الصاوي أحمد هاجم  وليد السعدني رئيس جمعية القطن التابعة للاتحاد التعاوني في وزارة الزراعة إتجاه  "الحكومة" الحالية لزراعة القطن قصير التيلة . يذكر أن وزير قطاع الأعمال كان قد اعلن  مؤخرا عن البدء في خطة لزراعة 10الآف فدان قطن قصير التيلة لسد الأحتياجات المحلية لمصانع الملابس وتكون ب

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

"السويدى" يقود هجوم نيابي ضد وزيرة الصحة بسبب كارثة "ديرب نجم" - نواب الشرقية ينتقدون عدم وجود إجراءات وقائية للمرضي..والوزيرة تعترض على عدم دقة بعض المعلومات ياسمين فواز أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة،أن حادث مستشفى ديرب نجم المركزى بمحافظة الشرقية، مؤسف للغاية،ولكن لن تكشف سبب الوفاة إل

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

أسماء السيد  تنشر "المال" أسعار الـ5 أسهم الأكثر ارتفاعًا بختام تعاملات جلسة، اليوم الثلاثاء -الموافق 18 سبتمبر 2018. وتصدر الأسهم المرتفعة، شركة سهم "القاهرة للدواجن" بسعر 6.46 جنيه، وسهم "العز للسيراميك والبورسلين- الجوهرة" عند 11.79 جنيه، وسهم جولدن كوست السخنة للاستثمار السياحي بسعر 6.84

أسماء السيد  تنشر "المال"، أسعار الـ5 أسهم الأكثر تراجعًا بختام تعاملات جلسة، اليوم الثلاثاء -18 سبتمبر 2018. وتصدر ترتيب الأسهم المتراجعة شركة "الإسكندرية لأسمنت بورتلاند" بسعر 5.45 جنيه، وسجل سهم العبور للاستثمار العقاري سعر 6.35 جنيه، إضافة إلى سهم وادي كوم امبو لاستصلاح الاراضي بسعر 11.77

اقتصاد وأسواق

عمليات دمج مرتقبة داخل «القابضة للغزل » أبرزها «وولتكس » و «السيوف » و «الشوربجى »


أحمد شوقي

اعتبر العديد من رؤساء مجالس إدارة الشركات التابعة للشركة القابضة للغزل والنسيج والملابس الجاهزة، أن دمج الكيانات الصغيرة أصبح ضرورة لزيادة قدراتها التنافسية على مواجهة المنافسة الشرسة من جانب شركات القطاع الخاص والمنتجات المستوردة من الخارج، خاصة بعد عمليات التهريب والإغراق التى تعرض لها القطاع خلال الفترة الماضية .

 
يأتى ذلك فى إطار خطة التطوير التى أعلن عنها رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة أمام مجلس الشورى والتى تستهدف الاستفادة من الأصول المملوكة للشركات التابعة، معتبرين أن الكيانات الكبيرة ستكون مؤهلة للمنافسة .

وقال مصدر مسئول بالشركة القابضة للغزل والنسيج، إن الشركة تدرس حالياً دمج 6 شركات لإقامة كيانات كبيرة قادرة على المنافسة فى ظل التحديات التى يعانيها القطاع حالياً، مشيراً إلى أنه تجرى دراسة دمج شركة السيوف للغزل فى شركة كفر الدوار، بالإضافة لدمج شركة الشوربجى فى شركة مصر حلوان للغزل والنسيج ودمج شركة وولتكس فى شركة اسكو فى إطار خطط التطوير التى أعلنت عنها الشركة القابضة .

ولفت إلى أنه سيتم أيضاً نقل 5 شركات إلى المناطق الصناعية، لافتاً إلى أن فارق الأسعار بين الأراضى القديمة والأراضى التى ستنتقل إليها الشركات، يصل لـ 5 مليارات جنيه سيتم استخدامها فى عملية إعادة إنعاش الشركات وتسوية موازاناتها المالية ومعالجة الديون المتراكمة .

ولفت إلى أن المستهدف من عمليات الدمج زيادة قدرة الشركات على المنافسة، حيث سيتم إنشاء كيانات ضخمة برؤوس أموال كبيرة ومن ثم ستتمتع الشركات بثقل فى السوق وتكون قادرة على غزو الأسواق الخارجية .

وأشار إلى أنه لم يتم ضخ أموال للتطوير داخل شركات القطاع خلال الفترة المقبلة، الأمر الذى يحتم ضرورة تبنى خطة تطوير جديدة لإنقاذ شركات القطاع، معتبراً أن الشركات مؤهلة لذلك لكنها تحتاج إلى تدخل الدولة لتوفير رأس المال التشغيلى بالنسبة للشركات القادرة على المنافسة، إلى جانب تصفية بعض الشركات غير المؤهلة لذلك والتى لن تجدى معها عملية التطوير .

وأشار المهندس محمد عبدربه، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة ميت غمر للغزل والنسيج، إلى احتمال دمج شركة الدقهلية فى شركته غير أن هذا الاقتراح لم تتم دراسته حتى الآن، موضحاً أن الاحتمال الأقرب إلى التنفيذ هو الاكتفاء بنقل شركة الدقهلية إلى منطقة جمصة الصناعية .

ولفت إلى أن شركة ميت غمر للغزل والنسيج غير مشمولة فى عمليات النقل التى من المحتمل تنفيذها خلال الفترة المقبلة بين الشركات التابعة، لافتاً إلى أن أبرز الشركات المؤهلة للدمج هى شركة السيوف، معتبراً أن إنشاء كيانات كبيرة قادرة على المنافسة سيحسن المؤشرات المالية للشركات القابضة مطالباً بأن تشمل عمليات الدمج إلى جانب ضخ استثمارات جديدة وبناء المصانع والاستفادة من المعدات القديمة الصالحة للاستخدام داخل الشركات التى سيتم دمجها .

ولفت إلى أن الشركة القابضة للغزل والنسيج وصباغى البيضا شهدت من قبل عمليات دمج تم من خلالها إحداث تكامل بين أنشطة الغزل والنسيج والصباغة، لافتاً إلى أنه تم أيضاً إنشاء شركتى كوم حمادة و المحمودية للغزل من داخل شركة كوم حمادة .

وأوضح أن العبرة بالدمج ليس مجرد التجميع وإنما التكامل بين القطاعات داخل الشركة الواحدة مطالباً بضخ استثمارات كبيرة لإنعاش القطاع وشراء معدات جديدة لزيادة القدرة التنافسية للشركات التابعة خاصة فى ظل المنافسة الحادة التى تواجهها .

وكشف عن أن خطورة المنتجات المستوردة تراجعت جزئياً على خلفية قرار زيادة رسوم الوارد عليها خلال الفترة الماضية الأمر الذى سمح بإنعاش المبيعات بنسبة تقارب %50.

وأوضح أنه يجب إجراء دراسات كافية قبل إتمام عمليات الدمج بهدف تجنب المخاطر الخاصة بعمال الشركات التى سيتم دمجها بحيث لا يتم إبعادهم عن المناطق السكنية التى يقطنونها، خاصة بعد موجة الاحتجاجات التى تم تنظيمها مؤخراً ضد مجالس الإدارة .

وكان المهندس محمد خيرى زغلول رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب السابق لشركة مصر للغزل والنسيج وصباغى البيضا بكفر الدوار، قد قال إن الشركة شهدت تجربة اندماج سابقة حيث تم دمج شركة صياغى البيضا فى شركة كفر الدوار، موضحاً أن الهدف من العملية كان تكامل النشاط بين الغزل والنسيج من خلال ادخال نشاط الصباغة إلى الشركة .

ولفت إلى أنه تم دمج المؤشرات المالية للشركتين فيما يتعلق ببيانات الأداء والمديونيات، بالإضافة إلى الأصول المملوكة للشركتين مما ساهم فى زيادة حجم أعمال الشركة ومن ثم الإيرادات المحققة خلال السنة المالية .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة