تحت قيادة البنك الأهلي المصري بصفته المرتب الرئيسي الأولي وضامن التغطية ووكيل التمويل والضمان وبنك أبو ظبي الأول بصفته المرتب الرئيسي الاولي وبنك الحساب ، نجحت خمسة بنوك مصرية في إبرام واحدة من الصفقات التمويلية الكبرى بالقطاع المصرفي المصري ، حيث تم توقيع عقد تمويل مشترك بقيمة 2.4 مليار جنيه لصال

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

رجب عزالدين قالت شركة أبوقير للأسمدة والصناعات الكيماوية، إنها تقوم بدراسة إنشاء مشروع الميثانول وجارٍ مراجعة كراسة الشروط والمواصفات الخاصة لدراسة الجدوى. جاء ذلك فى بيان ردًا على استفسارات البورصة المصرية، اليوم الثلاثاء، المعمم على الشركات حول وجود أية أحداث جوهرية غير معلنة. وقالت الشركة إنها

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

المرسي عزت تدرس  شركة "فيكا مصر"، ضخ 50 مليون يورو استثمارات جديدة في شركتها التابعة "أسمنت سيناء" الفترة  المقبلة. قال "جيان فرانكو" ممثل شركة فيكا العالمية في مصر - التي تتبعها فيكا مصر-علي هامش مشاركته اليوم بمؤتمر "انترسيم"  المنعقد بالقاهرة والمختص بصناعة الأسمنت: "مبلغ

ياسمين فواز كشفت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، عن الإجراءات التى اتخذتها الوزراة عقب كارثة مستشفي "ديرب نجم".  جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته لجنة الصحة بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء، للاستماع إلى بيان وزيرة الصحة بشأن ما أثير حول وفاة ثلاثة مرضى غسيل كلوى وإصابة ما يقرب من 12 مريضًا ما بي

تأميـــن

%70‮ ‬تراجعاً‮ ‬في عجز شركات التأمين


كتب ــ أحمد رضوان ومروة عبد النبي:
 
في مؤشر علي تحسن عمليات التسعير داخل سوق التأمين، تراجع حجم العجز الذي تكبدته الشركات من عمليات الاكتتاب في فروع الممتلكات خلال الأشهر التسعة الأولي من العام المالي 2009/2008 إلي 269 مليون جنيه، مقابل 903 ملايين جنيه في نفس الفترة من العام المالي 2008/2007 بنسبة انخفاض بلغت %70.2 دفعة واحدة، هي الأعلي منذ ما يزيد علي 6 سنوات وفقاً للبيانات المتاحة.

 
ونجحت 7 شركات في تحقيق فوائض من عمليات الاكتتاب »أقساط مقابل تعويضات« قبل إضافة عائد استثمار أموال العملاء، وتصدرت المجموعة العربية المصرية للتأمين قائمة الشركات التي حققت فائضاً، وصعد فائض الشركة إلي 9 ملايين جنيه بنهاية مارس الماضي، مقابل 7 ملايين جنيه بنهاية مارس 2008، تلتها شركة رويال للتأمين بفائض بلغ 7 ملايين جنيه، بعد أن تعادلت عمليات الشركة في الأشهر التسعة الأولي من 2008/2007 ولم تحقق أي فائض أو عجز.
 
جاءت شركة قناة السويس في المركز الثالث، وصعد فائض عمليات الشركة من 4 إلي 6 ملايين جنيه في نفس فترة المقارنة، تلتها شركة بيت التأمين المصري السعودي التي حققت 4 ملايين جنيه فائضاً في فترة الأشهر التسعة الأولي من العام المالي 2009/2008، وتعادلت عملياتها في نفس الفترة من العام السابق، وتقاسمت شركتا الدلتا للتأمين وأليانز المرتبة الخامسة وحققت كل منهما 3 ملايين جنيه فائضاً في الاكتتاب التأميني مقابل 2 مليون جنيه فائض الأولي و2 مليون جنيه عجزاً للثانية في فترة المقارنة. وحققت الشركة المصرية لضمان الصادرات مليون جنيه فائضاً في عملياتها، احتلت بها المركز السادس في قائمة الشركات التي حققت فائضاً من نشاطها المباشر.
 
في المقابل، تصدرت شركة مصر للتأمين قائمة الشركات الأكثر تحقيقا للعجز من عمليات الاكتتاب، إلا أنها نجحت في تقليص حجم العج الذي تكبدته قياسا بالعام السابق.
 
وحققت مصر للتأمين 174 مليون جنيه عجزاً في الاكتتاب التأميني بفروع الممتلكات في الأشهر التسعة الأولي من العام المالي 2009/2008، مقابل 684 مليون جنيه في نفس الفترة من العام المالي 2008/2007، بتراجع بلغت نسبته %74.5.
 
كما تراجع عجز شركة التأمين الأهلية التي احتلت المركز الثاني في قائمة الأكثر عجزاً إلي 137 مليون جنيه مقابل 213 مليون جنيه في فترة المقارنة، بنسبة انخفاض بلغت %35.7، تلتها الجمعية المصرية للتأمين التعاوني والتي حولت الفائض الذي حققته في أول تسعة شهور من 2008/2007 والذي بلغ 0.4 مليون جنيه، إلي عجز ضخم بلغ 31 مليون جنيه.
 
تقاسمت شركتا المهندس للتأمين وبوبا للتأمين الطبي المرتبة الرابعة في قائمة الأكثر عجزاً بواقع 4 ملايين جنيه لكل شركة، بعد أن حققت الأولي 2 مليون جنيه فقط عجزا في الأشهر التسعة الأولي من 2008/2007، ولم تشهد عمليات الثانية في الفترة نفسها أي عجز أو فائض.
 
كما تقاسمت 3 شركات المركز الخامس في القائمة وهي »ايه أي جي« و»إيس مصر« و»المصرية للتأمين التكافلي علي الممتلكات« بواقع مليون جنيه عجزاً بكل شركة، ولم تحقق الأولي أي عجز أو فائض في الأشهر التسعة الأولي من 2008/2007، في حين بلغ عجز الاكتتاب في إيس مصر 3 ملايين جنيه في فترة المقارنة، كما تعد نتائج »المصرية« هي الأولي منذ تأسيس الشركة.
 
من جهته وصف مسئول تأميني رفيع المستوي نسبة التراجع التي شهدها عجز الاكتتاب بأنها أكبر حركة تصحيح في أسعاروثائق التأمين، خاصة في فروع الحريق والسفن والسيارات، مشيراً إلي أن أسعار تغطيات هذه الفروع تضاعفت خلال العام المالي الأخيربعد الضغوط التي واجهتها بعض الشركات، من شركات إعادة التأمين بالخارج، وكذلك الضوابط المشددة التي وضعتها هيئة الرقابة علي التأمين فيما يتعلق بتنظيم المنافسة بين الشركات، والتي وصلت إلي حد وقف نشاط التأمين التكميلي علي السيارات بجمعية التأمين التعاوني.
 
وقال المصدر إن التحسن الذي شهدته محافظ شركات التأمين العامة، انعكس بالإيجاب علي مقدار العجز الذي حققته في فترة الأشهر التسعة الأولي من العام المالي 2009/2008، متوقعاً أن ينخفض هذا العجز وأن تقترب شركتا مصر للتأمين والتأمين الأهلية من تحقيق فوائض في النشاط قبل نهاية العام المالي 2011/2010.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة