يتناول هذا المقال - على جزئين - أهمية الدور الذى من الممكن أن يلعبه التأمين الإجبارى على السيارات فى رفع مستويات الأمان على الطرق المصرية، وتاريخيا فقد لعب التأمين الإجبارى على السيارات دوراًهاما فى توفير قدر من الحماية الاجتماعية وضمان التعويض للمتضررين من حوادث السيارات وبالأخص حالات الوفاة والإصا

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

السيسي ناقش الإجراءات المتخذة لزيادة الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية الرئيس يشدد على توفير السلع وتلبية احتياجات المواطنين  المال- خاص اجتمع الرئيس، عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور، مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ومحافظ البنك المركز

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سمر السيد: أعلنت وزارة الخارجية -منذ يومين- عن نتائج اللقاء الذي جمع بين الوزير سامح شكري وأمين عام منظمة مجموعة الدول الثماني النامية "D8" كوجعفر كوشاري، لبحث سبل الدفع بأطر التعاون الثنائي في شتى المجالات وتعزيز التعاون الاقتصادي بين الدول الأعضاء بالمنظمة، وناقشا أهم القضايا المطروحة فيها، تمهي

تحت قيادة البنك الأهلي المصري بصفته المرتب الرئيسي الأولي وضامن التغطية ووكيل التمويل والضمان وبنك أبو ظبي الأول بصفته المرتب الرئيسي الاولي وبنك الحساب ، نجحت خمسة بنوك مصرية في إبرام واحدة من الصفقات التمويلية الكبرى بالقطاع المصرفي المصري ، حيث تم توقيع عقد تمويل مشترك بقيمة 2.4 مليار جنيه لصال

اقتصاد وأسواق

اتجاه لزيادة الأسعار الاسترشادية بنسبة‮ ‬%30


محمد ريحان
 
يتجه عدد من أعضاء غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات للضغط بقوة علي مصلحة الجمارك للموافقة علي زيادة الاسعار الاسترشادية الخاصة بالملابس الجاهزة والمنسوجات والجوارب خلال الوقت الحالي، للحفاظ علي الصناعة المحلية ودعمها من خلال تحجيم عمليات الاستيراد.

 
وقالت مصادر باتحاد الصناعات لـ»المال« إن اعضاء الغرفة يطالبون بزيادة الاسعار بنسبة تصل إلي %30 بدعوي حماية الصناعة المحلية، مؤكدين أن تكلفة الانتاج المحلي أعلي من الاسعار الاسترشادية المعلنة بمصلحة ا لجمارك والتي سبق الاتفاق عليها منذ عامين.
 
أضافت المصادر أن الصناع تقدموا بهذه المطالب أكثر من مرة لمصلحة الجمارك إلا أن الأخيرة رفضت، وطالبتهم بضرورة موافقة الغرف التجارية علي هذه الزيادة قبل اتخاذ قرار زيادة الاسعار الاسترشادية، خاصة أن التجار والمستوردين يمثلون طرفاً رئيسياً في هذا الأمر.
 
من جانبهم رفض عدد من اعضاء اتحاد الغرف التجارية والمستوردين مطالب الصناع بزيادة الاسعار الاسترشادية، مؤكدين أن الاقتراح ليس منطقياً ويدعم استمرار عمليات التهريب.
 
وقد أكد يحيي زنانيري، رئيس جمعية منتجي المنسوجات والملابس الجاهزة، عضو اتحاد الغرف التجارية، أنه ليس من المعقول أن تتم زيادة الاسعار الاسترشادية حيث سيترتب علي ذلك الاجراء زيادة الملابس والمنسوجات في الاسواق المحلية، الأمر الذي يخالف سياسة الدولة في استهداف أقل معدلات ممكنة للتضخم.
 
وأضاف »زنانيري« أن الاسعار العالمية لا تزال منخفضة حتي الآن ولم تشهد أي ارتفاعات ملحوظة وبالتالي فليس هناك داع لزيادة الاسعار الاسترشادية للجمارك، خاصة أن ذلك سيدعم عمليات التهريب ويدفع المستوردين المتعاملين بشكل شرعي للاتجاه نحو التهريب.
 
ورفض »زنانيري« ادعاءات بعض الصناع بشأن ارتفاع تكلفة الانتاج المحلي عن الاسعار الاسترشادية المعلنة بالجمارك، مؤكداً أن الشعبة العامة للملابس باتحاد الغرف التجارية قامت بحساب التكلفة الحقيقية اللإنتاج المحلي وكانت النتيجة أن الاسعار الاسترشادية أعلي من تكلفة الانتاج المحلي من المنسوجات  والملابس، الأمر الذي يعد كفيلاً بحماية الصناعة المحلية من الغزو الأجنبي والبضائع المستوردة.
 
وطالب »زنانيري« المنتجين وأصحاب المصانع بضرورة التأني في مطالبهم وضرورة مراعاة جميع الاطراف وفي مقدمتها المستهلك المحلي الذي عاني كثيراً من ارتفاع الأسعار قبل الازمة المالية العالمية، التي أدت إلي تراجع الاسعار ووجدت حالة من الركود والكساد بالاسواق المحلية والعالمية.
 
وأكد محمود الداعور، رئيس شعبة تجار الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة التجارية، أن أي اتجاه لزيادة الاسعار الاسترشادية أو تخفيضها يجب أن يكون بالاتفاق مع اتحاد الغرف التجارية، موضحاً أنه ليس من حق الصناع الانفراد باتخاذ هذا القرار بمفردهم دون الرجوع للغرف.
 
وأشار »الداعور« إلي أن غرفة الصناعات النسيجية كانت قد تقدمت منذ عامين بقائمة للأسعار الاسترشادية للملابس والمنسوجات، لكنها كانت مرتفعة بشكل كبير، الأمر الذي دفع الجمارك لرفضها وتم الاتفاق حينها مع اتحاد الغرف علي القائمة الموجودة حالياً، موضحاً أن الهدف من الاسعار الاسترشادية هو وضع سعر عادل يتفق مع الاسعار العالمية وظروف السوق المحلية كإحدي آليات مواجهة التهريب، حيث إن أي مطالب جديدة بزيادتها ستدفع المستوردين للعزوف عن التعامل بشكل شرعي مع الجمارك واللجوء للتهريب الذي لم تتمكن الحكومة من مواجهته حتي الآن.
 
وأشار الأعور الي أنه في حال موافقة الجمارك علي هذا الاتجاه حالياً فإن ذلك سيؤدي الي تحجيم عمليات استيراد المنسوجات والملابس بشكل شرعي، الأمر الذي سيكون له مردود سلبي علي حصيلة الجمارك.
 
يذكر أن الاسعار الاسترشادية المعلنة حالياً بمصلحة الجمارك هي 14 دولاراً للكيلو من الملابس و8 دولارات للكيلو من الجوارب البوليستر و11 دولاراً للجوارب القطنية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة