ياسمين فواز كشفت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، عن الإجراءات التى اتخذتها الوزراة عقب كارثة مستشفي "ديرب نجم".  جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته لجنة الصحة بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء، للاستماع إلى بيان وزيرة الصحة بشأن ما أثير حول وفاة ثلاثة مرضى غسيل كلوى وإصابة ما يقرب من 12 مريضًا ما بي

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

رويترز  اتهمت روسيا إسرائيل بالمسؤولية غير المباشرة عن إسقاط طائرة عسكرية روسية بالقرب من الساحل السوري على البحر المتوسط وهددت بالرد عليها بسبب ما وصفته بأنه عمل عدائي. وقالت وزارة الدفاع الروسية إن بطاريات سورية مضادة للطائرات أسقطت الطائرة عن طريق الخطأ وهي من طراز إليوشن-20 وكانت تقل 15 ع

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

ياسمين فواز أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان،أن قطاع الصحة يعاني عجزا تاما في القوة البشرية بالمستشفيات، مشيرة إلى أنه بالرغم من عمل مشروع الكادر وتحسن الرواتب، إلا أن الأداء لم يتحسن، قائلة: "مش هقدر أنافس رواتب السعودية والقطاع الخاص ونعانى من عجز شديد". جاء ذلك خلال الاجتماع

معتز محمود التقى اللواء مجدى الغرابلى، محافظ مطروح، اليوم الثلاثاء، بالمهندس خالد صديق المدير التنفيذي لصندوق تطوير العشوائيات، لعرض المخطط التفصيلى لتطوير منطقة الطابية المصنفة من المناطق العشوائية، بحضور المهندس تامر سعيد السكرتير العام، والمهندس إبراهيم الحفيان مدير عام التخطيط العمراني والأجه

تأميـــن

شركات وساطة التأمين ترفض إجراءات الفحص


كتب - الشاذلى جمعة :

أبدت شركات وساطة التأمين العاملة فى السوق اعتراضها على الإجراءات والمستندات التى طلبتها الهيئة العامة للرقابة المالية منها، لإجراء عمليات الفحص، وفقاً لأسلوب تقييم وإدارة المخاطر وقواعد الملاءة المالية، إعمالاً لنص المادة «7» من القانون رقم 10 لسنة 1981 والمعدل بالقانون رقم 118 لسنة 2008.

ووصف مسئولو شركات الوساطة - فى تصريحات لـ «المال » المستندات التى طلبتها الهيئة، والتى أرسلت لهم نهاية فبراير الماضى - بالمتعسفة وغير المنطقية وأنها تعد إحدى الوسائل لافشاء أسرار العملاء التى لا يجوز الافصاح عنها تحت أى ظرف .

وأشار مسئولو شركات الوساطة إلى أن من بين المستندات التى طلبتها الهيئة لاتمام عمليات الفحص ما يتعلق بتسجيل الوثائق والعمولات، والذى يتضمن رقم الوثيقة ونوعها واسم الوسيط وتاريخ الإصدار، وكذلك اسم شركة التأمين واسم العميل ومبلغ التأمين والقسط ونوعه وقيمة العمولة والتعديلات إن وجدت وتاريخ تجديد الوثيقة .

وجددت الشركات رفضها لتلك المستندات، خصوصاً ما يتعلق منها بأسماء العملاء وقيمة العمولات، إضافة إلى بعض البيانات الأخرى، والتى تتمتع بالخصوصية، وإفشاؤها يتسبب بشكل أو بآخر فى تكبد شركات الوساطة خسائر فادحة، خاصة أن العميل قد يلجأ إلى إلغاء الوثيقة أو عدم التعامل مرة أخرى مع شركة الوساطة التى أفشت بياناته لأى جهة غير شركة التأمين .

ووفقاً للخطاب المرسل من الهيئة لشركات الوساطة، والذى حصلت «المال » على نسخة منه، فإن البيانات المطلوبة، والتى تصل إلى 23 مستنداً وبياناً ترتبط كذلك برقم الوثيقة ونوعها واسم شركة التأمين واسم العميل وتاريخ تقديم المطالبة لشركة الوساطة وتاريخ تقديم المطالبة لشركة التأمين وقيمة المطالبة، إضافة إلى قيمة المطالبة المسددة وتاريخ السداد وموقف المطالبة تحت التسوية (تحت التسوية - مسددة - رفضت وأسبابها ).

وتشمل البيانات كذلك الهيكل التنظيمى للشركة ومستخرجاً حديثاً من السجل التجارى والنظام الأساسى وتعديلاته والخطة الاستراتيجية وخطة العمل وخطة الشركة فى إدارة رأس المال، وكذلك خطة تدريب الموارد البشرية وخطة نظم المعلومات ودليل السلوكيات والأخلاقيات (اللائحة الداخلية للشركة ) ، إلى جانب خطة مواجهة الكوارث (عوامل حفظ المستندات وبرامج الحاسب الآلى والموجودات المادية ) وسجل الملكية، فضلاً عن سجل مجلس الإدارة وسجل الجمعيات العمومية .

من ناحية أخرى، طالب مسئولو شركات الوساطة الهيئة بضرورة تبسيط إجراءات الرقابة عليهم وعدم التدخل فى أسرار عملها والاكتفاء بالتأكد من ملاءتها المالية إذ إن شركات الوساطة لا تحصل أقساطاً ولا تسدد تعويضات حتى يطلب منها كل تلك المستندات التى تفوق ما تقدمه شركات التأمين للهيئة من مستندات .

وتضم المستندات أيضاً صوراً من مطبوعات الشركة ومواد الدعاية وما يفيد سداد أقساط أو تجديد الوثيقة السنوية لتأمين المسئولية المهنية عن اخطار ممارسة المهنة للشركة والتقرير السنوى عن نشاطها (تقرير مجلس الإدارة ) وصورة من الميزانية والتقارير الربع السنوية وإيصال سداد رسم التطوير للهيئة وصور العقود المبرمة مع شركات التأمين لتسويق منتجاتها، وكذلك الشركة المصرية للسيارات، فضلاً عن سجل الوسطاء ويشمل اسم الوسيط وعنوانه ورقم وتاريخ القيد بسجل وسطاء التأمين وتاريخ آخر تجديد .

كما تطرقت الطلبات إلى بيان الأسلوب الذى يتم به تحصيل الأقساط من العميل (نقدى - شيك - إشعار إضافة ) ، وما الشكل القانونى للإفادة التى تسلم للعميل وتسلم شركة الوساطة المبلغ، إضافة إلى ملفات التوظيف الخاصة بالوسطاء الذين يمارسون النشاط بالشركة .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة