نجوى عبدالعزيز قضت محكمة الجنايات، بحبس استشاري أمراض كلى و8 آخرين، لاتهامهم بتشكيل عصابى للاتجار بالأعضاء البشرية من 3 لـ10 سنوات، وغرامة 100 ألف جنيه. وقررت المحكمة الحكم على المتهم عزت. أ و"شريف. د"، و"إبراهيم. س" بالسجن المشدد 5 سنوات وغرامة 100 ألف جنيه، كما قضت بحبس "أكرم. ح" و"سحر. ن" ب

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

خالد بدر الدين أعلنت اليوم الثلاثاء جانيت هكمان العضو المنتدب لمنطقة جنوب وشرق المتوسط في البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير EBRD  إن البنك يستهدف تعزيز الاستثمارات في الدول العربية إلى 2.5 مليار يورو (2.92 مليار دولار) في نهاية العام الجارى  من 2.2 مليار في العام الماضى . وقالت جانيت هكمان

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

المال- خاص التقى سامح شكري وزير الخارجية اليوم الثلاثاء، بالسيد عزام الأحمد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس وفد فتح التفاوضي في عملية المصالحة الوطنية، وذلك أثناء زيارته للقاهرة من أجل التباحث بشأن آخر التطورات على الساحة الفلسطينية ومستجدات عملية المصالحة الوطنية. وصرح ال

ياسمين فواز اقترح النائب خالد عبدالعزيز فهمي وكيل لجنة الإسكان بالبرلمان أن يقوم مركز التدريب التابع للشركة القابضة للتشيد  بتدريب الشباب علي الأعمال الخاصة بالتشيد والبناء في جميع التخصصات، باشتراك شركات المقاولات في تقديم منح للعاملين بها مجانيا وأوضح أنه سيتم خصم مصاريف هذه المنح من ا

اقتصاد وأسواق

شرگات الرقائق الإلكترونية اليابانية تراهن علي الاندماجات


إعداد: أماني عطية
 
تكافح شركات صناعة الرقائق الالكترونية اليابانية من اجل البقاء بشتي الطرق ثابتة علي اقدامها في ظل الازدحام والتنافس الكبير الذي تحظي به صناعة اشباه الموصلات في العالم.

 
 
لذلك تري الشركات الكبري ان عمليات الاندماج قد تساعدها علي تدعيم مكانتها وتحسين اوضاعها. ووافقت كل من شركتي »ان اي سي الكترونكس« و»رينيساس تكنولوجي« علي الاخذ في الاعتبار حدوث عملية اندماج بينهما.. الامر الذي يؤدي الي تأسيس ثالث اكبر شركة لصناعة اشباه الموصلات في العالم، وذلك في الوقت الذي تعاني فيه شركات الرقائق اليابانية من تحقيق خسائر فادحة. واعلنت الشركتان انهما تستهدفان التوصل لاتفاق بحلول شهر يوليو المقبل وان اندماج عملياتهما سيتم بحلول ابريل 2010.
 
كانت شركة »ان اي سي الكترونكس« قد انفصلت عن شركة »ان اي سي كوربوراشن« في عام 2002. لكن الاخيرة مازالت الشركة الام حيث تمتلك حوالي %70 في شركة »ان اي سي« في حين ان شركة »رينيساس« تم تأسيسها عام 2003 وتمتلك شركة »هيتاشي« حصة فيها بنحو %55 في حين ان الباقي تمتلكه شركة »ميتسوبيشي« الكتريك كوربوراشن«.
 
ووفقا لشركة »اي سابلاي« للبحوث فقد بلغت ايرادات شركتي »ان اي سي الكترونكس« و»رينيساس« مجتمعة 13.7 مليار دولار في العام الماضي لتفوق بذلك ايرادات شركة »توشيبا«.. ولكنها مازالت اقل من »انتل«، و»سامسونج الكترونكس«. وذكرت صحيفة »وول ستريت جورنال« الامريكية ان هذه الاخبار عن هذه الشركات تبين مدي رغبة الشركات اليابانية الرائدة في مجال صناعة الرقائق الالكترونية في تعزيز مكانتها والبقاء في ظل التنافس والازدحام الكبير الذي تشهده صناعة اشباه الموصلات العالمية كما ان التحالفات والاندماجات المحلية بين الشركات اليابانية لم تسفر حتي الآن إلا عن تأسيس شركات كبيرة الحجم مثقلة بالعديد من المنتجات وكثرة التكاليف وانتشار ضئيل في الاسواق الخارجية.

 
واوضح المحللون انه ليس هناك تنافس بين الشركات اليابانية ونظرائها من الشركات الاسيوية فقط، ولكن يوجد تنافس قوي بين الشركات اليابانية وبعضها البعض حيث تتصارع كل شركة لخفض اسعارها من اجل زيادة مبيعاتها.. في حين ان اكثر ما يضر تلك الشركات خلال الوقت الراهن هو عدم تمتعها بتواجد قوي في الاسواق الخارجية.

 
وقال المسئولون في شركتي »ان اي سي الكترونكس« و»رينيساس« والشركات الام لهما ان هذا الاندماج يعد مهما وضروريا للغاية من اجل انقاذ صناعة الرقائق الالكترونية اليابانية.

 
ومن ناحيته، اوضح »تاكاشي كوامورا« المدير التنفيذي لشركة »هيتاشي« ان الشركتين قد تضعان في اعتبارهما طلب تمويل من الحكومة اليابانية من اجل دعم هذا الاندماج.

 
وتتوقع شركة »رينيساس« ان تبلغ خسائرها 206 مليارات ين للعام المالي الذي انتهي بنهاية 31 مارس الماضي، في حين تقدر شركة »ان اي سي الكترونكس« وصول خسائرها الي 65 مليار ين.

 
والجدير بالذكر ان شركات صناعة الرقائق اليابانية هي التي هيمنت علي العالم في ثمانينيات القرن الماضي.. فكانت تمد صناعة الكمبيوتر برقائق الذاكرة ولكنها بدأت تخسر هذه المكانة عندما ظهر منافسوها من الشركات التايوانية وشركات كوريا الجنوبية في السوق وانتاج سلع اقل سعرا.

 
وعانت ايضا الشركات اليابانية في بداية العقد الحالي من قلة الانفاق علي التكنولوجيا بعد انفجار فقاعة التكنولوجيا.

 
واشار الخبراء الي ان شركة »توشيبا« التي طالما رفضت الانضمام الي شركات يابانية اخري للاندماج معها، تضع في اعتبارها خلال الوقت الحالي عملية تحالف علي جزء من نشاطها في صناعة الرقائق الالكترونية.

 
وتتوقع الشركة ان تبلغ خسائرها حوالي 280 مليار ين في نشاطها الخاص بصناعة اشباه الموصلات للعام المالي الذي انتهي في 31 مارس الماضي.

 
وتخطط شركتا »ان اي سي الكترونكس« و»رينيساس« للتخصص في صناعة اجهزة المراقبة والتحكم الدقيقة و»رقائق النظم« المستخدمة في الالكترونيات والسيارات وذلك بالاضافة الي استراتيجية خفض التكاليف الثابتة السنوية بحوالي 200 مليار ين وذلك عن طريق غلق او بيع خطوط الانتاج. وقال خبراء الصناعة إنه لكي تنجح عملية الاندماج المحتملة بين الشركتين، فيجب عليهما الخروج والانسحاب من خطوط الانتاج غير المربحة، وخفض النفقات والتركيز علي المبيعات في اسواق ما وراء البحار.

 
ومن المحتمل ان تدفع هذه الاجراءات الشركات الي اللجوء لتسريح عدد كبير من العمال في مصانعها في اليابان رغم صعوبة ذلك بسبب قوانين العمل في اليابان والثقافة السائدة هناك التي تلزم الشركات بضمانات تجاه العاملين لديها.

 
ويبلغ عدد العاملين في شركتي »ان اي سي الكترونكس« و»رينيساس« معا حوالي 50 الف عامل في مصانعهما في العالم، ونحو %75 منهم يعملون في اليابان.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة