رحاب صبحى  أعلن محمود كامل عضو رئيس اللجنة الثقافية بنقابة الصحفيين ، أن بلغ عدد المتقدمين لمسابقة التفوق الصحفي 2018 منذ فتح باب التقدم لها قبل أسبوعين حتى أمس الاثنين 113 عملا. وأكد كامل أن مسابقة التفوق الصحفي من بين الـ113 عملا 21 عملا في فرع التحقيق الصحفي و18 عملا في فرع الحوار الصحفي و

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

مصطفى طلعت حددت وحدة أبحاث بنك الاستثمار "نعيم"، القيمة العادلة لسهم شركة جنوب الوادي للأسمنت عند 7.4 جنيه، مع توصية بالشراء، في الوقت الذي يتداول فيه السهم بالبورصة بالقرب من 2.9 جنيه. جاء ذلك في ورقة بحثية من النعيم، للتعليق على نتائج أعمال الشركة عن الربع الثاني من العام الجاري، والتي كشفت تراج

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيد بدر قام محمد الإتربى، رئيس مجلس إدارة بنك مصر، أمس الاثنين 17 سبتمبر 2018، بتكريم ثمانية من السادة العاملين بالبنك، بمناسبة فوزهم بالمراكز الأولى في المسابقة البحثية الثامنة لشباب المصرفيين بالبنوك العاملة بالقطاع المصرفي المصري، التي نظمها المعهد المصرفي المصري، بحضور عاكف المغربي نا

محمود جمال : قال مصدر مسئول بشركة فودافون مصر، إنه لا توجد نية لدى الشركة للاستغناء عن موظفيها خلال المرحلة المقبلة، إلا أن التطور التكنولوجى سيسهم فى اختفاء مجموعة من الوظائف التقليدية. وأوضح المصدر لـ"المال" أن الإنسان الآلى "الروبوتات" سيحل محل الشخص العادى فى القيام بنفس الوظيفة فى الم

عقـــارات

المصرية لادارة الأصول العقارية تخطط لإدارة أصول غير مستغلة للشركات القابضة والجامعات قريباً


أجرى الحوار - بدور إبراهيم- أحمد الدسوقى

كشف محمود حجازى، العضو المنتدب للشركة المصرية لإدارة الأصول العقارية، أن شركته تدرس فى الوقت الراهن إدارة أصول عقارية لجهات أخرى بخلاف الأصول التابعة لبنكى «الأهلى ومصر»، لافتا الى ان الشركة تتفاوض حاليا مع شركات قطاع الأعمال العام، وبالتحديد «القابضة للغزل والنسيج» وبعض الجامعات المصرية لإدارة أصول تابعة لهم قريبا.

 
 محمود حجازى
وأشار العضو المنتدب للشركة المصرية لإدارة الأصول العقارية، فى حواره مع «المال»، الى أن شركته خاطبت جمعية رجال الأعمال المصريين خلال الفترة الماضية للترويج للاراضى التى تديرها الشركة على تجمعات رجال الأعمال قبل عرضها فى المزادات العلنية، لافتا الى أن هذه الخطوة تعد استباقية للمزاد حتى تمكن رجال الأعمال من دراسة المزايا واسلوب التمويل ومصادره للاراضى قبل عرضها، لافتا الى أن الفترة الزمنية بين الإعلان عن المزاد وموعد فتح المظاريف تعد قصيرة ولا تمكن للترويج للأراضى بالأسلوب الأمثل.

وأكد أن مجلس إدارة الشركة قرر التعاون مع بنك التعمير والإسكان لاستثمار بعض الأراضى التابعة للبنكين خلال المرحلة المقبلة، كاشفا عن أن الشركة بالتعاون مع البنك ستبدأ فعليا استثمار قطعة أرض على مساحة 22 ألف متر بمحافظة الغربية، وبالتحديد بمدينة طنطا فى شارع الجلاء قريبا، لافتا الى أنه سيقام مشروع ضخم يضم مبانى إدارية ومراكز تجارية ومجمعات سكنية.

وفى سياق متصل، قال محمود حجازى، والذى يعد رئيس مجلس الإدارة غير التنفيذى لشركة ماسبيرو، إن «ماسبيرو» تدرس إنشاء نحو 10 عمارات سكنية بمدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة خلال الفترة المقبلة، مشيرا الى أن هذا المشروع يعد الأول من نوعه للشركة بعد خروجها عن الهدف الرئيسى الذى أنشئت من أجله وهو الاستحواذ على مثلث ماسبيرو لما يحيط بهذا المشروع من مشكلات يصعب حلها حاليا، علاوة على أن شركة ماسبيرو لا تمتلك أكثر من %11 من مساحة المثلث.

وإلى نص الحوار :

■ «المال»: أنشئت شركتكم من أجل إدارة الأصول التابعة لبنكى الأهلى ومصر وبالتحديد الأصول التى آلت الى البنكين نتيجة تسوية شركات الأعمال العام، هل حصلتم على جميع الأراضى الخاصة بالتسوية أم هناك أراض متبقية؟

- حجازى: تم تسليم 155 قطعة أرض من قطاع الأعمال العام للبنكين وهى موزعة على 24 محافظة وذلك بموجب التسوية بعد حصول البنكين عليها من الشركات القابضة التابعة لوزارة الاستثمار ومازال هناك 25 قطعة أرض متبقية حتى الآن لم يتم نقلها الى البنكين.

■ «المال»: وما القيمة السوقية لهذه الأراضى؟

- حجازى: تقدر القيمة التى آلت بها لـ155 قطعة أرض بنحو 12 مليار جنيه، ويصل إجمالى مساحتها الى نحو 6 ملايين متر مربع، وتقدر الأراضى المتبقية بنحو 2 مليار جنيه.

■ «المال»: وما القيمة السوقية الفعلية لـ155 قطعة أرض التى حصلتم عليها فعليا من وجهة نظركم؟

- حجازى: هناك أراض قيمتها أعلى من قيمة السوق، وأخرى أقل من قيمة السوق، وتقدر القيمة السوقية الفعلية للأراضى ككل بنحو 7 مليارات جنيه وليس 12 مليار جنيه، وتتضمن مهمة الشركة تعظيم قيمة هذه الأراضى لتعويض القيمة التى آلت اليها والتى ترتفع على قيمة السوق بهدف تسييلها ليسترد البنكان أموالهما مرة أخرى.

■ «المال»: وماذا تفعل الشركة المصرية لإدارة الأصول لتعظيم دور هذه الأراضى؟

- حجازى: تقوم الشركة بتعظيم دور هذه الأراضى عبر عمل مخططات عمرانية لها على أعلى مستوى، وتتعامل الشركة مع أكبر مكاتب التخطيط العمرانى، وتتابع مع المحافظات المختلفة لاستخدامها أفضل استخدام بما يتناسب مع خطط التنمية فى المحافظات، وكذلك طبقا للمخططات الاستراتيجية.

■ «المال»: تقولون إنكم تعظمون دور هذه الأراضى عن طريق عمل مخططات عمرانية لها، هل قدمت الشركة مخططات عمرانية لأراضى قطاع الأعمال العام التى حصلت عليها الشركة من «الأهلى ومصر»؟

- حجازى: بالفعل، نجحت الشركة فى إعداد مخططات عمرانية لنحو 95 قطعة أرض من الـ155 قطعة، والشركة ستنتهى من عمل مخططات عمرانية لباقى الأراضى قريبا، والشركة لها 18 قطعة أرض بمحافظة القاهرة لم نحدد لها مخططات عمرانية، لأن أغلبها سيدخل فى مخطط القاهرة 2050 ولذلك مازلنا فى انتظارها، وسيخدمنا مخطط القاهرة فى تعظيم دور هذه الأراضى بصورة كبيرة.

■ «المال»: هل تم تسجيل جميع الأراضى التى حصلتم عليها؟ وهل تواجهكم أى مشكلات؟

- حجازى: سجلنا معظمها، ومازال البنكان مستمرين فى تسجيل الباقى، ولا تواجهنا أى مشكلات حتى وقتنا هذا فى عملية التسجيل.

■ «المال»: بعد إعداد مخططات عمرانية للأراضى يتم عرضها للبيع عن طريق المزادات للحصول على السيولة النقدية لهذه الاراضى، هل اشترت الشركة أراضى من البنكين بخلاف الأراضى التى تديرها؟

- حجازى: الشركة تدير جميع الأراضى للبنكين سواء أراضى قطاع الأعمال العام أو أراضى كل بنك على حدة والتى آلت اليه نتيجة تسويات مع متعثرين، وتمكنت الشركة من شراء أراضى من البنكين خلال الفترة الماضية فى أماكن مختلفة.

■ «المال»: ما الأماكن التى توجد فيها الأراضى التى تم شراؤها من البنكين ومساحتها، وهل هى تابعة لقطاع الأعمال العام أم لا؟

- حجازى: اشترينا قطعة أرض بمنطقة العباسية بمحافظة القاهرة خلف كلية هندسة عين شمس، تابعة للبنكين، وهى بالفعل أحد أراضى قطاع الأعمال العام، وتقدر مساحة الارض بنحو 5230 مترا مربعا، وتم شراءها بـ40 مليون جنيه، وتم سداد المبلغ بالكامل، والآن نحن فى مرحلة استخراج التراخيص اللازمة لعمل مشروع ضخم سكنى - تجارى - إدارى، تكلفته الاستثمارية تصل لـ200 مليون جنيه، ونتعاون مع مكتب النور الاستشارى، وسنعرض المشروع على المقاولين بعد الانتهاء من استخراج التراخيص.

■ «المال»: وهل تخططون لشراء أراض أخرى تابعة لقطاع الأعمال من البنكين؟

- حجازى: بالفعل نحن فى طريقنا لشراء قطعة أرض فى منطقة سموحة بمحافظة الإسكندرية على مساحة 22 الف متر مربع من البنكين، ونخطط أن نقيم عليها «مول ضخم»، ومبانى إدارية سكنية تجارية، ولكن تواجهنا بعض الصعوبات فى الحصول على قطعة الأرض، نتيجة التعدى عليها من قبل البلطجية بعد الثورة، والبنكان اتخذا كل الإجراءات اللازمة للحصول على قطعة الأرض مرة أخرى لبيعها لنا.

■ «المال»: قلت إنكم تديرون جميع الأراضى للبنكين وتشترون بعضها، نريد أن نعرف ما المواصفات التى يجب توافرها فى قطعة الأراضى لتتقدموا لشرائها بدلا من غيرها؟

- حجازى: أبرز المواصفات التى يجب توافرها فى قطعة الأرض التى نريد شراءها، أن تدر عائدا كبيرا فى حالة استثمارها، ويحدث ذلك فى الأراضى التى توجد فى أماكن مميزة، وأريد أن أذكر أن أغلب أراضى قطاع الأعمال العام توجد فى أماكن مميزة للغاية والبعض الآخر يوجد فى أماكن مقبولة.

■ «المال»: هل اشتريتم أراضى تابعة لقطاع الأعمال العام فقط، أم تشترون أراضى أخرى تابعة لكل بنك على حدة؟

- حجازى: لقد تقدمنا لشراء أصول مجموعة بهجت وهى عبارة عن حوالى 818 فدانا وفندقين ومدينة ملاهى دريم بارك وبهجت ستورز، وتم إنهاء الصفقة ولكن قابلتنا بعض المشكلات فى التسلم وصدر لنا حكم تحكيم لصالحنا واعقبه حكم اخر من محكمة الاستئناف تاكيدا لملكيتنا للأصول ونحن بصدد استصدار حكم بالتسليم قريبا بإذن الله.

■ «المال»: بكم تقدر محفظة الأصول العقارية بالشركة حتى الآن؟

- حجازى: يصل حجم المحفظة التى تديرها الشركة الى 18 مليار جنيه، وتضم أراضى تابعة لقطاع الأعمال العام وأصول دريم لاند (مجموعة احمد بهجت)، وتعد معظم الأراضى التى تديرها الشركة عقارية.

■ «المال»: تعتبر شركتكم الأشهر فى مجال إدارة الأصول فى مصر، فهل تحتاج سوق إدارة الأصول فى مصر الى شركات أخرى بجانب الشركة المصرية لإدارة الأصول العقارية؟

- حجازى: السوق دائما فى احتياج لمثل هذه الشركات لأنه بالفعل سوق واعدة، وإدارة الأصول علم يحتاج الى كوادر متخصصة، وأرحب بالمنافسة فى سوق إدارة الأصول لأنها تخرج دائما الافضل للعميل، وفكر إدارة الأصول يتسع لإدارة كل الأصول سواء العقارية أو الزراعية أو الخدمية أو التعليمية، ونحن الآن ندير أصولا عقارية فقط.

■ «المال»: كم موظفا بشركتكم، وهل تخططون لإنشاء فروع أخرى بخلاف المقر الأم الذى توجدون فيه الآن؟

- حجازى: تضم الشركة نحو 25 موظفا، ولا نحتاج الى إنشاء فروع أخرى فى الوقت الراهن لان المقر الحالى يمكننا من اداء جميع أعمالنا.

■ «المال»: متى تم إنشاء الشركة وما الهدف الذى أنشئت من أجله؟

تم إنشاء الشركة فى عام 2009، وتم العمل فعليا بها فى أواخر عام 2010، وأنشئت من اجل إدارة الأصول التابعة لبنكى الأهلى ومصر وبالتحديد أراضى قطاع الأعمال العام التى آلت الى البنكين نتجية التسوية التاريخية.

■ «المال»: هل سيقتصر العمل بالشركة على إدارة الأصول العقارية فقط لبنكى الأهلى ومصر أم أنه قابل ليمتد للتعامل مع جهات أخرى سواء بنوكا أو شركات؟

- حجازى: لدينا خطة طموح داخل الشركة تقضى بان ندير أصولا تابعة لبنوك أو لشركات أو هيئات حكومية بجانب بنكى الأهلى ومصر خلال الفترة المقبلة، وندرس بالفعل التواصل مع بعض الشركات والهيئات الحكومية.

■ «المال»: نريد ان تطلعنا على هوية هذه الشركات والهيئات الحكومية التى تخططون لإدارة أصول تابعة لها خلال الفترة المقبلة - مثلما ذكرتم؟

- حجازى: ندرس إدارة أصول تابعة مباشرة لبعض شركات قطاع الأعمال العام، وبالتحديد الشركة القابضة للغزل والنسيج، وأود أن اكشف أننا بالفعل عقدنا اجتماعا مشتركا مع قيادات الشركة القابضة للغزل والنسيج مؤخرا لإدارة أصول تابعة لها، لكن لم يتم تحديد هذه الاراضى التى ستتم إدارتها من جانب الشركة حتى الآن، كما نود أن ندير أصولا تابعة لبعض الجامعات المصرية وغير المستغلة والتى تمكنها من أن تدر عليها عائدا ضخما اذا تم استغلالها على أكمل وجه، وهذا هو دورنا الذى نعمل من أجله.

■ «المال»: وهل ستتقاضون مبالغ نتيجة إدارة هذه الأصول؟
 
 محمود حجازى يتحدث لـ المال


- حجازى: يوجد عقد لإدارة الأصول بين الشركة وبنكى الأهلى المصرى ومصر وحيث إننا نؤدى خدمة مقابل أجر لاننا كيان مستقل.

■ «المال»: ما هى الطريقة التى تعتمدون عليها فى بيع الأراضى لتحصلوا على المبالغ التى تريدونها؟

- حجازى: نحن لا نبيع الاراضى، ولكن البنكين هما اللذان يتوليان عملية البيع، ونحن نساعد فى تحسين أوضاع الأراضى، وتزويد البنكين بالمعلومات المروجة للأراضى التى توجد حاليا على قاعدة بيانات الشركة.

■ «المال»: ما هى الطريقة الأخرى التى تريدون اعتمادها لتمكنكم من التصرف فى الأراضى التى تضعون لها المخططات العمرانية؟

- حجازى: ندرس الترويج للأراضى عبر تجمعات رجال الأعمال قبل عرضها فى المزادات العلنية، وبالفعل قمت باعتبارى عضوا فى لجنة التشييد بجمعية رجال الأعمال المصريين بمخاطبة الجمعية لعرض قطع الاراضى التى ننتهى من وضع المخطط العمرانى لها على رجال الأعمال بالجمعية قبل عرضها بمزادات لأن المزاد لا يأتى دائما بالمرجو منه بسبب ضيق الوقت بين الإعلان وإجراء المزاد خاصة أن قيمة الأراضى التى تعرض للبيع تستدعى أن يتم الترتيب لتمويلها قبل الدخول فى المزاد.

■ «المال»: وهل ترى أن هذه الطريقة ستأتى بالمرجو منها خلال الفترة المقبلة؟

- حجازى: بالتأكيد، فهذه الطريقة ستسهل كثيرا من التصرف فى الأرض وفى الوصول لرجال الأعمال العاملين فى الاستثمارالعقارى، وهى طريقة ليست بديلة للمزاد ولكن هى عملية استباقية للمزاد، وستأتى بالمرجو منها، وسنبيع قطعة الأرض بالمخطط العمرانى الخاص بها للرجال الأعمال الذين يسعون لشرائها.

■ «المال»: كما تعلمون، استقال طارق عامر، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى السابق، من منصبه منذ أسابيع قليلة، والبنك الأهلى يعد أحد المؤسسين لهذه الشركة، فهل تأثرت الشركة بهذه الاستقالة؟

- حجازى: إن وجود طارق عامر على رأس البنك الأهلى المصرى ساعد كثيرا على تطوير البنك ورفع أداءه وأصبح يعمل بشكل مؤسسى أكثر، وكذلك فإن تغيير القيادات لا يؤثر دائما على السياسات خاصة اذا كانت هذه السياسات تعمل لرفع مستوى الأداء وتعظيم الربحية.

■ «المال»: لم يتم تنصيب رئيس جديد للبنك الأهلى حتى وقتنا هذا، فهل تفضل أن يأتى رئيس البنك من داخله أم من خارجه؟

- حجازى: البنك الأهلى لديه كفاءات على أعلى مستوى تستطيع إدارة البنك خلال السنوات المقبلة، ولن أتحدث عن رئيس البنك القادم لأننى لست الشخص المسئول عن تعيينه.

■ «المال»: نريد أن نعرف هل سيتأثر سوق العقارات بمصر بارتفاع أسعار مواد البناء والمازوت والغاز وغيرها خلال الفترة المقبلة؟

- حجازى: بالطبع سيتأثر خاصة بارتفاع مواد البناء التى ستزيد من سعر الوحدة السكنية، ولكن مازلت متفائلا بأن سوق العقارات واعدة لأن كمية انتاج الحديد والأسمنت لم تتأثر بدرجة كبيرة ومازال مستمرا بالرغم من الأحداث السيئة التى تمر بها مصر فى الوقت الراهن.

■ «المال»: نود أن تطلعنا على مشكلة العقارات فى مصر الآن؟

- حجازى: مشكلة العقارات فى مصر الآن تتمثل فى ثقافة الشعب المصرى، وبالتحديد قطاع الشباب الذى تأثر فكره بقوة بعد فترة السبعينيات من القرن الماضى، حيث تحولت ثقافته الى تملك الوحدات وليس الايجار، وأريد أن أؤكد ان الايجار هو الحل لمشكلة العقارات وليس التملك، لأن الايجار لا يكلف الشاب مقدما أو أقساطا واذا صغرت الوحدة عليه يستطيع أن يتحول الى غيرها لأن المعروض كثير، ولكن ثقافة الشباب الآن تعتمد على التملك وفى الحقيقة لا يستطيع الشاب أن يوفر مقدم سعر الوحدة، ولذلك فالمعروض كثير ولكن الطلب قليل لأن الأسعار مرتفعة بالنسبة لظروف الشباب المصرى الآن، وفى آخر احصائيات وزارة الإسكان فإنه توجد حوالى خمسة ملايين شقة شاغرة على مستوى الجمهورية.

■ «المال»: مازال المطورون العقاريون يشتكون باستمرار من قلة الطلب على وحداتهم، ونريد أن نعرف منكم ما الأسباب الحقيقية لهذه المشكلة؟

- حجازى: مشكلة العقارات فى مصر ليست فى مشروعات المطورين العقاريين الكبار المتمركزة فى المدن الجديدة، وإنما قلة المعروض فى محافظات مصر المختلفة بالشروط التى تناسب الطلب، والمطورون العقاريون لهم شريحة معينة لا تتعدى حوالى %5 من المجتمع المصرى، ويركزون على الوجود فى المدن الجديدة، ولم يستثمر واحدا منهم فى أى محافظة بخلاف القاهرة.

ولذلك ستبقى المشكلة قائمة وسيظل العرض كثيرا للغاية فى المدن الجديدة والطلب عليها قليلا، لأن ذلك ليس من متطلبات الشباب، فالشاب الذى يسكن فى محافظة الدقهلية يستهدف الحصول على وحدة سكنية بمحافظته، وأيضا الذى يسكن فى البحيرة يود أن يسكن فيها وليس فى مدينة جديدة، ولذلك ستظل المشكلة قائمة طالما لم يراعٍ المطورون العقارون متطلبات المجتمع المصرى وخاصة الشباب.

■ «المال»: وما اقتراحاتكم لحل مشكلة العقارات فى مصر؟

- حجازى: إن دور الحكومة ليس إنشاء وحدات سكنية، ولكن إعداد الخطط والتشريعات التى تساعد على حل مشكلة الإسكان، وتوجد جهة لديها القدرة على حل المشكلة بصورة كبيرة وهى هيئة التأمين والمعاشات.

■ «المال»: نود أن تطلعنا على الطريقة التى من الممكن أن تتبعها هذه الهيئة لحل مشكلة العقارات؟

- حجازى: هيئة التأمين والمعاشات تحصل على دخل شهرى يتراوح بين 4 و5 مليارات جنيه، وبالتالى فهى لديها إمكانية أن تستثمر هذه الأموال فى تدشين مصانع لانتاج مواد البناء وخاصة إنشاء مصانع أسمنت، مستفيدة من وجود خاماته ضمن التركيب الجيولوجى لمصر مع التوسع فى إنشاء مجتمعات سكنية متكاملة الخدمات بهدف الايجار وليس التمليك.

■ «المال»: باعتباركم تشغلون بجانب عملكم بالشركة المصرية لإدارة المصرية لإدارة الأصول، منصب رئيس مجلس الإدارة غير التنفيذى لشركة ماسبيرو للتنمية العمرانية، نود أن تطلعنا على المشكلة الحقيقية لمثلث ماسبيرو؟

- حجازى: المساحة الإجمالية لمثلث ماسبيرو تصل الى 213 ألف متر مربع، تستحوذ الشوارع وحدها على مساحة تقدر بـ63 ألف متر مربع، وبعد استخراج الشوارع من المساحة الإجمالية تصل المساحة المتبقية الى 150 ألف متر يتقاسمها عدة جهات هى: عائلة المطوع الكويتية والتى تستحوذ على حوالى 45 ألف متر مربع، وعائلة سعودية تستحوذ على 17 ألف متر مربع، وشركات قطاع الأعمال العام وتستحوذ على حوالى 18 ألف متر مربع، وشركة ماسبيرو للتنمية العمرانية وتستحوذ على حوالى 17 ألف متر مربع، والباقى يستحوذ عليه افراد، وبصفتى رئيس مجلس إدارة ماسبيرو طلبت من محافظ القاهرة الحالى أن تسعى المحافظة لإنهاء المخطط العمرانى الخاص بالمنطقة، على أن يتم تعويض اصحاب وساكنى المناطق التى سوف تستخدم فى المنفعة العامة (شوارع وحدائق) من حصيلة مقابل التحسين المفروض الحصول عليها من ملاك باقى المساحات مع إعداد شروط بنائية واستخدامات متميزة فى مشروعات تطوير المثلث، علما بأن ذلك سوف يكون الدافع للاستثمار وضخ الأموال فى هذه المنطقة مع تعويض الأهالى بالتعويض المناسب وتحقيق عائد مقبول للاستثمار.

وطبقا لآخر إحصاء أجرى عام 2005 عن مثلث ماسبيرو، فإنه يقطنه نحو 3650 أسرة، تعيش الأسرة الواحدة فى مساحة تتراوح بين 10 أمتار و30 مترا.

■ «المال»: هل شركة ماسبيروا انشأت لاستثمار المساحة التى تمتلكها فى ماسبيرو أم أن لها أهدافا أخرى؟

- حجازى: بالفعل أنشئت الشركة لاستثمار هذه المساحة، ولكن نظرا لوقف اصدار التراخيص للبناء فى هذه المنطقة، فقد قررت الشركة الاستثمار فى أماكن أخرى حفاظا على استثمارات المساهمين.

■ «المال»: وهل تم تحديد مكان بعينه لإجراء استثمارات جديدة فيه خلال الفترة المقبلة؟

- حجازى: ندرس فى الوقت الراهن إنشاء مشروع عقارى فى مدينة 6 اكتوبر، وسنقوم بإنشاء 10 عمارات سكنية تتراوح مساحدة الوحدة بها من 130 الى 180 مترا، وهذا يعتبر أول استثمار للشركة خارج مثلث ماسبيرو.

■ «المال»: بكم يقدر رأسمال شركة ماسبيرو ومن هم المساهمين بالشركة؟

- حجازى: كان يقدر رأسمال الشركة منذ إنشائها بنحو 1.5 مليار جنيه والمدفوع منه مائة وخمسون مليون جنيه، ولكن بعد توقف عمل الشركة بمثلث ماسبيرو تم خفض رأسمالها المدفوع 90 مليون جنيه، ويتمثل هيكل مساهميها فى بنكى الأهلى ومصر، وشركات تابعة للقابضة للتأمين.

■ «المال»: ما رأيكم فى مشروع قانون الصكوك الذى يناقشه حاليا مجلس الشورى، وهل شركتكم تشارك فى عملية إعدادها باعتبارها من كبرى شركات إدارة الأصول بالسوق المصرية؟

- حجازى: لم نشارك فى مشروع الصكوك، ولابد من أخذ رأى كل الغرف التجارية فى هذا القانون وبتأنى، ولا يكفى لعرضه لحوار مجتمعى فى المجلس لمدة ايام قليلة ولكن لابد من عرضه على الجهات المتخصصة قبل اقراره.

■ «المال»: هل انتهيتم من زيادة رأسمال الشركة المصرية لإدارة الأصول؟

- حجازى: لم ننته بعد من زيادة رأسمال الشركة، نظرا لتعقد الإجراءات الخاصة بعملية الزيادة، وفى طريقنا لزيادة رأسمال الشركة المدفوع الى 4 مليارات جنيه مقارنة بـ300 مليون جنيه حاليا.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة