ياسمين فواز اقترح النائب خالد عبدالعزيز فهمي وكيل لجنة الإسكان بالبرلمان أن يقوم مركز التدريب التابع للشركة القابضة للتشيد  بتدريب الشباب علي الأعمال الخاصة بالتشيد والبناء في جميع التخصصات، باشتراك شركات المقاولات في تقديم منح للعاملين بها مجانيا وأوضح أنه سيتم خصم مصاريف هذه المنح من ا

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

أحمد عاشور  كشفت دراسة عرضها المركز المصري للدراسات الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، أن الضريبة العقارية سيكون لها تأثير إيجابي على المدى الطويل في الحدِّ من وجود عقارات مغلقة بهدف التربح، ولكن لها في المدى القصير أثرا سلبيا؛ حيث سيزداد المعروض من الوحدات للبيع في السوق الثانوي المتعثر أصلا. و

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

- البيع مقتصر على السوق الأولية.. وتراجع القدرة الشرائية في "الثانوية" - محاولات المطورين العقاريين لتسهيل إجراءات البيع دليل على وجود المشكلة  أحمد عاشور  حذرت الدراسة التي عرضها المركز المصري للدراسات الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، في ندوة بعنوان "هل تدخل مصر في فقاعة عقارية تهدد الاقتصا

متابعات استعرض فيديو تشويقي لقطات لهاتف هواوي من نوع "ميت 20"، والذي سيمثل عند إطلاقه المرتقب في أكتوبر المقبل، تهديدا للهواتف الجديدة التي كشفت عنها شركة أبل هذا الشهر. ووفق ما نقله سكاي نيوز عربية عبر موقعه الإلكتروني، عم "ميت 20" أسرع معالج هواتف في العالم ثماني النوى "كيرين 980"، هذا إلى جانب

لايف

بلاغ للنائب العام يتهم وزير الكهرباء السابق ومسؤولين بالفساد وإهدار المال العام


 كتبت: نجوى عبد العزيز :

تقدم حامد أحمد وابراهيم عبد الله محمد أبو المجد فنيين بهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة ببلاغ للنائب العام المستشار طلعت عبد الله ضد كلا من  وزير الكهرباء السابق المهندس حسن يونس والمهندسة ليلى جورجي يوسف رئيسة هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة سابقاً والمهندس وعبد الرحمن صلاح رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة سابقاً و المهندس محمد موسى عمران وكيل الوزارة لشؤن الهيئات و المهندس محمود عطية نائب رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة و المهندس أبو بكر عبد الحميد رئيس قطاع التشغيل والصيانة بهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة و المهندس أسامة نعمان مدير عام الصيانة بهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة والمهندس محمود الباجوري والمهندس عادل فتحي يتهمهم فيه بإهدارهم المال العام.

وذكر البلاغ رقم 849 لسنة 2013 بلاغات النائب العام ان المشكو فى حقهم  استغلوا  مناصبهم وظنوا أنهم فوق القانون فأحلوا لأنفسهم ماليس لغيرهم من العبث بثروات هذا الوطن وعدم المحافظة عليها وانشغلوا بما يجنوه لأنفسهم سفاحاً من قوت الفقراء والمساكين أبناء مصر وأهدروا المال العام وهذا واضح في الا مبالاة منهم ففسادهم حتى أن بعضهم يحصل على البدلات التي لا تكون إلا للمقيم في الموقع بصفة دائمة وليس في مكتبه.

حيث أن هذا يمارس عمله وهو في ديوان عام الهيئة (ويكتب تقاريره وهو في مكتبه مما يدل على عدم صحة هذه التقارير) ومزرعة الرياح بالزعفرانة خير دليل علي فسادهم ولو أنطقها الله لقالت (بأي ذنب قتلت) فهذا المشروع نفذته شركة جميسا الإسبانية وهو الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط حيث أن تكلفته حوالي 500 مليون جنيه مصري وقدرته 85 ميجاوات وكان من المفترض أن يُسلم هذا المشروع في سنة 2009.

لكن ومع وجود عيوب وأعطال جسيمة في المشروع أدت إلى تأخر استلامه حتى الآن رغم المحاولات المتكررة من قبل قيادات الهيئة من حين لآخر والتي دائماً كانت تبوء بالفشل لقوة إيمان المهندسين المشرفين على الموقع وشدة حبهم لبلادهم والتي كانوا يرونها تهنب كل يوم لصالح شركة أجنبية ومع كل هذا الدفاع من أبناء مصر الشرفاء فمنذ أيام قليلة ماضية تم استلام توربينة رقم (2) وبها من العيوب ما هو سبب قاطع لعدم استلامها فمن يقف أمام هذه المافيا التي تمتلك موهبة قلب الحقائق وكتابة التقارير الزائفة يتم إبعاده وتهميش دوره حتى لا تكون له كلمة مسموعة يستطيع إيقاف استلام المشروع بها.

وأضاف اصحاب البلاغ انه عندما نسمع رأي أصحاب التخصص يتحتم علينا قبوله إحتراماً لخبرتهم وتخصصهم وقد كتب المهندسين المشرفين على المشروع تقاريراً عديدة وأرسلوها إلى الجهات المعنية باتخاذ القرار لكن لم يجدوا ثمرة لهذه التقارير والتي كانت دائماً مدعومة بالأدلة والصور لكن دون جدوى من قبل الوزير السابق وقيادات الهيئة والتي هي كما كانت عليه من قبل ولم يتغير أحد.

وأوضح البلاغ بعض عيوب وأعطال المشروع, ومنها تسريب زيت فى صندوق التروس على سبيل المثال توربينة 87 , 76 , 38 , 24 , 40 , 42 ، تسريب الشحم من جوانات الريش على سبيل المثال توربينة 87 ,76 , 40, 42 ، تسريب شحم من عمود السرعة البطئ على سبيل المثال 64 , 12 ,76  ، تسريب زيت من عمود البيتش عند الصرة السوداء الموجودة خلف صندوق التروس على سبيل المثال 38 , 40, 42 ، تسريب زيت فى مجموعة الهيدروليك على سبيل المثال 76 , 38  ، تسريب زيت فى موتور الياو على سبيل المثال توربينات 12 ,38 ، تسريب زيت من البلوكات الهيدروليكية للياو على سبيل المثال 76, 38 , 40  ، عدم مطابقات بلوكات الياو الهيدروليكية لظروف التشغيل حيث ان الضغط الأقصى المسموح به هو 180 بار بينما الضغط الفعلى يتراوح بين 180 , 200 بار مما يعنى تجاوز الحد الأقصى المسموح به فى ظروف التشغيل العادية.وأيضا وجود  كسر فى قرص الفرامل على سبيل المثال توربينة 8 ، تلف الجلب المطاطية الخاصة بعمود الكردان فى كل التوربينات  ، تلف الوصلة المرنة لتهوية المولد فى كل التربينات  ، وجود صوت عالى فى نظام البيتش على سبيل المثال توربينة 12 , 64 ، وجود صوت عالى فى المولد على سبيل المثال توربينة 64 , 8 ، وجود نحر فى دائر البرج بسبب الاحتكاك مع بلوكات الياو مثال توربينة 82 , 77 ,28 , 27 , 73 –توربينة 52 تسبب هذا الاحتكاك فى توقف التوربينة.وأيضا وجد كسر فى مسامير تثبيت ترس الياو فى العديد من التوربينات على سبيل المثال توربينة 52 علماً بأن هذه المسامير تم تغييرها من قبل ، انسداد فلتر زيت صندوق التروس فى تربينات 37,39 ,22 ، المراكم الهيدروليكية الخاصة بدائرة البيتش و الفرامل و الياو تحتاج إلى شحن فى كل التوربينات، توربينة 16 تم الغاء عدد 2 من ركب الياو الهيدروليكية بسبب عدم و جود قطع غيار للجوان، تكرار العديد من الأعطال في عدد كبير من التوربينات بالمشروع وهذا التكرار يوضح لنا أن هناك عيوب في التصنيع ، كثرة استهلاك العديد من قطع الغيار مما يدل على سوء التصميم أو التصنيع ويرفع تكلفة التشغيل ، عدم قيام الشركة بالإصلاح الفوري للأعطال اليومية والبسيطة وتشغيل التوربينة على هذا الوضع المعيب.

واضاف البلاغ ان هذه العيوب فإن قيادات هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة وقيادات المشروع جميسا ما زالوا في مناصبهم يمتصون دماء هذا الشعب الفقير ويضيعون على الوطن فرصة اقتناء الطاقة المتجددة والتي هي بطبيعة الحال لا تنضب فهي درع اليوم وسيف الغد والمشكلة الاكبر أن الشركة المنتجة لهذه التوربينات أوقفت تصنيع هذا الموديل وقطع الغيار الخاصة به مما سيكون سبب فى إيقاف المشروع بالكامل, مطالبا النائب العام إغاثة هذا الوطن المنكوب وسرعة التحقيق فى الواقعة.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة