محمود جمال    " هانخرج فين النهاردة ؟! " سؤال يتداوله افراد العائلة الواحدة طوال العام خلال أوقات المناسبات والأعياد ، لتنتهى إجابته فى أغلب الأحيان بالجلوس فى المنزل ومشاهدة التليفزيون أو النزول دون تحديد مكان معين للتنزه، مما يتسبب فى حالة من عدم الرضى والسخرية، ويصعب عندها تنظيم خروجة.

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.78 17.88 بنك مصر
17.78 17.88 البنك الأهلي المصري
17.82 17.92 بنك الإسكندرية
17.84 17.94 البنك التجاري الدولي CIB
17.82 17.92 البنك العربي الأفريقي
17.84 17.96 البنك المركزى المصرى
17.85 17.95 بنك القاهرة
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
594.00 عيار 21
509.00 عيار 18
679.00 عيار 24
4752.00 الجنيه الذهب

متابعات تقدم بوابة "المال" بيانا بأسعار الذهب في السوق المحلية اليوم

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

المال - خاص: رفع البنك المركزى المصرى توقعاته لأسعار البترول العالمية لتصل الى 76.7 دولار للبرمیل خلال العام المالي ٢٠١٨/٢٠١٩ مقارنة بـتوقعات سابقة بلغت 67 دولار. يأتى ذلك بينما قدرت وزارة المالية سعر البرميل بنحو 67 دولارا للبرميل فى موازنة العام الجارى . وأشار المركزى فى تقرير السياسة

محمود جمال: تنشر بوابة المال الموضوعات الأكثر بحثا من قبل المصريين على محرك البحث العالمى " جوجل " خلال الساعات الماضية . اسم الموضوع عدد عمليات البحث المصدر

سيـــاســة

استجواب ضد وزيري الصحة والزراعة بسبب حبوب حفظ الغلة

inner image

ياسمين فواز


أكد محمد عمارة، عضو مجلس النواب عن دائرة الدلنجات بالبحيرة، تقدمه باستجواب في مجلس النواب لكل من وزير الزراعة والصحة بسبب مسئوليتهما المباشرة عن قتل العشرات بسبب حبوب حفظ الغلة المتداولة بين الناس.

وقال عمارة، في بيان له، اليوم، إنه كل يوم تأتي له حالة أو حالتا انتحار في مركز الدلنجات نتيجة تعاطي هذه الحبوب السامة، والتي أصبحت أسرع طريقة للموت في مصر، مؤكدًا أن الدولة لم تستجب لمنع استيراد وتداول هذا النوع الخطير من الحبوب.

وأوضح أن استخدام هذه الحبة أو المادة شائع فى المناطق الزراعية ومتوفرة دون أي نوع من حذر أو الرقابة على تداولها واستخدامها بمنافذ بيع المبيدات الحشرية رغم تكرار المناشدة والإبلاغ الرسمي لجميع الجهات المختصة بمدى خطورتها وأن بها سمًّا قاتلًا يسبب الوفاة السريعة وليس لها ترياق مضاد إلى الآن، ورغم ذلك ما زالت منتشرة ومتوفرة للاستخدام فى حفظ الحبوب وخصوصًا حبوب الغلة بالمنازل، كما أنها تستخدم كمبيد حشري فى الزراعة.

وشدد على أنه لو قام وزير الصحة بوظيفته في حماية صحة المصريين وعمل استطلاعًا عن حالات الوفاة التي حدثت بسبب هذه الحبوب لَعلِم حجم الكارثة التي أصابت المصريين ولكن المسئولين تركوا هذا الشعب المسكين يعاني "لوحده" ولم يقوموا بأي إجراءات لحمايتهم.

وطالب "عمارة" وزير الزراعة بفرض رقابة على تداول هذه الأقراص وتوفير البديل المناسب للفلاحين والمزارعين فى الجمعيات الزراعية لحفظ محصول القمح، كما طالب وزير الصحة بالعمل على إيجاد عقّار مضاد للتسمم بهذه المادة حتى يتم استبدالها بأخرى أكثر أمانًا، مناشدًا الدولة التدخل لوقف تداول حبة القمح، وبيعها في أضيق الحدود.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة