أحمد علي جاءت شركة القلعة في مقدمة شركات البورصة المقيدة من حيث التداولات لليوم الثاني على التوالي، إذ سجلت تداولات بقيمة 92.494 مليون جنيه، من خلال التعامل على 29.380 مليون سهم، فيما هبط سعر السهم بنسبة 2.270% مسجلًا 3.150 جنيه. وفي المركز الثاني جاء البنك التجاري الدولي، بقيم تداولات مسجلة 73.1

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

كتبت مها أبوودن أصدرت مصلحة الضرائب المصرية تعليمات مفاجئة بخضوع نشاط الاستثمار العقارى لضريبة التصرفات العقارية التى بواقع 2.5%، كما تخضع لها أنشطة تقسيم الأراضى للتصرف فيها أو البناء عليها. ونصت التعليمات التى حصلت "المال" على نسخة منها على الآتى: تُفرض ضريبة بسعر 2.5% وبغير أى تخفيض على

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

أحمد علي استحوذ البنك التجاري الدولي CIB على 82.6% من قيمة التداول على أسهم القطاع البنكي بجلسة اليوم -الثلاثاء- والبالغة 88.525 مليون جنيه، اذ بلغت قيمة التداول على سهم CIB نحو 73.192 مليون جنيه عبر التعامل على 888.301 الف سهم من خلال 673 عملية. وجاءت بنك التعمير و الاسكان في المرتبة الثانية من

 المال - خاص ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية، اليوم الثلاثاء -18/9/2018- بنسبة 0.2%، ويوضح الجدول التالي أسعار الأسهم: إسم القطاع إسم الورقة المالية نسبة

اقتصاد وأسواق

لإنتاج ماركات مصرية وتسويقها عالميًا دعوة لإنشاء‮ ‬غرفة لصناعة الملابس


زكي بدر
 
طالب خبراء صناعة الملابس الجاهزة بضرورة إنشاء غرفة خاصة بضاعة الملابس الجاهزة باتحاد الصناعات، بهدف التركيز علي الصناعة واحتياجاتها وحل مشكلاتها وتنظيم وتحديد الافكار المستقبلية لها.

 
ووصف الخبراء صناعة الملابس الجاهزة بأنها قاطرة صناعة المنسوجات في مصر لما لها من ثقل تصديري وكثافة عمالية ضخمة وحجم استثمارات كبير، اضافة الي كونها من الصناعات المتطورة التي وصل حجم تصديرها الي 1.4 مليار دولار سنويا، تصل الي 5 مليارات دولار خلال  عدة سنوات. كما أن وجود هذه الغرفة سيعمل علي انتشار ماركات وتسويقها بالخارج مع توحيد فكر المصنعين والمنتجين.
 
وقد أكد باسم سلطان نائب رئيس  المجلس التصديري للملابس الجاهزة رئيس الشركة المصرية الدولية للتريكو والصباغة ان صناعة الملابس الجاهزة هي »قاطرة« صناعة المنسوجات في مصر وان اي تأثير يواجه تلك الصناعة يؤثر بشكل مضاعف علي الصناعات الاخري مثل الغزل والنسيج، موضحا ان صناعة الملابس الجاهزة تعمل من خلالها صناعات اخري مهمة وتستوعب اعدادا هائلة من العمالة مثل الصباغة والتجهيز، والحياكة اضافة الي فنون التفصيل والموضة، الامر الذي يتطلب وجود غرفة خاصة بها ليكون لها رؤية مستقبلية واحدة من ناحية حاجتها للعاملين واعدادهم ووضع خطة لتدريبهم ومناقشة التحديات التي تواجه الصناعة ومعرفة احتياجاتها من الجهات المعنية، كالجمارك ووزارة التجارة وتحديث الصناعة والمشكلات التصديرية والاحتياجات التمويلية سواء للمشروعات الجديدة او للتوسعات.
 
اشار باسم سلطان الي ان حجم صادرات الملابس الجاهزة السنوي حاليا 1.4 مليار دولار، ويمكن خلال عدة سنوات قليلة مقبلة ان يصل هذا الرقم الي 5 مليارات دولار سنويا، كما ان صناعتنا في مصر يمكن ان تدخل المنافسة العالمية بعد القضاء علي المشكلات والمعوقات التي تواجهها في مصر وهو ما لن يحدث الا بوجود غرفة خاصة بها.
 
واضاف باسم سلطان انه لابد من انشاء غرفة لصناعة الملابس الجاهزة حتي يمكن تحديد المشكلات بدقة وعمل دراسة علمية توضح اسبابها وايجاد حلول فورية لها.
 
من جانبه رأي محمد الصياد عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات النسيجية سابقا ان الصناعات النسيجية بها تضارب في المصالح سواء كانت »غزل، نسيج، ملابس جاهزة«، مشيرا الي ان عدد مصانع تلك الاخيرة وعدد العاملين بها الذين وصلوا الي 850 ألف عامل وعاملة.
 
وكذلك استثمارات تلك المصانع الخاصة بالملابس الجاهزة يعطيها الحق في ان تكون لها غرفة خاصة بصناعة الملابس الجاهزة تنادي بمصالحها.
 
واشار الصياد الي ان استثمارات صناعة الملابس الجاهزة في الآلات والمعدات تكلفتها اقل كثيرا من صناعة الغزل، والنسيج ورغم ذلك فهي تستوعب اعدادا ضخمة من العاملين والعاملات والمهنيين والمصممين.
 
وأكد مثالا علي ذلك دولتي المغرب وتونس اللتين تمتلكان صناعة ملابس فقط، ولا يوجد بهما صناعات غزل ونسيج، ولكونهما اكثر انفتاحا علي اوروبا فلديهما احدث خطوط الموضة، ولكن تكلفة العمالة لديهما مرتفعة، وهو ما يجعل لمصر ميزة تنافسية عليهما حيث تتمتع برخص العمالة.
 
وأكدت ماري بشارة رئيس شركة ماري لويس لصناعة الملابس الجاهزة عضو المجلس التصديري للملابس الجاهزة، ضرورة وجود غرفة خاصة بصناعة الملابس الجاهزة، نظرا لاختلاف احتياجاتها من  الصناعات الاخري، من غزل ونسيج، مؤكدة انها صناعة ذات مستقبل واعد ومتطور بتطور الموضة، وبالتالي فهي تتطلب التطوير والتدريب المستمر.
 
مؤكدا أنه في حالة انشاء غرفة خاصة بصناعة الملابس الجاهزة في مصر فسيكون شغلها الشاغل هو التسويق للماركات المحلية بل الدفاع عنها في الاسواق الخارجية ليكون لنا بذلك عدة ماركات وموديلات، حيث لا يوجد الان اي ماركة مصرية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة