أحمد صبرى تصدر هاشتاج "أغلى من الياقوت" المركز الثانى على موقع التدوينات المصغرة تويتر، بعد إطلاق الفنان أحمد مكى كليبه الجديد بهذا الاسم على قناته على اليوتيوب، كما حصل هاشتاج "أحمد مكى" المركز الرابع. وﻃﺮﺡ ﻣﻜﻰ ﻓﻴﺪﻳﻮ ﻛﻠﻴﺐ ﺃﻏﻨﻴﺘﻪ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ "ﺃﻏﻠﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﻴﺎﻗﻮﺕ"، ﻋﻠﻰ ﻣﻮﻗﻊ ﺍﻟﻔﻴﺪﻳﻮﻫﺎﺕ ﺍﻟﺸﻬﻴﺮ "ﻳﻮﺗﻴﻮﺏ"،

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

عمر سالم شهدت أسعار الذهب، اليوم الثلاثاء، ارتفاعًا بنهاية تعاملات اليوم، على خلفية صعود أسعار المعدن الأصفر فى البورصة العالمية.   وسجل عيار 21 الأكثر انتشارًا 604 جنيهات للجرام، بدلًا من 603 جنيهات، أمس، بعد تراجعه لمدة يومين. فيما سجل عيار 18 نحو 518 جنيهًا، وعيار

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

رحاب صبحى  أعلن محمود كامل عضو رئيس اللجنة الثقافية بنقابة الصحفيين ، أن بلغ عدد المتقدمين لمسابقة التفوق الصحفي 2018 منذ فتح باب التقدم لها قبل أسبوعين حتى أمس الاثنين 113 عملا. وأكد كامل أن مسابقة التفوق الصحفي من بين الـ113 عملا 21 عملا في فرع التحقيق الصحفي و18 عملا في فرع الحوار الصحفي و

مصطفى طلعت حددت وحدة أبحاث بنك الاستثمار "نعيم"، القيمة العادلة لسهم شركة جنوب الوادي للأسمنت عند 7.4 جنيه، مع توصية بالشراء، في الوقت الذي يتداول فيه السهم بالبورصة بالقرب من 2.9 جنيه. جاء ذلك في ورقة بحثية من النعيم، للتعليق على نتائج أعمال الشركة عن الربع الثاني من العام الجاري، والتي كشفت تراج

اقتصاد وأسواق

ظاهرة البطالة عالمية.. ونهدف لتقليصها إلى النصف


دعاء حسنى

أكد المستشار رضا قيسومة، مدير إدارة التنمية البشرية والتشغيل، رئيس البعثة الدائمة لمنظمة العمل العربية بجنيف أن البطالة ظاهرة عالمية، إلا أن انتشارها بقوة فى العديد من البلدان العربية خلال السنوات الاخيرة أصبح يشكل هاجسًا ضد أولويات وخطط برامج التنمية فى تلك الدول.

وأكد قيسومة فى تصريحات خاصة لـ«المال» على هامش ختام أعمال ندوة العقد العربى للتشغيل ومتطلبات تحقيق أهدافه والتى عقدت فى القاهرة فى 2 و3 من شهر ابريل الحالى أن أحدث البيانات تشير إلى احتفاظ المنطقة العربية بأعلى معدلات بطالة عالميا، حيث قدرت عام 2010/2009 بنحو %14 مما يعنى وجود 17 مليون عاطل فى الدول العربية.

واضاف قيسومة أن الأزمات المالية العالمية والتغييرات التى طرأت على بعض الدول العربية، خاصة الثورات التى اجتاحت دول الربيع العربى وما أعقبها من احتجاجات عمالية واسعة أدت إلى تجاوز تلك النسبة وفقا لأحدث التقديرات لتشكل حاليا ما بين 17 و%18.

وأشار إلى أن منظمة العمل العربية تمكنت من رفع قضايا التشغيل ومشكلات البطالة الملحة فى الدول العربية إلى القمة الاقتصادية الأولى والتى عقدت فى الكويت فى عام 2009، لينطلق عقب ذلك البرنامج المتكامل لدعم التشغيل والحد من البطالة فى المنطقة تحت اسم «العقد العربى للتشغيل» خلال فترة 10 سنوات من 2010 حتى 2020.

وأشار إلى ان برنامج العقد العربى يستهدف تقليص معدلات البطالة بالدول العربية إلى النصف بحلول عام 2020، وزيادة الإنتاجية بنسبة %10 سنويا، وتسهيل انتقال الايدى العاملة العربية داخل الوطن العربى.

وأوضح أن البرنامج أطلق  6 مشروعات اساسية تمثلت فى «الشبكة العربية لمعلومات سوق العمل» و«تشغيل الشباب العربى» و«دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة» و«توطين الوظائف» و«المرصد العربى للتشغيل».

وأشار رضا قيسومة إلى أن المنظمة تعد تقريرًا سنويًا لمتابعة مدى التقدم الموجود فى برنامج «العقد العربى للتشغيل فى الدول العربية» ليعرض على مؤتمر العمل العربى السنوى والذى يضم اطراف الإنتاج الثلاثة «الحكومات ومنظمات أصحاب الأعمال ومنظمات العمال»، خلال دورته المقبلة والتى تعقد فى الفترة من 15 إلى 22 ابريل الحالى.

من أهم نتائج وتوصيات ندوة العقد العربى للتشغيل الذى عقدته منظمة العمل الدولية التركيز على التعاون العربى فى معالجة مشكلات البطالة فى نظرة شمولية عربية، وتسهيل تنقل الايدى العاملة ورؤوس الاموال العربية والتكامل التجارى العربى الحقيقى، وتنمية الموارد البشرية، وكذلك الاهتمام بالقطاع غير المنظم ودمجه ضمن الاقتصاد لتحسين ظروف العمل باعتباره يستوعب شريحة كبرى من العاملين به.

واشار إلى أن تمويل مشروعات الـ6 التى يقدمها برنامج العقد العربى للتشغيل مطروحة من منظمة العمل العربية  مقدم لها تمويل قدره 13 مليون دولار، من بعض الهيئات المانحة ومساهمات الدول العربية.

وعن استيعاب دول الخليج العربى للعمالة العربية بدلاً من اعتمادها على العمالة الآسيوية الوافدة والتى تقدر بنحو 20 مليون عامل، أكد قيسومة أنه ليس من الممكن أن تجبر المنظمة دول الخليج لتحقيق ذلك، وإن كانت تسعى لحث دول الخليج للالتزام بإعلان المبادئ التى وضعتها منظمة العمل العربية، ومحاولة تشجيع القطاع الخاص على إعطاء أولوية للعامل العربى، بحيث يأتى فى المرتبة الثانية مباشرة بعد العامل الوطنى.

وأوضح قيسومة أن منظمة العمل العربية تبرز دائما جدوى الاعتماد على العامل العربى، بدلا من توطين ثقافات وتقاليد مختلفة من العمالة الوافدة لدول الخليج من دول كباكستان والهند، البعيدة عن ثقافة المجتمع العربى.

واشار قيسومة إلى أن أقل الدول العربية فى نسب البطالة هى دول الخيلج خاصة الامارات وقطر، بينما دول مثل جيبوتى والسودان والصومال واليمن وموريتانيا اكثر الدول التى تعانى من البطالة فى العالم العربى.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة