يتناول هذا المقال - على جزئين - أهمية الدور الذى من الممكن أن يلعبه التأمين الإجبارى على السيارات فى رفع مستويات الأمان على الطرق المصرية، وتاريخيا فقد لعب التأمين الإجبارى على السيارات دوراًهاما فى توفير قدر من الحماية الاجتماعية وضمان التعويض للمتضررين من حوادث السيارات وبالأخص حالات الوفاة والإصا

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

السيسي ناقش الإجراءات المتخذة لزيادة الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية الرئيس يشدد على توفير السلع وتلبية احتياجات المواطنين  المال- خاص اجتمع الرئيس، عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور، مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ومحافظ البنك المركز

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سمر السيد: أعلنت وزارة الخارجية -منذ يومين- عن نتائج اللقاء الذي جمع بين الوزير سامح شكري وأمين عام منظمة مجموعة الدول الثماني النامية "D8" كوجعفر كوشاري، لبحث سبل الدفع بأطر التعاون الثنائي في شتى المجالات وتعزيز التعاون الاقتصادي بين الدول الأعضاء بالمنظمة، وناقشا أهم القضايا المطروحة فيها، تمهي

تحت قيادة البنك الأهلي المصري بصفته المرتب الرئيسي الأولي وضامن التغطية ووكيل التمويل والضمان وبنك أبو ظبي الأول بصفته المرتب الرئيسي الاولي وبنك الحساب ، نجحت خمسة بنوك مصرية في إبرام واحدة من الصفقات التمويلية الكبرى بالقطاع المصرفي المصري ، حيث تم توقيع عقد تمويل مشترك بقيمة 2.4 مليار جنيه لصال

استثمار

‮»‬فورد‮« ‬تسعي للاستفادة من أزمات‮ »‬گرايسلر‮« .. ‬و»جنرال موتورز‮«‬


نهال صلاح
 
تسعي شركة فورد لصناعة السيارات الأمريكية للفوز بحصة السوق من مبيعات السيارات مستفيدة من تعثر اثنين من شركات السيارات الرئيسية المنافسة باشهار افلاسهما أو إعادة الهيكلة.

 
وصرح مسئول بشركة »فورد« أن شركته تخطط لزيادة إنتاجها من السيارات والشاحنات خلال الربع الثالث من العام الحالي بما نسبته %10 عن نفس الفترة من العام الماضي، وستكون هذه أول زيادة بهذا الحجم خلال عامين تقريباً وتعد فورد الوحيدة من بين أكبر ثلاث شركات لصناعة السيارات في مدينة »ديترويت« قلعة صناعة السيارات الأمريكية التي لم تحتاج إلي خطة انقاذ أو دعم من الحكومة الأمريكية مقارنة بشركتي جنرال موتورز التي أشهرت افلاسها يوم الاثنين الماضي، وكرايسلر التي تقترب بعد موافقة قاضي محكمة الافلاس علي بيع جميع أصولها الأساسية إلي مجموعة تقودها شركة »فيات« من نهاية خطة إعادة هيكلتها التي تشرف عليها الحكومة الأمريكية.
 
تقول جريدة »وول ستريت جورنال« إن الفرق بين خطط الإنتاج للشركات الثلاث سوف يعطي فورد فرصة لدفع مبيعاتها إلي الأمام خلال الصيف الذي يشهد أكبر حجم من مبيعات السيارات في الوقت الذي تركز فيه كل من جنرال موتورز وكرايسلر علي مشاكلهما الداخلية.
 
وذكرت مصادر مطلعة بشركة فورد أن فرصة العمر التي قد لا تتكرر يمكن للشركة استغلالها في تحقق إنجاز يميزها عن منافسيها المحليين، وأضاف أن علي الشركة أن تسعي لتقديم المنتج الذي يرغب المستهلكون في شرائه حتي تحقق ميزة تنافسية وتستفيد من الفرصة التاريخية التي سنحت لها لكسب حصة السوق.
 
وقد ارتفعت حصة شركة »فورد« في سوق مبيعات التجزئة خلال الـ7 أشهر الماضية ووفقاً للشركة فقد بلغت حصتها من السوق منذ 30 أبريل الماضي %13.
 
وأشار مسئولون بالشركة إلي أن فورد تخطط لإنتاج ألف سيارة و310 آلاف شاحنة بإجمالي 460 ألف مركبة خلال الربع الثالث وقد انتجت الشركة 184 ألف سيارة و234 ألف شاحنة بإجمالي 418 ألف مركبة خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وقد مثلت الشاحنات »البيك آب« من نوع F-150 المرتفعة الأرباح الجزء الأكبر من زيادة الانتاج المخططة من جانب الشركة.
 
وتعد هذه الخطوة بمثابة مغامرة، لأن اسعار البنزين شهدت تحركاً نحو الارتفاع في الاسابيع الماضية، وزادت علي 3 دولارات للجالون في بعض انحاء من البلاد وأوضحت صحيفة وول ستريت جورنال أن ارتفاع أسعار البنزين مجدداً يمكن أن يضعف من مبيعات الشاحنات من نوع F-150 كما أن زيادة أوضاع الاقتصاد الكلي سواء يمكن أن تبطئ مبيعات السيارات والشاحنات علي حد سواء، وإذا تحقق أي من السيناريوهين فإن فورد قد ينتهي بها الأمر إلي امتلاك مستويات مرتفعة من المخزون في وقت لاحق من العام الحالي.
 
ومن جانبه أكد مايكل ماروني رئيس »اوتوناشين« أكبر سلسلة معارض سيارات في الولايات المتحدة، وأكبر معرض لبيع سيارات فورد أن سوق الشاحنات مازالت تواجه تحديات.
 
علي صعيد آخر نفي المديرون التنفيذيون بشركة فورد الفكرة السائدة بأن الشركة تحاول الاستفادة من المشاكل التي تمر بها جنرال موتورز وكرايسلر، وذكر مارك فيلدز رئيس مبيعات فورد في الأمريكتين أن الشركة كانت تراقب مستويات المخزون لديها، ووجدت أن حصتها من السوق تزداد نمواً.
 
وأضاف أن الشركة تعمل فقط علي تنفيذ خططها الإنتاجية.. وأشارت وول ستريت جورنال إلي أن معظم شركات صناعة السيارات الأخري ومنها فورد مازالت تتكبد خسائر مالية حيث خسرت الشركة 1.4 مليار دولار في الربع الأول من 2009، ولكنها حققت نجاحاً أفضل مقارنة بجنرال موتورز وكرايسلر، ويرجع السبب في ذلك جزئياً إلي أنها قامت باقتراض 23.5 مليار دولار، في عام 2006 قبل أن تبدأ أسواق الائتمان في تجميد منح الائتمانات كما كانت الاسرع في بيع بعض »ماركات سياراتها« التي تعاني من ضعف المبيعات، ونتيجة لذلك فإن فورد كانت تمتلك حجماً أكبر من السيولة النقدية بالمقارنة بالشركات المنافسة ومؤخرا تمكنت شركة فورد ايضا من جمع 1.6 مليار دولار في عملية طرح لأسهم عادية.
 
ويمكن النظر الي قيام فورد بزيادة إنتاجها كدليل علي ثقة الشركة المتزايدة في وضع سوق السيارات الامريكية التي شهدت واحدة من أكثر فترات التباطؤ سوء في تاريخها العام الماضي، والتي ربما تكون علي وشك الانتعاش.
 
وأشار رئيس مبيعات فورد في الأمريكتين إلي أن العاملين في صناعة السيارات قد بدأوا في رؤية ضوء في نهاية النفق.
 
ووفقاً لمؤسسة جلوبال انسايت البحثية فإن زيادة فورد لإنتاجها يدعم من احتمالات أن يتجاوز انتاج الشركة في أمريكا الشمالية الكمية المنتجة من جنرال موتورز خلال العام الحالي.. وهو ما لم يحدث منذ عقود.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة