أحمد عاشور  كشفت دراسة عرضها المركز المصري للدراسات الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، أن الضريبة العقارية سيكون لها تأثير إيجابي على المدى الطويل في الحدِّ من وجود عقارات مغلقة بهدف التربح، ولكن لها في المدى القصير أثرا سلبيا؛ حيث سيزداد المعروض من الوحدات للبيع في السوق الثانوي المتعثر أصلا. و

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

- البيع مقتصر على السوق الأولية.. وتراجع القدرة الشرائية في "الثانوية" - محاولات المطورين العقاريين لتسهيل إجراءات البيع دليل على وجود المشكلة  أحمد عاشور  حذرت الدراسة التي عرضها المركز المصري للدراسات الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، في ندوة بعنوان "هل تدخل مصر في فقاعة عقارية تهدد الاقتصا

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

متابعات استعرض فيديو تشويقي لقطات لهاتف هواوي من نوع "ميت 20"، والذي سيمثل عند إطلاقه المرتقب في أكتوبر المقبل، تهديدا للهواتف الجديدة التي كشفت عنها شركة أبل هذا الشهر. ووفق ما نقله سكاي نيوز عربية عبر موقعه الإلكتروني، عم "ميت 20" أسرع معالج هواتف في العالم ثماني النوى "كيرين 980"، هذا إلى جانب

- نعيم توصي بشراء السهم.. وتتوقع ارتفاعه بنسبة 156% أسماء السيد توقع بنك الاستثمار "نعيم"، أن تتعرض ربحية شركة "جنوب الوادي للأسمنت" لضغوط بالربع الثالث من العام الجاري، في ضوء الزيادة الأخيرة في تكاليف الطاقة، إلى جانب المعروض والجديد عن مصنع الأسمنت، الذى أطلقته القوات المسلحة بطاقة إنتاجية 12 م

اقتصاد وأسواق

الاقتصادات الناشئة تسعي للاستغناء‮ ‬ عن الدولار في تجارتها البينية


أماني عطية
 
بعد التراجع الكبير الذي شهدته قيمة العملة الأمريكية مؤخراً، بدأ العديد من الدول التفكير في إجراء معاملاتها التجارية بعملاتها المحلية. قال رئيس وزراء ماليزيا نجيب عبد الرازق، ان ماليزيا والصين تفكران في إجراء المعاملات التجارية بينهما بالعملة الصينية »اليوان« والعملة الماليزية »الرينجيت« لينضما بذلك إلي قائمة عدد متنامي من الدول التي تفكر في الوقت الراهن في اجراء معاملاتها بعملة غير الدولار. وأوضح بعد اجتماعه مع رئيس وزراء الصين »وين جياباو« أن ما يقلق في الوقت الراهن هو عملية تمويل العجز الأمريكي عن طريق طبع المزيد من النقود في الوقت الراهن،


والذي تقوم به وزارة الخزانة الأمريكية. وكانت الصين وراء التشجيع حول فكرة استبدال الدولار كعملة احتياط دولية بسلة من العملات الأخري غير المرتبط مصيرها بمصير اقتصاد دولة واحدة، وتحدثت أيضاً عن استخدام اليوان بشكل تدريجي في إجراء المعاملات التجارية في المنطقة الآسيوية ومن بعدها في الخارج. كان »تيموثي جيثنر« وزير الخزانة الأمريكي قد دعا مؤخراً الصين إلي التحرك نحو جعل أسعار صرف اليوان أكثر مرونة، فيما أوضح الخبراء أن قوة اليوان وازدياد قيمته سيزيدان من القوة الشرائية المحلية في الصين، ويقللان اعتماد الدولة علي الصادرات. وتضع البرازيل أيضاً في اعتبارها خلال الوقت الراهن تقليل تعرضها لاخطار تقلبات أسعار الدولار عن طريق إجراء معاملاتها التجارية مع الصين باليوان،

 فالبرازيل تعد من الشركاء التجاريين للصين. وذكرت صحيفة »وول ستريت جورنال الأمريكية« أن العديد من خبراء الاقتصاد اجتمعت آراؤهم علي أن تحرير العملة الصينية بشكل كاف لكي يتم استعمالها كعملة عالمية سيستغرق وقتاً طويلاً وذلك رغم تنامي رغبة بعض الدول في استخدام اليوان مدفوعة بمظاهر النمو الاقتصادي في الصين والمخاوف من الانفاق علي العجز في موازنة الحكومة الأمريكية. من جهة أخري أوضح »نجيب« خلال زيارته موخراً الصين أن الدولتين قامتا بتوقيع عدد من الاتفاقات المبدئية المعنية بتسهيل حركة التجارة والاستثمارات بينهما. والجدير بالذكر أن رئيس وزراء ماليزيا والذي يعد أيضاً وزيراً للمالية كافح بشدة من أجل انعاش الاقتصاد الماليزي المعتمد علي الصادرات في تحقيق النمو، حيث كشف في شهر أبريل الماضي عن بعض الإجراءات التي تستهدف تحرير القطاع المالي في ماليزيا والسماح بدخول المزيد من الاستثمارات الأجنبية. من جهة أخري، قامت الحكومة الماليزية مؤخراً بخفض توقعاتها بنمو إجمالي الناتج المحلي السنوي حيث من المحتمل أن ينكمش بنسبة تتراوح بين %4 و%5. ويتوقع المحللون في الوقت الراهن ارتفاع العجز المالي في ماليزيا إلي %8 من إجمالي الناتج المحلي ليسجل بذلك أعلي مستوي له منذ ما يقرب من عقد. وقامت الحكومة الماليزية بضخ محفزات اقتصادية تصل قيمتها إلي حوالي %9 من إجمالي الناتج المحلي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة