تحت قيادة البنك الأهلي المصري بصفته المرتب الرئيسي الأولي وضامن التغطية ووكيل التمويل والضمان وبنك أبو ظبي الأول بصفته المرتب الرئيسي الاولي وبنك الحساب ، نجحت خمسة بنوك مصرية في إبرام واحدة من الصفقات التمويلية الكبرى بالقطاع المصرفي المصري ، حيث تم توقيع عقد تمويل مشترك بقيمة 2.4 مليار جنيه لصال

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

رجب عزالدين قالت شركة أبوقير للأسمدة والصناعات الكيماوية، إنها تقوم بدراسة إنشاء مشروع الميثانول وجارٍ مراجعة كراسة الشروط والمواصفات الخاصة لدراسة الجدوى. جاء ذلك فى بيان ردًا على استفسارات البورصة المصرية، اليوم الثلاثاء، المعمم على الشركات حول وجود أية أحداث جوهرية غير معلنة. وقالت الشركة إنها

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

المرسي عزت تدرس  شركة "فيكا مصر"، ضخ 50 مليون يورو استثمارات جديدة في شركتها التابعة "أسمنت سيناء" الفترة  المقبلة. قال "جيان فرانكو" ممثل شركة فيكا العالمية في مصر - التي تتبعها فيكا مصر-علي هامش مشاركته اليوم بمؤتمر "انترسيم"  المنعقد بالقاهرة والمختص بصناعة الأسمنت: "مبلغ

ياسمين فواز كشفت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، عن الإجراءات التى اتخذتها الوزراة عقب كارثة مستشفي "ديرب نجم".  جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته لجنة الصحة بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء، للاستماع إلى بيان وزيرة الصحة بشأن ما أثير حول وفاة ثلاثة مرضى غسيل كلوى وإصابة ما يقرب من 12 مريضًا ما بي

سيـــاســة

إدانة الإخوان لـ»حزب اللّه‮«.. ‬وطنية أم تگتيك ؟


مجاهد مليجي
 
في واقعة برلمانية نادرة، عبر أعضاء الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين في مجلس الشعب عن تضامنهم مع نواب الحزب الوطني في إدانة أي محاولة للمساس بأمن مصر القومي، وذلك في أعقاب إعلان السلطات المصرية القبض علي خلية تنتمي لحزب الله تعمل داخل الأراضي المصرية، فهل كان هذا الموقف من قبل الاخوان تكتيكياً ام انه نابع من قناعة أم نوع من الانحناء أمام عاصفة الغضب المصري الرسمي و الشعبي الملتهب؟!

 
 
أكد الدكتور جمال حشمت، الاستاذ بجامعة الاسكندرية، ان الاخوان لم يلجأوا الي موقف تكتيكي او برجماتي كما يصور البعض، ولكنهم تأخروا في الاعلان عن موقفهم هذا وتوضيحه للرأي العام المصري، وكان من الواجب ادانة اي موقف يمس الأمن القومي المصري الا اذا اعترفت مصر بأنها تنسق لاجل المقاومة وتدعمها.
 
واضاف اننا ضد أي اختراق للامن القومي المصري مع التأكيد علي دعم المقاومة ولا يمكن ان تكون واحدة علي حساب الاخري وانه لو ان هناك وفاقاً بين مصر وحزب الله؛ لكانت مصر استوعبت الامر كما استوعبته من قبل الاردن في عملية ايلات، وكما تفهمت مصر للضربة الاسرائيلية التي وجهتها اسرائيل لقافلة السلاح السودانية التي اخترقت ايضا حدود وأمن مصر القومي من الجنوب. ودعا النظام المصري الي ان يجنح الي حق الشعوب في المقاومة، وقد صرح الرئيس مبارك بأن غزة محتلة، ومن حقها ان تقاوم الاحتلال بجميع الوسائل ويجب دعمه بدلا من محاصرته.
 
وارجع حشمت اللغط، الي تأخر إعلان الاخوان عن موقفهم الذي لم يتغير مؤكداً أن الإخوان احرص الناس علي الامن القومي المصري.
 
ومن جهته اكد د.عبدالعاطي محمد، رئيس تحرير مجلة »الأهرام العربي«، أن المبدأ الأساسي للحركات الإسلامية عموما - المعتدل منها والمتطرف، الإخوان المسلمين أو غيرهم - ينبع من وحدة العمل الإسلامي، وبالتالي لا ينحازون لمواقف تفجر قضايا من داخلهم، فهم يعتبرون أنفسهم في خندق واحد في مواجهة الأنظمة القائمة التي لا تعمل بالإسلام السياسي، لذا لا يتخذون مواقف عدائية تجاه بعضهم البعض، علي اعتقاد أن هذا يضعفهم جماعة وفرادي أمام الخصم الأساسي وهو الأنظمة القائمة. واعتبر عبد العاطي أن ادانة حزب الله من قبل الإخوان نوع من التكتيك السياسي، والانتهازية كمحاولة لدرء الخطر الذي أحاط بهم جميعا حيث أصبح الشارع السياسي في موقف مضاد لكل هذه الحركات بعد هذه الواقعة تحديدا، وبالتالي فهم يخشون علي رصيدهم، خاصة نحن مقبلون علي انتخابات تشريعية مكتفين بالإدانة اللفظية، دون الاقدام علي قطع العلاقات مع حزب الله أو أفراده أو طهران وسياساتها.
 
بينما يري نبيل زكي، رئيس التحرير السابق لـ»جريدة الاهالي«، ان اصابع الاتهام التي اتجهت لدور ما ضد الاخوان في عملية حزب الله الاخيرة دفعتهم الي اعادة صياغة موقفهم والاعلان - بعد صمت طويل- عن أنهم ضد المساس بالامن القومي المصري؛ الا انني أري ان الموقف يتطلب وضوحاً شديداً اكثر من ذلك، ولابد من الكلام بصراحة بأن ما جري من حماس في غزة ليست مقاومة واطلاق صواريخها كان غير مجد، واستخدمتها اسرائيل لكسب تعاطف الرأي العام العالمي، ولكن للمقاومة شكلا اخر تحقق من خلالها مكسباً محدداً كاصابة العدو في مقتل بقاعدة عسكرية او تكمن للدوريات العسكرية تجعل العدو يشعر بالوجيعة من قبل الفلسطينيين، وان تجعل الارض تميد تحت اقدام المحتلين، حيث يري حزب التجمع ان ما حدث في قطاع غزة لا يدخل تحت باب المقاومة، كما اننا نؤكد ان اسلوب المفاوضات لعباس فاشل وايضا الادعاء بأن حزب الله يساند حماس لكي تقاوم امراً مشكوك فيه.
 
واضاف زكي ان موقف الإخوان غير حقيقي حيث ان قاموسهم السياسي لا يوجد فيه شيء اسمه الوطنية المصرية، وقضية الحدود القومية غير واردة، والدليل هو ما قاله المرشد العام بأنه »يقبل ان يحكم مصر ماليزي«، و»طز في مصر«، وهو ما يجعلني أؤكد ان موقف الاخوان الحالي من حزب الله موقف تكتيكي يحرص علي عدم استفزاز مشاعر الداخل المصري.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة