الصاوي أحمد هاجم  وليد السعدني رئيس جمعية القطن التابعة للاتحاد التعاوني في وزارة الزراعة إتجاه  "الحكومة" الحالية لزراعة القطن قصير التيلة . يذكر أن وزير قطاع الأعمال كان قد اعلن  مؤخرا عن البدء في خطة لزراعة 10الآف فدان قطن قصير التيلة لسد الأحتياجات المحلية لمصانع الملابس وتكون ب

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

"السويدى" يقود هجوم نيابي ضد وزيرة الصحة بسبب كارثة "ديرب نجم" - نواب الشرقية ينتقدون عدم وجود إجراءات وقائية للمرضي..والوزيرة تعترض على عدم دقة بعض المعلومات ياسمين فواز أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة،أن حادث مستشفى ديرب نجم المركزى بمحافظة الشرقية، مؤسف للغاية،ولكن لن تكشف سبب الوفاة إل

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

أسماء السيد  تنشر "المال" أسعار الـ5 أسهم الأكثر ارتفاعًا بختام تعاملات جلسة، اليوم الثلاثاء -الموافق 18 سبتمبر 2018. وتصدر الأسهم المرتفعة، شركة سهم "القاهرة للدواجن" بسعر 6.46 جنيه، وسهم "العز للسيراميك والبورسلين- الجوهرة" عند 11.79 جنيه، وسهم جولدن كوست السخنة للاستثمار السياحي بسعر 6.84

أسماء السيد  تنشر "المال"، أسعار الـ5 أسهم الأكثر تراجعًا بختام تعاملات جلسة، اليوم الثلاثاء -18 سبتمبر 2018. وتصدر ترتيب الأسهم المتراجعة شركة "الإسكندرية لأسمنت بورتلاند" بسعر 5.45 جنيه، وسجل سهم العبور للاستثمار العقاري سعر 6.35 جنيه، إضافة إلى سهم وادي كوم امبو لاستصلاح الاراضي بسعر 11.77

سيـــاســة

الصراع يحتدم داخل المجمع المقدس علي خلافة البابا


محمد ماهر
 
ترددت مؤخراً أنباء عن قيام بعض أساقفة الصعيد في المجمع المقدس بتكوين فريق للوقوف ضد جبهة الانبا بيشوي،رئيس لجنة المحاكمات الكنسية التي تضم الانبا يوأنس سكرتير البطريرك والانبا موسي اسقف الشباب، وتشير أغلب التوقعات أن الجبهة الأخيرة سوف يكون لها الدور الرئيسي في عملية اختيار خليفة البابا القادم.

 
 
 البابا شنودة
ويأتي تأسيس الفريق الجديد في أعقاب شلح »تجريده من الرتب الكهنوتية« القمص بولا فؤاد كاهن البلينا بسوهاج، والذي صاحبته موجة من الاحتجاجات والاعتراضات خاصة من اسقف سوهاج الأنبا ويصا.
 
وفسر بعض المراقبين بأن تشكيل الفريق يأتي تعبيراً عن قلق أساقفة الصعيد من تنكيل الانبا بيشوي بهم في حال اعتلائه الكرسي البابوي خلفاً للبابا شنودة، لاسيما أن السوابق تؤكد وجود خلافات كبيرة بين بيشوي وبعض أساقفة الصعيد.
 
وجاء تشكيل الجبهة الجديدة ليثير تساؤلات عديدة حول بوادر الانقسامات داخل المجمع المقدس، حيث تشير التوقعات الي أن خلافات المجمع المقدس ستكون حجر الزاوية في عملية تحول داخل المؤسسة الارثوذكسية، كما يتوقع العلمانيون بان تكون تلك الخلافات مقدمة لصراعات عميقة داخل المقر البابوي، الامر الذي يمكن أن يشكل تهديداً لاستقرار الكاتدرائية ككل.
 
 في البداية، أوضح بيشوي البسيط، الباحث القبطي وصاحب سلسلة المؤرخ للاصلاح الكنسي، أن بعض أساقفة الصعيد »فاض بهم الكيل« من ممارسات الأنبا بيشوي ضد بعض رجال الكنيسة في الصعيد علي حد قوله لاسيما أنه يعلم جيداً أن الصعيد يعتبر أكبر معقل للمعارضة ضد ترشيحه خلفاً للبابا شنودة، مضيفاً أن جبهة أساقفة الصعيد بدأت كفكرة في عام 2007  عندما سافر البابا شنودة للعلاج في الولايات المتحدة في الوقت الذي ساد فيه شعور عام بالقلق لدي بعض اساقفة الصعيد خوفاً من تنكيل الانبا بيشوي بهم في حال اعتلائه كرسي البطريرك، وذلك لأنهم اعتبروا بيشوي وقتها يستخدم صلاحياته كرئيس للجنة المحاكمات الكنسية بشكل جائر بسبب موقفة المؤيد بضرورة محاكمة الانبا كيرلس، اسقف نجع حمادي آنذاك.
 
وأشار البسيط الي انه - بتشكيل جبهة اساقفة الصعيد - بدأت تلوح في الأفق ملامح مرحلة جديدة داخل المؤسسة الارثوذكسية، حيث إن الكنيسة الارثوذكسية لم تعرف علي مر تاريخها صراعاً كما هو موجود الآن، لافتاً الي ان الصراع علي منصب البطريرك في ظل اللغط الحالي حول ضرورة تغيير لائحة انتخاب البابا واجراءات القرعة الهيكلية - التي يطالب بها جماعتا الاصلاح الكنسي والعلمانيين الاقباط منذ فترة - سوف يتسع ويتمدد بنحو قد يهدد استقرار المؤسسة الارثوذكسية.
 
اما الدكتور نبيل عبد الفتاح، رئيس تحرير تقرير الحالة الدينية بمركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، فيري أن تشكيل جبهة لبعض اساقفة الصعيد ضد جبهة الانبا بيشوي داخل المجمع المقدس ما هو الا إجراء شكلي حيث إن المجمع المقدس منقسم فعليا بين جبهتين رئيسيتين »الصعيد والانبا بيشوي« ويتزعم جبهة الصعيد الأنبا كيرلس أسقف نجع حمادي والذي سبق وتراجع البابا شنودة عن قرار باحالته الي محاكمة كنسية بعد الاحتجاجات الشعبية العديدة والتي اعقبت قرار الاحالة، وقاتل الانبا بيشوي بضراوة وقتها لاحالة كيرلس للمحاكمة، مؤكداً انه بتشكيل الجبهة سيكون الصدام بين الجبهتين بشكل علني، مشيراً إلي أن استقالة الانبا ميخائيل من رئاسة دير أبو مقار باسيوط فسرت وقتها علي أنه انسحاب تكتيكي من جبهة الصعيد امام نفوذ البطريرك للتركيز في المعركة الكبري وهي خلافة البابا شنودة.
 
وتوقع عبد الفتاح أن تقوم جبهة أساقفة الصعيد بترشيح أحد أفرادها للكرسي البابوي ليكون منافساً للانبا بيشوي داخل المؤسسة الارثوذكسية.
 
وعلي الجانب الكنسي، نفي القمص عبد المسيح أبو الخير، كاهن كنيسة السيدة العذراء بشبرا، وجود أي خلافات داخل المجمع المقدس، مشيراً الي أنه اثناء المناقشات العادية لصياغة القرارات الكنسية قد ينشأ اختلاف في وجهات النظر الا أن العلمانيين والمجموعات المناوئة للكنيسة تفسر الامر علي انه خلافات وصراعات وتسوق المبررات والتفسيرات المختلفة لخدمة اغراض تخصهم.
 
ويري اسحق حنا، أحد منسقي التيار العلماني القبطي، أن الخلافات داخل المجمع المقدس ظاهرة صحية لكن أن يتحول الامر الي صراع فهذا قد يؤثر علي استقرار الاوضاع داخل الكنيسة فضلاً عما يمثله ذلك من امكانية أن يعوق تقدم الكاتدرائية.
 
واشترط حنا أن تكون هناك آليات واضحة وتتسم بالعلنية في الكنيسة لادارة الخلافات بشكل لا يؤثر علي عمل الكنيسة حتي لا يصاب الآلاف من الأقباط بالضرر ممن تقوم الكنيسة برعايتهم، مؤكداً أنه إذا لم تحسم الخلافات داخل المجمع المقدس يتحول الأمر إلي انشقاقات عميقة داخل البيت الأرثوذكسي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة