أحمد صبرى تصدر هاشتاج "أغلى من الياقوت" المركز الثانى على موقع التدوينات المصغرة تويتر، بعد إطلاق الفنان أحمد مكى كليبه الجديد بهذا الاسم على قناته على اليوتيوب، كما حصل هاشتاج "أحمد مكى" المركز الرابع. وﻃﺮﺡ ﻣﻜﻰ ﻓﻴﺪﻳﻮ ﻛﻠﻴﺐ ﺃﻏﻨﻴﺘﻪ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ "ﺃﻏﻠﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﻴﺎﻗﻮﺕ"، ﻋﻠﻰ ﻣﻮﻗﻊ ﺍﻟﻔﻴﺪﻳﻮﻫﺎﺕ ﺍﻟﺸﻬﻴﺮ "ﻳﻮﺗﻴﻮﺏ"،

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

عمر سالم شهدت أسعار الذهب، اليوم الثلاثاء، ارتفاعًا بنهاية تعاملات اليوم، على خلفية صعود أسعار المعدن الأصفر فى البورصة العالمية.   وسجل عيار 21 الأكثر انتشارًا 604 جنيهات للجرام، بدلًا من 603 جنيهات، أمس، بعد تراجعه لمدة يومين. فيما سجل عيار 18 نحو 518 جنيهًا، وعيار

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

رحاب صبحى  أعلن محمود كامل عضو رئيس اللجنة الثقافية بنقابة الصحفيين ، أن بلغ عدد المتقدمين لمسابقة التفوق الصحفي 2018 منذ فتح باب التقدم لها قبل أسبوعين حتى أمس الاثنين 113 عملا. وأكد كامل أن مسابقة التفوق الصحفي من بين الـ113 عملا 21 عملا في فرع التحقيق الصحفي و18 عملا في فرع الحوار الصحفي و

مصطفى طلعت حددت وحدة أبحاث بنك الاستثمار "نعيم"، القيمة العادلة لسهم شركة جنوب الوادي للأسمنت عند 7.4 جنيه، مع توصية بالشراء، في الوقت الذي يتداول فيه السهم بالبورصة بالقرب من 2.9 جنيه. جاء ذلك في ورقة بحثية من النعيم، للتعليق على نتائج أعمال الشركة عن الربع الثاني من العام الجاري، والتي كشفت تراج

استثمار

6 مليارات جنيه تكلفة إحلال وتجديد خطى المترو الأول والثانى


حوار - يوسف مجدى

قدرت الشركة المصرية لإدارة وتشغيل المترو حجم الاحتياجات التمويلية اللازمة لإحلال وتجديد خطى المترو الأول والثانى بنحو 6 مليارات جنيه على مدار السنوات الخمس المقبلة مناصفة بين الخطين.
 
 يوسف مجدي

قال المهندس عبدالله فوزى، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لإدارة وتشغيل المترو، إن عمليات التطوير لن تقتصر على إحلال وتجديد أسطول العربات وإنما ستشمل تجديدا لخطوط السكك الحديدية، ولفت إلى أن الهيئة القومية للأنفاق ستطرح تباعًا مناقصات لإحلال وتجديد الخط الأول المرج – حلوان، على أن تكون أولى تلك المناقصات مشروعًا لازدواج المسافة بين المرج القديمة والجديدة على الخط الأول بطول 1.2 كم بتكلفة تقديرية تصل إلى 30 مليون جنيه.

وتوقع فوزى انتهاء عمليات الازدواج فى غضون 3 أشهر من تاريخ بدء التعاقد مع الشركة المنفذة، وهو ما من شأنه تشغيل قطارات إضافية على الخط الأول بهدف استيعاب المزيد من الركاب.

وأكد فوزى أن هيئة الأنفاق بصدد توقيع عقد آخر يتضمن تجديد أجهزة الاتصال على الخطين الأول والثانى بتكلفة مبدئية قدرها 40 مليون جنيه، مشيرًا إلى تشغيل اجهزة الاتصال بنظام تردد جديد يسمى vhv ، عبارة عن موجة دوائر مغلقة تعمل على الاتصال بالمركز الرئيسى للإبلاغ عن الأعطال بوتيرة سريعة.

وبالنسبة لتطوير القطارات، قال فوزى إن الشركة تنتظر تسلم القطار الأول من أصل 20 قطارًا جديدًا فى أكتوبر المقبل، وأن الشركة سددت 20 % من إجمالى قيمة عقد توريد القطارات الجديدة البالغ 2.1 مليار جنيه.

كانت «المصرية لإدارة وتشغيل المترو» قد تعاقدت مع شركة روتم الكورية ومصنع سيماف التابع للهيئة العربية للتصنيع خلال شهر ديسمبر الماضى عبر هيئة الأنفاق بشأن تدعيم قطارات الخط الأول.

وأضاف فوزى أنه من المنتظر تولى مصنع سيماف تجميع 16 قطارًا من المتعاقد عليها محليا عبر الاستعانة بالخبرة الكورية، على أن يتم استكمال باقى التعاقد عبر شركة روتم.

واستطرد بأن المستهدف من العقد الجديد تعزيز قدرة الشركة على إجراء عمليات إحلال وتجديد للقطارات العاملة على الخط الأول التى دخلت الخدمة عام 1986، مؤكداً أن عملهم منذ ذلك الزمن ساهم فى تصاعد حالات الأعطال وارتفاع تكاليف الصيانة.

وأشار إلى أن الشركة بصدد تشغيل 4 قطارات مكيفة على الخط الأول خلال الشهر الحالى ويأتى ذلك بعد انتهاء عمليات التجريب الفعلى للقطارات على الخطوط بهدف التأكد من كفاءتها.

وفيما يتعلق بنصيب الخط الثانى من عمليات التطوير رهن فوزى طرح الشركة مناقصة بشأن توريد 13 قطارًا جديدًا لتدعيم الخط بموافقة وزارة التخطيط على تدبير 900 مليون جنيه من أصل 1.3 مليار جنيه من التكلفة التقديرية لتلك القطارات.

وأوضح أن تلك الاعتمادات إضافية، بخلاف ما تم تخصيصه لصالح الشركة من موازنة الدولة للعام المالى المقبل المقدرة بمليار جنيه، مقابل 900 مليون جنيه مخصصات الشركة للعام المالى الحالى.

وتابع: إن مخصصات الشركة تأتى كجزء من مخصصات الهيئة القومية للأنفاق من الخزانة العامة للدولة، والمقدرة خلال العام المالى المقبل 2014/2013 بـ 4 مليارات جنيه.

فى سياق متصل، لفت رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق إلى استكمال خطة تطوير المحطات خلال العام المالى المقبل، وقال إن هناك مخططًا لتطوير محطتى المعصرة والحلمية على الخط الأول بتكلفة مبدئية قدرها 50 مليون جنيه، بواقع 30 مليون جنيه للأولى و20 مليونًا للثانية.

وكشف أن الشركة تعكف على دراسة بديلين لتطوير محطة المعصرة: إما تطوير المحطة على وضعها الحالى من خلال تدشين دور علوى بداخلها، وإما نقلها إلى موقع آخر، مشيراً إلى تعرض الشركة لضغوط من أهالى المنطقة لنقل المحطة دون توضيح السبب.
 
  يوسف مجدي يتحدث لـ المال

واستعرض فوزى باقى ملامح التطوير، مضيفًا أن الشركة بصدد طرح مناقصة خلال الفترة المقبلة بشأن إجراء تطوير شامل لورشة» طرة البلد» القريبة من الخط الأول للمترو بتكلفة مبدئية قدرها 200 مليون جنيه، منوها إلى استمرار عمليات التطوير لعامين عقب التعاقد مع الشركة المنفذة.

وحدد المستهدف من عمليات التطوير بالعمل على تنفيذ عنابر جديدة داخل الورشة بما يعزز قدرتها على استقبال 20 قطارًا للمترو تم التعاقد على توريدهم خلال الفترة الماضية.

وتابع بأن عمليات التطوير تشمل أيضا العمل على تجديد جميع خطوط السكك الحديدية داخل الورشة بسبب تهالكها.

من ناحية أخرى لفت فوزى إلى أن الشركة تسعى لتفعيل عدد من الآليات من شأنها خفض معدلات تسرب التذاكر على الخطوط التى بلغت نحو 30 % من إجمالى مبيعات الشركة، وقال إن بدء تفعيل نظام الكارت الذكى على الخطوط منذ الشهر الماضى، من شأنه تحقيق إيرادات إضافية للشركة مقدرة بنحو 40 مليون جنيه شهريا.

ويصل متوسط إيرادات الشركة إلى نحو 1.3 مليون جنيه يوميا عبر نقل ما يتراوح بين 2 – 2,5 مليون راكب.

فى السياق نفسه لفت النظر إلى أن الشركة بصدد طرح مناقصة بشأن توريد 750 بوابة إلكترونية جديدة بهدف إحلال وتجديد البوابات الحالية على الخطين الأول والثانى، حيث إن معظمها معطل.

واستكمل فوزى حديثه لـ«المال» بأن الشركة سترفع مخصصات شراء قطع الغيار إلى 60 مليون جنيه خلال العام المالى المقبل مقابل 55 مليون جنيه للعام المالى الحالى.

وكشف عن طرح مناقصة خلال شهر يونيو المقبل بشأن التعاقد مع شركة أمن جديدة بقيمة تعاقدية تقترب من 9 ملايين جنيه سنويا بعد انتهاء التعاقد مع الشركة الحالية.

وأقر بأن شركة الامن الحالية عجزت عن وقف التسرب المنتشر داخل محطات المترو، مما يقتضى طرح مناقصة للتعاقد مع شركة جديدة للمساهمة فى تحقيق ذلك.

على صعيد متصل اعترف بتحقيق الرقابة الادارية بشأن تشككها فى وجود مخالفات مالية فى عقود تشغيل نظام الكارت الذكى فيما يتعلق بتصاعد قيمة العقود مقارنة بالقيمة التقديرية هذا إلى جانب تأخر عمليات التشغيل الفعلى.

ورفض فوزى التعليق على ملاحظات الرقابة الإدارية مشيرا إلى أن الموضوع قيد التحقيق.

فى السياق نفسه اكد أن الشركة تعانى من تصاعد الاعباء المالية الخاصة بالإهلاك خلال الفترة الماضية، مستشهدا بتحمل مصروفات إهلاك للخطوط بواقع 600 مليون جنيه خلال العام المالى الحالى.

وتابع أن ذلك تزامن مع تراجع الايرادات بشكل كبير خلال العام الحالى نتيجة تسرب التذاكر وانتشار ظاهرة التعدى على الخطوط.

وأكد تحقيق الشركة مبلغ 13 مليار جنيه إيرادات، بدءًا من شهر يوليو حتى نهاية الشهر الماضى بـ 1.3 مليون جنيه يوميا، مشيرا إلى نقل 30 مليون راكب عبر خطوط المترو الثلاثة خلال تلك الفترة.

وتابع بأن الاشتراكات تستحوذ على 40 % من التذاكر المبيعة عبر المساهمة فى نقل 13 مليون طالب.

جدير بالذكر أن الشركة تتحمل 800 مليون جنيه فاتورة دعم اشتراكات الطلبة سنويا.

وفى هذا الشأن اتفقت الشركة مع وزارة النقل على تولى القطاع الخاص مسئولية تشغيل الخط الرابع للمترو المقرر بأن يمتد من محطة الملك الصالح على الخط الأول وصولا إلى مدينة أكتوبر.

وأوضح أن ذلك من شأنه تخفيف الأعباء المالية التى تتحملها الشركة فيما يتعلق بمصروفات تشغيل الخطوط، نافيا أن يكون ذلك الاتجاه مقدمة لتصفية الشركة لافتا إلى أن شركة القطاع الخاص ستتولى تشغيل الخط بنظام حق الانتفاع.

وعن تزايد مشكلات العمالة بشكل واضح داخل المترو خلال الفترة الماضية، أكد فوزى فتح قنوات اتصال بشكل دائم مع العمال للاطلاع على جميع مشكلاتهم بما يحد من امتداد ظاهرة الإضراب عن العمل لدى السائقين.

ولفت النظر إلى صرف 4 أشهر أرباح خلال الفترة الماضية لجميع العاملين فى المترو بما ساهم فى تهدئة الاوضاع داخل الشركة.

وفى ظل تلك الأعباء المالية شدد على استهداف الشركة تعظيم مواردها الذاتية، مستندا إلى قوله إن الشركة بصدد طرح مزايدة لجميع المساحات الاعلانية فى محطات المترو والقطارات.

وقال إن هدف الشركة من ذلك تحقيق إيرادات بواقع 300 مليون جنيه خلال 10 سنوات من بدء عمليات التعاقد، يأتى ذلك على خلفية فسخ التعاقد مع وكالة الأهرام للاعلان خلال العام الماضى بسبب إخلال الاخيرة ببنود التعاقد، وكانت شركة المترو قد اعلنت عن التعاقد مع وكالة الاهرام خلال 2010 لمدة 10 سنوات نظير 256 مليون جنيه.

واختتم حديثه بالقول إن عوائد الإعلانات خلال العام المالى الحالى لا تتجاوز 6 ملايين جنيه بسبب استغلال جزء ضئيل من المساحات الاعلانية.

موضحاً أن الشركة بصدد طرح مزايدة خلال الفترة المقبلة بشأن تأجير 30 محلاً تجاريًا داخل المحطات منها على سبيل الذكر 10 داخل محطة العتبة، مشيراً إلى أن الشركة تستهدف 10 ملايين جنيه سنويا تقريبا من عمليات الطرح.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة