أسماء السيد  تنشر "المال"، أسعار الـ5 أسهم الأكثر تراجعًا بختام تعاملات جلسة، اليوم الثلاثاء -18 سبتمبر 2018. وتصدر ترتيب الأسهم المتراجعة شركة "الإسكندرية لأسمنت بورتلاند" بسعر 5.45 جنيه، وسجل سهم العبور للاستثمار العقاري سعر 6.35 جنيه، إضافة إلى سهم وادي كوم امبو لاستصلاح الاراضي بسعر 11.77

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

يتناول هذا المقال - على جزئين - أهمية الدور الذى من الممكن أن يلعبه التأمين الإجبارى على السيارات فى رفع مستويات الأمان على الطرق المصرية، وتاريخيا فقد لعب التأمين الإجبارى على السيارات دوراًهاما فى توفير قدر من الحماية الاجتماعية وضمان التعويض للمتضررين من حوادث السيارات وبالأخص حالات الوفاة والإصا

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

السيسي ناقش الإجراءات المتخذة لزيادة الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية الرئيس يشدد على توفير السلع وتلبية احتياجات المواطنين  المال- خاص اجتمع الرئيس، عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور، مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ومحافظ البنك المركز

سمر السيد: أعلنت وزارة الخارجية -منذ يومين- عن نتائج اللقاء الذي جمع بين الوزير سامح شكري وأمين عام منظمة مجموعة الدول الثماني النامية "D8" كوجعفر كوشاري، لبحث سبل الدفع بأطر التعاون الثنائي في شتى المجالات وتعزيز التعاون الاقتصادي بين الدول الأعضاء بالمنظمة، وناقشا أهم القضايا المطروحة فيها، تمهي

لايف

سواريز "العضاض" يقود ليفربول للتعادل مع تشيلسى 2-2


رويترز:
 
خيم التعادل الإيجابى 2-2 على مباراة تشيلسى وليفربول فى المباراة التى أقيمت بينهما على ملعب إنفيلد مساء اليوم، فى الأسبوع الـ34 للدورى الإنجليزى، تقدّم البرازيلى أوسكار للبلوز فى الدقيقة 25، وأدرك دانييل ستوريدج التعادل لليفربول فى الدقيقة 51، قبل أن يحرز أدين هازارد الهدف الثانى لتشيلسى من ركلة جزاء فى الدقيقة 56، تسبب فيها الأوروجويانى سواريز الذى لمس الكرة بيده داخل منطقة جزاء فريقه، وفى الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع أحرز لويس سواريز هدف الإنقاذ لأصحاب الأرض من ضربة رأس قوية.
 
 
بتلك النتيجة ارتفع رصيد تشيلسى إلى 62 نقطة فى المركز الرابع، وارتفع رصيد الريدز أيضا إلي 51 نقطة فى المركز السابع.
 
سيطر ليفربول على مجريات الأمور فى الربع ساعة الأولى بفضل تحركات سواريز وجيرارد وهندرسون، ولكن سيطرة الريدز لم تترجم إلى فرص حقيقية على المرمى، فى حين اعتمد البلوز على مهارة راميريز وهازارد وأوسكار ومشاغبات فرناندو توريس فى عمق دفاعات ليفربول، ومع مرور الوقت استعاد تشيلسى السيطرة على منطقة وسط الملعب، وأطلق راميريز قذيفة قوية أنقذها رينا بثبات.
 
سيطرة البلوز ترجمها أوسكار إلي هدف من ركلة ركنية نفّذها ماتا على القائم الأول للريدز، وغمزها البرازيلى برأسه فى الزاوية الضيقة، فشل رينا فى إبعادها، معلنا عن الهدف الأول فى الدقيقة 25.
 
 وواصل سواريز مشاغباته وسدد كرة أرضية فى يد تشيك، قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول الذى لم يرتق إلى مستوى الفريقين، وانتفض ستوريدج من جديد، وسدد صاروخ أرض جو، إلا أن القائم الأيسر لمرمى البلوز حال دون دخول الكرة إلى المرمى فى الدقيقة 47.
 
وأثمر ضغط الريدز عن هدف رائع فى الدقيقة 51 من لعبة ثلاثية بين هندرسون لسواريز الذى لعب كرة عرضية رائعة استقبلها ستوريدج بيسراه فى المرمى، وعاد البلوز للتقدّم مرة أخرى بخطأ قاتل من لويس سواريز الذى لعب الكرة بيده فى منطقة جزاء الريدز فى لعبة مشتركة من ركلة ركنية، احتسبها الحكم كيفين فريند ركلة جزاء، تصدّى لها هازارد مسجلا الهدف الثانى لتشيلسى فى الدقيقة 56.
 
خرج سواريز عن النصّ فى كرة مشتركة مع مدافع تشيلسى إيفانوفيتش، وقام الأورجويانى بـ"عض" ذراع مدافع البلوز فى محاولة للإفلات من الرقابة، واكتفى الحكم بتوجيه تحذير شفهى للاعبين، واشتعلت المباراة فى الدقائق الأخيرة، واشتبك لاعبو الفريقين بعد أن رفض لاعبو ليفربول إخراج الكرة بعد سقوط برتراند فى لعبة مشتركة مع ستوريدج.
 
ضغط ليفربول بقوة فى محاولة لإدراك التعادل ولكن العشوائية سيطرت على هجمات الريدز، ودفع رفائيل بنيتيز بلاعبه المخضرم فرانك لامبارد بدلا ماتا فى الدقيقة الأخيرة، واحتسب الحكم 6 دقائق وقتا بدل ضائع، ولكن زاد وقت المباراة، وفى الدقيقة السابعة لعب ستوريدج كرة عرضية على رأس سواريز الذى صوبها بقوة فشل تشيك فى إنقاذها محرزا هدف الإنقاذ للريدز.
 


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة