ياسمين فواز اقترح النائب خالد عبدالعزيز فهمي وكيل لجنة الإسكان بالبرلمان أن يقوم مركز التدريب التابع للشركة القابضة للتشيد  بتدريب الشباب علي الأعمال الخاصة بالتشيد والبناء في جميع التخصصات، باشتراك شركات المقاولات في تقديم منح للعاملين بها مجانيا وأوضح أنه سيتم خصم مصاريف هذه المنح من ا

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

أحمد عاشور  كشفت دراسة عرضها المركز المصري للدراسات الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، أن الضريبة العقارية سيكون لها تأثير إيجابي على المدى الطويل في الحدِّ من وجود عقارات مغلقة بهدف التربح، ولكن لها في المدى القصير أثرا سلبيا؛ حيث سيزداد المعروض من الوحدات للبيع في السوق الثانوي المتعثر أصلا. و

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

- البيع مقتصر على السوق الأولية.. وتراجع القدرة الشرائية في "الثانوية" - محاولات المطورين العقاريين لتسهيل إجراءات البيع دليل على وجود المشكلة  أحمد عاشور  حذرت الدراسة التي عرضها المركز المصري للدراسات الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، في ندوة بعنوان "هل تدخل مصر في فقاعة عقارية تهدد الاقتصا

متابعات استعرض فيديو تشويقي لقطات لهاتف هواوي من نوع "ميت 20"، والذي سيمثل عند إطلاقه المرتقب في أكتوبر المقبل، تهديدا للهواتف الجديدة التي كشفت عنها شركة أبل هذا الشهر. ووفق ما نقله سكاي نيوز عربية عبر موقعه الإلكتروني، عم "ميت 20" أسرع معالج هواتف في العالم ثماني النوى "كيرين 980"، هذا إلى جانب

بنـــوك

‮»‬CIB‮« ‬يرتب قرضاً‮ ‬بـ1.4‮ ‬مليار جنيه لصالح‮ »‬المصرية للحفر‮«‬


كتب ــ محمد سالم:
 
علمت »المال« أن البنك التجاري الدولي »CIB « قرر قيادة تحالف مصرفي لتغطية قرض قيمته 1.4 مليار جنيه لصالح »الشركة المصرية للحفر«، يتم استخدامه لتمويل شراء حفار »JAC-UPRIG « جديد.
 

ويضم التحالف المصرفي بنوك HSBC ، والعربي الأفريقي، ومصر، والأهلي سوسيتيه جنرال. ويتولي CIB ترتيب وإدارة القرض، دون تحديد إدارة القروض المشتركة بالبنك حصة مستهدفة.
 
قالت مصادر لـ»المال« ان الحفار الجديد سوف ينضم إلي اسطول الحفارات الذي تستخدمه الشركة في عملياتها التأجيرية داخل مصر والعالم العربي. كما يدعم رغبة الشركة في زيادة عدد الحفارات المصرية لدعم برنامج وزارة البترول المتعلق بالحفر والتنقيب، والذي يهدف إلي زيادة الاحتياطي المصري من البترول والغاز، وكذلك زيادة إنتاجهما.
 
وتتراوح مدة التمويل بين 5 و7 سنوات، بينما لم يتم بعد، الاستقرار علي فترة السماح التي سيمنحها البنك للشركة.
 
وتوقعت المصادر بدء »التجاري الدولي« عمليات تسويق القرض مطلع الشهر المقبل، بسبب انشغال جميع إدارات البنك حالياً برصد نتائج الأداء المتعلقة بالربع الثاني من العام الحالي.
 
ويأتي اختيار الشركة »CIB « علي خلفية عدم مشاركته في القرض الدولاري الذي حصلت عليه في أكتوبر الماضي بقيمة 500 مليون دولار.
 
وكان بنك »HSBC « مصر قد قاد تحالفا ضم 6 بنوك، لترتيب قرض مشترك علي شريحتين بقيمة 500 مليون دولار لصالح الشركة المصرية للحفر البحري، بهدف تمويل شراء حفارين بحريين تقوم بإنشائهما إحدي الشركات في سنغافورة.
 
وقام »HSBC « بدور المفوض الرئيسي للترتيب والمدير الحصري لعمليات السجل ووكيل التسهيلات، كما قام بدور وكيل الضمانات وبنك الحسابات، إضافة إلي قيامه بدور الخبير التأميني.
 
وتولي تغطية الشريحة الأولي من القرض البنك الياباني للتعاون الدولي »JBIC « بقيمة 270 مليون دولار، بينما قاد »HSBC « توفير الشريحة المتبقية بقيمة 230 مليون دولار أمريكي.
 
وضم التحالف القديم إلي جانب »HSBC « كلاً من بنك الإسكندرية سان باولو، وكريدي أجريكول مصر بصفتهما مفوضين لترتيب القرض، والبنك الأهلي سوسيتيه جنرال، وبنك مصر، وبنك »بي إن بي باريبا« مصر، والبنك العربي التجاري البريطاني.
 
من المعروف انه تم إنشاء الشركة المصرية للحفر البحري بمساهمة كل من الهيئة المصرية العامة للبترول، والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية، وشركة جنوب الوادي القابضة للبترول، وشريكها الياباني في المشروع »تويوتا تسوشو«.. وذلك لمواجهة متطلبات برامج الحفر والتنقيب المصرية المتزايدة عن النفط والغاز.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة