ياسمين فواز اقترح النائب خالد عبدالعزيز فهمي وكيل لجنة الإسكان بالبرلمان أن يقوم مركز التدريب التابع للشركة القابضة للتشيد  بتدريب الشباب علي الأعمال الخاصة بالتشيد والبناء في جميع التخصصات، باشتراك شركات المقاولات في تقديم منح للعاملين بها مجانيا وأوضح أنه سيتم خصم مصاريف هذه المنح من ا

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

أحمد عاشور  كشفت دراسة عرضها المركز المصري للدراسات الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، أن الضريبة العقارية سيكون لها تأثير إيجابي على المدى الطويل في الحدِّ من وجود عقارات مغلقة بهدف التربح، ولكن لها في المدى القصير أثرا سلبيا؛ حيث سيزداد المعروض من الوحدات للبيع في السوق الثانوي المتعثر أصلا. و

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

- البيع مقتصر على السوق الأولية.. وتراجع القدرة الشرائية في "الثانوية" - محاولات المطورين العقاريين لتسهيل إجراءات البيع دليل على وجود المشكلة  أحمد عاشور  حذرت الدراسة التي عرضها المركز المصري للدراسات الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، في ندوة بعنوان "هل تدخل مصر في فقاعة عقارية تهدد الاقتصا

متابعات استعرض فيديو تشويقي لقطات لهاتف هواوي من نوع "ميت 20"، والذي سيمثل عند إطلاقه المرتقب في أكتوبر المقبل، تهديدا للهواتف الجديدة التي كشفت عنها شركة أبل هذا الشهر. ووفق ما نقله سكاي نيوز عربية عبر موقعه الإلكتروني، عم "ميت 20" أسرع معالج هواتف في العالم ثماني النوى "كيرين 980"، هذا إلى جانب

سيـــاســة

صقور‮ »‬الإخوان‮« ‬يحصنون أعضاء الجماعة ضد مبادرات الإصلاحيين


مجاهد مليجي
 
استمراراً للصراع الدائر بين جناحي الصقور والاصلاحيين داخل جماعة الاخوان، يسعي صقور الاخوان حالياً لبث روح الصمود والمقاومة لدي قواعد الجماعة، لمواجهة كل الأفكار الاصلاحية التي دأب الاصلاحيون علي طرحها في الآونة الأخيرة بغرض البحث عن مخرج من عنق الزجاجة، التي حشرت الجماعة نفسها داخلها طوال العقدين الماضيين، الأمر الذي أغضب صقور الجماعة، وقادوا حملة هدفها تهيئة الأجواء الداخلية لرفض تلك الاطروحات التي اعتبروها غير شرعية.

 
 
نبيل عبدالفتاح
من جانبه، أكد صبري عرفة، عضو مكتب الارشاد بجماعة الإخوان المسلمين، أن مبادرات الاصلاح التي يطرحها البعض غير ذات جدوي بالنسبة لأفراد الجماعة، حيث إن هناك مسلكاً واضحاً للجماعة يستظل به الجميع بأن تتولي قيادة الجماعة اصدار التوجيهات والتوصيات التي تتناسب مع الأوضاع المحيطة، مشيراً إلي أن من يخرج علي هذا المسلك يعتبر مخطئاً وخارجاً عن تقاليد الجماعة.
 
وأضاف عرفة أن الجماعة لم تجبر أحداً علي الاستمرار في صفوفها، وهناك لائحة يجب علي الجميع احترامها، وكذلك بيعة للعمل الإسلامي وفقاً لما تراه قيادة الجماعة، وبالتالي من يري أن تلك القواعد لا تناسبه عليه الخروج من الجماعة، معرباً عن استيائه من الذين يطرحون المبادرات اليومية بصورة غير منضبطة في وسائل الإعلام قبل أن يطرحوها علي قيادات الجماعة.
 
فيما اعتبر نبيل عبدالفتاح، مدير مركز الدراسات التاريخية بالأهرام، ان جنوح صقور الاخوان الذين يهيمنون علي القرار داخل مكتب الارشاد نحو تحصين الصف الاخواني من التأثر بالأفكار الاصلاحية هو توجه يحدث غالباً في الجماعات السرية في مواجهة الثورة المعلوماتية وقوة الانترنت التي جعلت جميع رموز الحركة السياسية بمن فيهم قيادات الاخوان مكشوفين أمام جمهور الجماعة والتنظيمات الحزبية السرية والعلنية معاً، لا سيما أن حالة السرية تفرض حالة من القمع العنيف لمواجهة الأفكار الاصلاحية بدمغ المعارضين أو المنتقدين بالتخوين تارة أو العمالة لأجهزة الأمن تارة أخري مثلما كان يفعل الشيوعيون والناصريون والإخوان في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي.
 
وأضاف عبدالفتاح أن وأد المبادرات الاصلاحية داخل تنظيم الجماعة أصبح غير ممكن إذ أصبح الرأي العام طرفاً يلجأ إليه الجميع حالياً، وعلي الجميع أن يكرسوا الحوار الداخلي وأن يسعوا لاصلاح الجماعة ليس فقط بحداثة الفكر والاجتهاد الفقهي، ولكن بتطوير جوهر الجماعة، حيث إن انتصار هذه الأفكار التجديدية التي يطرحها الاصلاحيون داخل الاخوان أمر وارد عاجلاً أو آجلاً، ولابد ان توضع في مختبر وهذه سنة الحياة.
 
بينما يري عصام سلطان، المحامي، أحد مؤسسي حزب الوسط، أن مقاومة الاصلاح داخل تنظيم جماعة الإخوان تتم بشكل اوتوماتيكي ودون مجهود أو دون قصد، حيث ان طبيعة تكوين الجماعة لا تجعل أفرادها يشعرون أبداً بأي ذنب، ويرون أن المشكلة في هؤلاء الاصلاحيين الذين يفشون أسرار الجماعة، ما يجعل قواعد الجماعة يقاومون الاصلاح دون قرار، لأنهم جميعاً أفراداً وكوادر وقيادة جبلوا علي رفض كل ما هو جديد أو اصلاحي في أغلبهم.
 
وشكك سلطان في نجاح الاصلاحيين في تحريك قواعد الجماعة، حيث ان صقور الاخوان يبذلون جهدا جبارا للابقاء علي الأوضاع كما هي، ووصف الأفكار الاصلاحية بالخارجة علي المنهج الاسلامي الصحيح، فضلاً عن أن جهود الاصلاحيين لم تفلح في شيء، والمنتظر مزيد من الفشل بسبب استحواذ المتشددين علي عقول الجماعة، مشيراً إلي أن الصراع بين الاصلاحيين والمحافظين داخل جماعة الاخوان تاريخه يعود لثلاثة عقود مضت ولم ينجح الاصلاحيون إلا لماماً، مشيراً إلي وثيقة الاصلاح التي نجح اصلاحيو الاخوان في الحصول علي توقيع وموافقة جميع القوي السياسية من نقابات وأحزاب معارضة، وكان يتزعمها المرحوم الدكتور سعيد النجار، القيادي الليبرالي، إلا أن قيادة الاخوان رفضتها في نهاية المطاف مما عطلها وأجهض الوثيقة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة