المال - خاص تنطلق فعاليات الملتقى الفكري للمطورين العقاريين المصريين، الأحد المقبل -23 سبتمبر 2018- لمناقشة دور التطوير العقاري في منظومة التنمية الشاملة، وكيفية خلق قيمة مضافة للسوق العقارية المصرية تمكنه من المنافسة بقوة عالميًا، من خلال دائرة حوار بين كبار المتخصصين بالقطاع وصناع القرار وأهل الخ

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

متابعات أعلنت وزارة التجارة الصينية، اليوم الثلاثاء، أن الصين سوف تضطر إلى اتخاذ تدابير مضادة ردا على الرسوم الأمريكية الجديدة على واردات البضائع الصينية. وبحسب "سبوتنيك" الروسية، قالت وزارة التجارة الصينية في بيان: "الجانب الأمريكي على الرغم من الاحتجاجات الدولية وعدم التوافق داخل البلاد، أعلن ا

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

رويترز تخطط شركة "فيراري" لإطلاق 15 طرازًا جديدًا، بينهم سيارات هجين، وأخرى متعددة الأغراض، والمزيد من الإصدارات الخاصة في إطار خطة لزيادة الأرباح الأساسية بما يصل إلى المثلين بحلول عام 2022. وتحولت الشركة المنتجة للسيارات إلى نطاق استرشادي للأرباح الأساسية المعدلة عند 1.8-2 مليار يورو (2.1-2.

أحمد صبرى تصدر هاشتاج "أغلى من الياقوت" المركز الثانى على موقع التدوينات المصغرة تويتر، بعد إطلاق الفنان أحمد مكى كليبه الجديد بهذا الاسم على قناته على اليوتيوب، كما حصل هاشتاج "أحمد مكى" المركز الرابع. وﻃﺮﺡ ﻣﻜﻰ ﻓﻴﺪﻳﻮ ﻛﻠﻴﺐ ﺃﻏﻨﻴﺘﻪ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ "ﺃﻏﻠﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﻴﺎﻗﻮﺕ"، ﻋﻠﻰ ﻣﻮﻗﻊ ﺍﻟﻔﻴﺪﻳﻮﻫﺎﺕ ﺍﻟﺸﻬﻴﺮ "ﻳﻮﺗﻴﻮﺏ"،

اقتصاد وأسواق

أوروبا تفتح ذراعيها للصادرات الغذائية والزراعية


محمد شحاتة
 
أكد عدد من خبراء الزراعة ان اسقاط جميع القيود علي الصادرات المصرية من المنتجات الغذائية والحاصلات الزراعية إلي دول الاتحاد الأوروبي سيساهم بشكل كبير في ارتفاع عائد صادرات مصر من هذه المنتجات والتي تقترب من 2 مليار دولار سنوياً.

 
وتوقع الخبراء والمستثمرون ان تتجاوز الصادرات المصرية من الصناعات الغذائية حاجز 4 مليارات دولار في حالة الانتهاء من اسقاط جميع القيود علي الصادرات.
 
وطالب عدد من المستثمرين بمراعاة شروط الجودة لضمان ارتفاع حجم الصادرات المصرية إلي السوق الأوروبية.
 
من جانبه أكد ياسر الخيال مدير معلومات اتحاد الصادرات البستانية ان الصادرات المصرية من الصناعات الغذائية والحاصلات الزراعية تمتلك الفرصة للتقدم لتقود الصادرات المصرية في جميع القطاعات، مؤكداً أن الغاء القيود علي الصادرات المصرية إلي الاتحاد الأوروبي يعطي ثقة كبيرة في منتجاتنا ويجعلها تتضاعف خلال الفترة المقبلة.
 
وأشار الخيال إلي أن المكاسب المتوقعة من السمعة الجيدة لن تقف فقط عند حد التصدير إلي أوروبا، ولكن النجاح في السوق الأوروبية يفتح المجال أمام الصادرات المصرية من الصناعات الغذائية والحاصلات الزراعية في أسواق أفريقيا والدول العربية، يضاعف فرص ارتفاع الصادرات من هذا القطاع.

 
من ناحية أخري أكد خالد أبو إسماعيل أحد كبار مصدري الحاصلات الزراعية أن اسقاط القيود خطوة مهمة للغاية في ظل مجموعة من الخطوات التي قام بها الاتحاد الأوروبي خلال العامين الماضي والحالي، والتي تصب جميعها في صالح صادرات مصر من الحاصلات الزراعية والصناعات الغذائية.

 
وطالب أبو إسماعيل الشركات المصرية الالتزام بشروط الجودة الأوروبية وبالأنظمة المتبعة مثل نظام »الترانس بلتي« أو »التراس باك« حتي لا تفقد مصر السمعة الجيدة التي اكتسبتها في هذا المجال.

 
وأضاف أبو إسماعيل أن »التراس باك« هو نظام أوروبي يقضي بوجود ملف كامل عن المنتج من بداية تكوينه حتي يصبح منتجاً نهائياً. وتوقع ان ترتفع الصادرات المصرية إلي أوروبا بمقدار الضعف خلال العام المقبل مع انتهاء آثار الأزمة المالية العالمية.

 
وأشار إلي أن الفرصة كانت متاحة العام الحالي امام المنتجات المصرية لتصل إلي أرقام كبيرة في التصدير إلي أوروبا.. ولكن الأزمة المالية العالمية ضربت الأحلام المصرية والعالمية وفور انتهاء آثار الأزمة سيرتفع الطلب العالمي بشكل كبير علي الحاصلات الزراعية والصناعات الغذائية المصرية.

 
وطالب بالاهتمام باللمسات النهائية بالنسبة للمنتجات الغذائية المصرية مثل التغليف خاصة ان مشاكل التغليف من أهم المشاكل التي تواجه المنتجات المصرية عند النفاذ إلي أي سوق عالمية.

 
وقال الدكتور عبد العظيم طنطاوي رئيس المركز القومي للبحوث الزراعية سابقاً ان الحاصلات الزراعية المصرية خاصة الخضر والفواكه تلقي قبولاً خارجياً بشكل كبير، وتعد من أجود الأنواع علي مستوي العالم، كما أن الصناعات الغذائية المصرية تطورات خلال السنوات الأخيرة مما فتح المجال أمامها للمنافسة عالمياً.

 
وأضاف ان الاتحاد الأوروبي لم يكن ليسقط القيود من علي الصادرات المصرية من هذا المجال إلا بعد التأكد من جودة المنتجات المصرية .

 
وأوضح طنطاوي أن الحاصلات الزراعية المصرية خاصة الخضر والفواكه تمتاز بأنها سريعة النضج وتخرج في السوق قبل نظيرتها العالمية بنحو شهر ونصف الشهر. وفي هذه الأوقات تكون السوق الأوروبية متعطشة للفواكه والخضروات الطارجة والجديدة مما يساهم في ارتفاع الصادرات المصرية إلي الخارج بشكل كبير.

 
وأضاف أن الثقة الأوروبية في المنتجات المصرية ستساهم في فتح أسواق أخري أمام المنتجات المصرية.
 
وتوقع ان يساهم ارتفاع الصادرات إلي السوق الأوروبية في تغير تفكير المزارع المصري الذي من المتوقع أن يتوسع في زراعة الأصناف التي يتم تصديرها إلي الخارج خاصة الخضر والفواكه بدلاً من أصناف أخري.
 
وكان كلاوس ايبرمان رئيس وفد المفوضية الأوروبية في مصر قد أكد ان الاتحاد الأوروبي بصدد توقيع اتفاقية جديدة مع مصر خلال الأيام القليلة المقبلة والتي بموجبها ستسقط جميع القيود علي الصادرات الزراعية وتصبح السوق الأوروبية مفتوحة أمام المنتجات الزراعية والصناعية المصرية. وعن الجانب الاستثماري قال ايبرمان إنه يجب التركيز بشدة في الفترة المقبلة علي مجالات الاستثمار التي طرحها الاتحاد من أجل المتوسط.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة