المال- خاص التقى سامح شكري وزير الخارجية اليوم الثلاثاء، بالسيد عزام الأحمد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس وفد فتح التفاوضي في عملية المصالحة الوطنية، وذلك أثناء زيارته للقاهرة من أجل التباحث بشأن آخر التطورات على الساحة الفلسطينية ومستجدات عملية المصالحة الوطنية. وصرح ال

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

ياسمين فواز اقترح النائب خالد عبدالعزيز فهمي وكيل لجنة الإسكان بالبرلمان أن يقوم مركز التدريب التابع للشركة القابضة للتشيد  بتدريب الشباب علي الأعمال الخاصة بالتشيد والبناء في جميع التخصصات، باشتراك شركات المقاولات في تقديم منح للعاملين بها مجانيا وأوضح أنه سيتم خصم مصاريف هذه المنح من ا

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

أحمد عاشور  كشفت دراسة عرضها المركز المصري للدراسات الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، أن الضريبة العقارية سيكون لها تأثير إيجابي على المدى الطويل في الحدِّ من وجود عقارات مغلقة بهدف التربح، ولكن لها في المدى القصير أثرا سلبيا؛ حيث سيزداد المعروض من الوحدات للبيع في السوق الثانوي المتعثر أصلا. و

- البيع مقتصر على السوق الأولية.. وتراجع القدرة الشرائية في "الثانوية" - محاولات المطورين العقاريين لتسهيل إجراءات البيع دليل على وجود المشكلة  أحمد عاشور  حذرت الدراسة التي عرضها المركز المصري للدراسات الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، في ندوة بعنوان "هل تدخل مصر في فقاعة عقارية تهدد الاقتصا

اقتصاد وأسواق

أزمة بين «مستثمرى الغاز» و«بتروجاس» بسبب خصم العمولة


كتب - محمد ريحان :

أعلنت جمعية مستثمرى تعبئة الغاز السائل عن قيامها بخصم العمولة الخاصة بها من المبالغ المستحقة لشركة بتروجاس «الشركة الموردة للغاز » ، والتى نصت عليها الاتفاقات المبرمة مع الهيئة العامة للبترول وشركة بتروجاس، وقيمتها 160 قرشًا لاسطوانة الغاز .

قال الدكتور محمد سعد الدين، رئيس جمعية مستثمرى الغاز السائل، فى تصريحات لـ «المال » ، إن اجتماعًا سيعقد خلال ساعات بين مسئولى الجمعية، وشركة بتروجاس، مع أسامة كمال، وزير البترول وباسم عودة وزير التموين، لمناقشة الأزمة القائمة حاليًا بين مصانع تعبئة الغاز، وشركة بتروجاس بشأن خصم العمولة .

وأكد أن الشركة أوقفت توريد الغاز للمصانع أمس الأول، عقب قيام الأخيرة بتسديد الشيكات للشركة، مخصومة منها قيمة العمولة، إلا أن الشركة استأنفت التوريد مرة أخرى أمس، لحين مناقشة الأزمة مع وزير البترول .

وأوضحت الجمعية فى بيان أمس أن هذا الإجراء جاء بعد فشلها فى الحصول على العمولة المستحقة لدى المصانع منذ سنوات، بينما تقوم الحكومة فى المقابل بزيادة أسعار الكهرباء والمياه، فضلاً عن ارتفاع أجور العمالة، وكلها أعباء لم تعد المصانع قادرة على الوفاء بها .

وأضاف سعد الدين أن قرار المصانع بخصم العمولة جاء بعد تطبيق نظام كوبونات البوتاجاز، فى عدد من المحافظات، دون أن يحصل أصحاب المصانع على عمولتهم المتفق عليها، مشيرًا إلى أنه فى ظل هذه الأحداث قامت المصانع بتوريد شيكات شركة بتروجاس، مع خصم عمولة الشركة حتى تستطيع الاستمرار فى العمل .

وأضاف أن شركة بتروجاس رفضت تسلم الشيكات وخاطبت المستثمرين بشكل شديد اللهجة ينذر باتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم، وهو ما يعنى عدم توريد الغاز للمصانع إذا استمر خصم العمولة .

وأشار إلى أن المال العام يهدر يوميًا جراء عدم تطبيق نظام كوبون البوتاجاز، موضحًا أن المواطن يحصل على الاسطوانة مقابل 5 جنيهات كحد أدنى وتزيد إلى 20 جنيهًا، فى حين لا تحصل الدولة إلا على 150 قرشًا عن الاسطوانة، بينما لا تزيد حصة مصانع التعبئة على 80 قرشًا، وتسلم للمتعهدين بـ 230 قرشًا .

وقال أحمد سالم، أحد المستثمرين، إنه سيتقدم ببلاغ إلى الرقابة الإدارية لفتح هذا الملف الذى تسبب فى إهدار ملايين الجنيهات من أموال الدولة، فى ظل وجود أزمة اقتصادية طاحنة تعانى منها البلاد، مشيرًا إلى أنه سيصعد الأمر قضائيًا حال استمرار شركة بتروجاس فى تعنتها ورفض تسلمها الشيكات الخاصة بها مخصومة منها العمولة .

وأضاف أنه سيتم إرسال مناديب المصانع بالشيكات فى توقيت واحد لشركة بتروجاس، وفى حال الرفض سيتم توجيه إنذار على يد محضر للشركة بعدم التسلم .

من جانبه طالب رامى محمد، أحد المستثمرين الدكتور هشام قنديل، رئيس الوزراء، بسرعة تفعيل القرار الذى أصدره بتطبيق نظام الكوبون، وتدخل وزيرى البترول والتموين قبل أن تتفاقم الأزمة، مشيرًا إلى أن خصم العمولة يعد قرارًا جماعيًا لا رجعة فيه .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة