بجامعة السويس. وحث رئيس جامعة القاهرة، الطلاب على ضرورة الاستمرار في الأنشطة الطلابية المختلفة العلمية والرياضية والثقافية والفنية والإجتماعية، مؤكدًا أهمية التنافس الشريف

بنـــوك

اقتراحات فى الگونجرس بتفگيك البنوك الأمريگية العملاقة


إعداد - أيمن عزام

تفكيك البنوك الأمريكية العملاقة يكتسب يومًا بعد يوم مؤيدين جددًا، خصوصًا أن الخطط التى   تم إعدادها لتلافى تكرار الأزمة المالية التى ألحقت أضرارًا جسيمة بالبنوك الأمريكية فى عام 2008 توصلت إلى ضرورة تقسيم هذه البنوك وتحويلها إلى بنوك مستقلة لتلافى اكتسابها حصانة تدفع السلطات للتفكير ألف مرة قبل تركها تلاقى مصيرها المحتوم فى حال اندلاع أزمات مالية لاحقة .

وصدر أحدث اعتراف بخطورة الإبقاء على البنوك العملاقة على وضعها الحالى دون تغيير عن دانييل تارلو، العضو المستقل فى بنك الاحتياط الفيدرالى الذى أكد أن البنوك قد أصبحت كبيرة لدرجة لا يمكن تحملها مطالبًا فى هذه الأثناء بتدخل الكونجرس لاتخاذ إجراء يؤدى إلى تفكيك هذه البنوك، وتقدم بالفعل شيرود بروان، النائب عن ولاية أوهايو باقتراحات فى مجلس النواب بغرض تقليص حجم البنوك .

وتحتفظ الجهات الرقابية كذلك بسلطة علاج الخلل الناتج عن كبر حجم البنوك الأمريكية، ومن المتوقع أن تتم عملية التفكيك بنجاح فى حال تفعيل نشاط فروع هذه البنوك وإثبات قدرتها على العمل بكفاءة كبنوك مستقلة .

وتحتفظ حاليًا تسعة من أكبر البنوك بنحو 20 ألف فرع، كما يحتفظ بنك جى بى مورجان تشيس، بنحو 3.391 فرع، وجولدمان ساكس جروب، بـ 3.115 فرع ومورجان ستانلى بـ 2.884 ، وبنك أوف أمريكا بـ 2.019 ، كما أن أكبر سبعة بنوك تستحوذ على وحدات منتشرة فى 40 بلدًا حول العالم، كما يتبع بنك جولدمان ساكس 1.670 فرع فى الخارج .

ويتفوق بنك ليمان براذرز عليها جميعًا، حيث تجاوزت الفروع التابعة له نحو 8 آلاف وحدة، لكن محللين يؤكدن أن تزايد عدد الفروع لم يعد مؤشرًا على قوة الإدارة ونجاحها فى تحقيق التناغم المنشود فيما بين هذه الفروع .

وعلى الرغم من أنه تتم إدارة هذه الفروع بطريقة لا مركزية من الناحية النظرية، لكن أسهمها تؤول ملكيتها جميعًا سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة إلى البنك الأم .

وذكرت وكالة بلومبرج الإخبارية أن البنوك تميل لإنشاء فروع تابعة لها لأسباب ضريبية أو تنظيمية، لكنه يندر إقبالها على إنشاء هذه الفروع بغرض تقليص المديونية الذى يفترض أن يكون هو السبب الأساسى وراء إقامة مؤسسات جديدة .

وعلى الرغم من أن أصول كل فرع لابد أن تظل منفصلة عن أصول الفرع الأم، لكن الطريقة المركزية فى الإدارة تصبح هى السائدة فى التطبيق، حيث تعمل الفروع كبنك يشترك فى رأسمال وسيولة واحدة .

وقال برامد ميلر، إن المديرين التنفيذيين فى البنوك يميلون أحيانًا لتبرير خطة الإدماج فى بنك واحد على الأعمال المصرفية المنفصلة منطقيًا مثل نشاط تقديم قروض الرهن العقارى وبطاقات الائتمان وخطوط الائتمان المقدمة لأصحاب المنازل والمشتقات والتداول فى البورصة .

وتواجه الجهات الرقابية صعوبات كبيرة فى فرض رقابة على هذه البنوك، خصوصًا فى ظل عدم توافر طريقة واقعية لتقييم المخاطر المتوقعة فى آلاف الفروع المنخرطة فى تأدية جميع أنواع الأعمال بسيولة غير محدودة، وتعد تجربة بنك أمريكان انترناشيونال جروب، خير دليل على حجم الخطر الذى يتسبب فيه تصاعد مديونية أحد الفروع مهما كان صغيرًا نسبيًا .

وتختص بعض القواعد الحالية مثل تلك الواردة فى قانون الاحتياط الفيدرالى بعزل أنشطة معينة من الإيداعات المؤمن عليها، لكن لا تتوافر أى قواعد لحماية الوحدات التابعة لأحد البنوك العملاقة من بعضها البعض .

وذكرت شايلا بير، الباحثة الاقتصادية، أن الجهات الرقابية قد اكتسبت السلطة اللازمة من قانون دود - فرانك، الذى يبيح لها مطالبة المؤسسات المالية المهمة بإعادة الهيكلة إذا أخفقت فى إثبات قدرة وحداتها غير المصرفية على التصرف فى حالة الإفلاس دون التسبب فى إلحاق أضرار بالمؤسسة، وترى بير أن عمليات البنوك العملاقة لابد أن تتسم بالبساطة والتقسيم لكيانات مستقلة يمكن إدارتها بشكل منفصل من الناحية القانونية .

وأضافت بير أن تفكيك البنوك العملاقة يندرج ضمن الخيارات الجذابة، لكنها أبدت تشككها فى إمكانية تمرير تشريعات من هذا النوع من الكونجرس بسبب عدم كفاية الدعم اللازم لتحقيق هذا الهدف .

وذكر براد ميلر، من وكالة بلومبرج الإخبارية، أن المؤسسات المستقلة تسهل إدارتها وإخضاعها للرقابة، مقارنة بتلك السائدة فى البنوك العملاقة، كما أنه يسهل التوصل لتسوية بشأنها فى حال تعرضها للإفلاس، ومن فوائد اكتساب هذه المؤسسات للاستقلالية، قدرتها على العمل بشكل اعتيادى نسبيًا فى حال تراجع السيولة لديها، كما يسهل بيعها دون التسبب فى إلحاق أضرار كبيرة بالنظام المالى .

ويصعب على المتعاملين فى السوق تقييم حجم أصول ومديونيات البنوك العملاقة، فهم يفترضون أن البنوك العملاقة ستحصل على الدعم الحكومى آجلاً أم عاجلاً فى حال تعرضها لأى مشكلات فى السيولة، وأشار ميلر إلى أن المتعاملين فى السوق لو كانوا يدركون أنهم سيستردون أموالهم اعتمادًا على أصول وحدة معينة لأحد البنوك العملاقة، فإنهم سيبنون قراراتهم الاستثمارية استنادًا إلى أصول ومديونيات هذه الوحدة وحدها .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة