كريستين لاجارد: الجمارك الأمريكية تهبط بالاقتصاد العالمى 0.5%

خالد بدر الدين تتوقع كريستين لاجارد المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي  هبوط نمو إجمالى الناتج المحلي العالمي بحوالى 0.5% بحلول عام 2020 إذا ما تم تطبيق كل الرسوم الجمركية التي يتم التهديد بها والتى بدأها الرئيس الأمريكى دونالد ترامب ضد الصين. وذكرت وكالة رويترز أن كريستين لاجارد أشارت إ

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.78 17.88 بنك مصر
17.78 17.88 البنك الأهلي المصري
17.83 17.96 البنك المركزى المصرى
17.84 17.94 بنك الإسكندرية
17.85 17.95 البنك التجاري الدولي CIB
17.85 17.95 البنك العربي الأفريقي
17.84 17.94 بنك القاهرة
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
619.30 عيار 21
530.82 عيار 18
707.75 عيار 24
4.95 الجنيه الذهب

"فورموزا" التايوانية تشترى مليون برميل خام أمريكى للمرة الأولى

خالد بدر الدين أعلن كيه واى لين المتحدث باسم شركة فورموزا بتروكيميكال لتكرير النفط التايوانية اليوم الإثنين، إن الشركة اشترت مليون برميل من الخام الأمريكى للتسليم فى الفترة بين النصف الثانى من سبتمبر والنصف الثانى من أكتوبر هذا العام لأن سعره منافس لسعر خام الشرق الأوسط وذلك للمرة الأولى كبديل عن

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

رئيس جامعة القاهرة: تطوير العقل المصرى ضرورة للتقدم

البرغوثى: لدينا أعظم مشروع للطرق فى تاريخ مصر والإسكان الاجتماعى من أكبر المشروعات الحضارية  المال - خاص تواصل جامعة القاهرة، فعاليات معسكر قادة المستقبل لطلابها والذى تنظمه بعنوان: "تطوير العقل المصرى" برعاية الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة، فى إطار مشروع فكرى يستهدف تطوير العقل الم

تغيير قيادة فيات كرايسلر المفاجئ يهبط بأسهمها 5%

شريف عيسى انخفضت اسهم شركة فيات كرايسلر أوتومبيلز العالمية FCA، سابع أكبر مصنع للسيارات فى العالم، اليوم، بأكثر من 5% بقيادة كل من فيات كرايسلر، وفيرارى، بعد التغيير المفاجئ فى قياداتها بعد تدهور الحالة الصحية للرئيس التنفيذي سيرجيو ماركيوني، والإعلان عن تعيين مايك مانلي، رئيسًا تنفيذيًا جديداً له

سيــارات

إلى أين تتجه أسعار السيارات خلال 2018؟

inner image

المال ـ خاص:

توقع عدد من العاملين والخبراء بسوق السيارات أن تتراوح أسعار السيارات خلال العام الحالى بين الزيادات المحدودة والثبات النسبي؛ مع استبعاد احتمالات الانخفاض، ودعم هذه التوقعات الاستقرار النسبى لأسعار الدولار، واستمرار عدد من الوكلاء برفع الأسعار لأكثر من مرة خلال الفترة المنقضية من 2018.

من جانبه، توقع اللواء رأفت مسروجة، الرئيس الشرفى لمجلس معلومات سوق السيارات أميك، أن تشهد الفترة المقبلة زيادات فى أسعار السيارات تتراوح بين 2 و%3؛ مع افتراض استقرار الأوضاع الحالية الخاصة بالتشريعات المنظمة للسوق.

وأشار إلى أن بعض الوكلاء يتعمدون تعطيش السوق من طرازاتهم بشكل يعزز ظاهرة الأوفر برايس، ومن ثم زيادة الأسعار بشكل رسمى؛ لافتًا إلى أن طرح الكميات التى تحتاجها السوق قد يؤدى إلى انخفاض الأسعار، ومن ثم لا يفضل الوكلاء هذا الخيار.

وأوضح مسروجة أن استراتيجية صناعة السيارات تعتبر أحد المحددات الرئيسية فى حركة الأسعار مستقبلًا؛ فوفق النسخة التى تم إعلانها سابقًا؛ سيتم فرض رسوم ضريبية على السيارات بمختلف أنواعها بنسبة %30، بالإضافة إلى توحيد الرسوم الجمركية فى الوقت الذى تترقب فيه الشركات الأوروبية إلغاء الرسوم الجمركية بشكل كامل اعتبارًا من بداية 2019؛ مستبعدًا صدور الاستراتيجية بهذا الشكل لأن الجانب الأوروبى لديه اعتراضات عليها.

وأضاف أن تعدد الأنظمة الجمركية التى تخضع لها السيارات حسب دولة المنشأ يؤدى إلى عدم توازن المنافسة بين العلامات التجارية المختلفة، كما يؤدى لتلاشى أثر التخفيضات الجمركية على الأسعار؛ لأن الشركات التى تتمتع بالخصومات تضمن عدم تمتع المنافسين لها من الصين واليابان بنفس المزايا بشكل يدفعها للاستمرار فى رفع الأسعار.

وأشار الرئيس الشرفى لمجلس معلومات سوق السيارات أميك، إلى أن الشركات الأم تتدخل فى تحديد متوسط الأسعار التى يتم البيع بها محليًّا؛ إذ يتم اقتراح الأسعار بناء على حجم المبيعات المستهدف، ومستوى الدخول والحالة الاقتصادية العامة، ومستوى الطلب من جانب العملاء، بالإضافة إلى حدة المنافسة.

ولفت إلى أنه مع انخفاض حجم واردات الوكيل من السيارات يؤدى ذلك إلى ارتفاع الأسعار؛ بسبب ارتفاع تكاليف الاستيراد وتغطيتها من خلال عدد محدود من الوحدات، بخلاف ما يحدث عند التعاقد على كميات كبيرة، إذ تقدم الشركات الأم خصومات كحوافز للوكلاء المحليين.

وأضاف أن الشركات الأم تتدخل للحفاظ على مستوى معين للأسعار من خلال عدم إمداد الوكيل المحلى بكميات تفوق احتياجاته الفعلية؛ لعدم خفض الأسعار بشكل يفوق المستوى المسموح به.

وأوضح محمد عبدالله، مدير المبيعات التجارية بشركة الطارق للتجارة- موزع العديد من العلامات التجارية، أن الزيادات ستخيم على أسعار السيارات خلال 2018 فى ظل استمرار الوكلاء بإقرار زيادات سعرية خلال الفترة المنقضية من العام الحالى سواء بالنسبة للسيارات الكورية أو اليابانية أو الأوروبية، واستبعد إمكانية التراجع.

وأشار إلى أن متوسط الزيادات الشهرية للعديد من الطرازات يصل إلى 2000 جنيه للمنتجات المحلية و5 - 6 آلاف جنيه للمنتجات المستوردة؛ مؤكدًا أن القرارات الاقتصادية المفاجئة تجعل الفجوة كبيرة بين التوقعات، وما قد يحدث بالفعل؛ موضحًا أن قرار وزارة الصناعة والتجارة الخارجية بتأجيل تطبيق التخفيضات الجمركية عن العام الحالى أربك حسابات وكلاء السيارات الأوروبية.

وأوضح أن بعض الوكلاء لا يُفرجون عن السيارات المستوردة دفعة واحدة رغبة فى الاستفادة من الزيادات السعرية التى قد يقرونها مستقبلًا؛ بحيث تنطبق على الدفعات التى يؤجل طرحها فى السوق.

ولفت عبدالله إلى أن السبب الرئيسى وراء هذه الزيادات هو سعى الوكلاء لتعويض خسائرهم، نتيجة انكماش المبيعات فى ظل ثبات التكاليف، إذ يضطر الوكلاء لتوزيع التكاليف على عدد أقل من السيارات بشكل يؤدى لارتفاع الأسعار؛ بخلاف ما يحدث فى حالة انتعاش المبيعات إذ تتوزع التكاليف على عدد أكبر من الوحدات.

وتوقع شريف سعيد، مدير عام المصرية للسيارات، استمرار وتيرة زيادة الأسعار خلال الربع الثانى من 2018 بسبب ارتفاع التكاليف، فى ظل تخفيض حجم الواردات بعد انكماش الطلب؛ إذ يسعى الوكلاء إلى الحفاظ على هوامش أرباحهم القديمة رغم تراجع المبيعات؛ لذا شهدت الأسابيع القليلة الماضية إقدام العديد من وكلاء السيارات على رفع الأسعار.

وأضاف أن النصف الثانى من 2018 سيشهد استقرارًا نسبيًّا لأسعار السيارات مع زيادات طفيفة لبعض العلامات التجارية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة