رجب عزالدين قالت شركة أبوقير للأسمدة والصناعات الكيماوية، إنها تقوم بدراسة إنشاء مشروع الميثانول وجارٍ مراجعة كراسة الشروط والمواصفات الخاصة لدراسة الجدوى. جاء ذلك فى بيان ردًا على استفسارات البورصة المصرية، اليوم الثلاثاء، المعمم على الشركات حول وجود أية أحداث جوهرية غير معلنة. وقالت الشركة إنها

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

المرسي عزت تدرس  شركة "فيكا مصر"، ضخ 50 مليون يورو استثمارات جديدة في شركتها التابعة "أسمنت سيناء" الفترة  المقبلة. قال "جيان فرانكو" ممثل شركة فيكا العالمية في مصر - التي تتبعها فيكا مصر-علي هامش مشاركته اليوم بمؤتمر "انترسيم"  المنعقد بالقاهرة والمختص بصناعة الأسمنت: "مبلغ

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

ياسمين فواز كشفت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، عن الإجراءات التى اتخذتها الوزراة عقب كارثة مستشفي "ديرب نجم".  جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته لجنة الصحة بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء، للاستماع إلى بيان وزيرة الصحة بشأن ما أثير حول وفاة ثلاثة مرضى غسيل كلوى وإصابة ما يقرب من 12 مريضًا ما بي

رويترز  اتهمت روسيا إسرائيل بالمسؤولية غير المباشرة عن إسقاط طائرة عسكرية روسية بالقرب من الساحل السوري على البحر المتوسط وهددت بالرد عليها بسبب ما وصفته بأنه عمل عدائي. وقالت وزارة الدفاع الروسية إن بطاريات سورية مضادة للطائرات أسقطت الطائرة عن طريق الخطأ وهي من طراز إليوشن-20 وكانت تقل 15 ع

سيـــاســة

استقبال شعبي للبرادعي‮.. ‬واحتفاليات خاصة في المقار الحزبية


إيمان عوف
 
تستعد القوي السياسية المعارضة لاستقبال الدكتور محمد البرادعي يوم 22 يناير الحالي استقبالا شعبيا يليق بالشخص الوحيد الذي أعلن عن ترشحيه - المشروط - لمقعد الرئاسة وخوضه الانتخابات الرئاسية المقبلة. إلا أن الجديد في ذلك الامر ان القوي المعارضة قررت ان تتفادي شروط البرادعي في ان يكون الاستقبال شعبيا وليس حزبيا بمعني ان يتخلي كل مواطن عن انتماءاته الحزبية اثناء لقائه البرادعي، بينما قررت القوي المعارضة ان يقيم كل حزب أو حركة سياسية حفل استقبال خاصة بها يتفق ورؤاها للتغيير في القاهرة.

 
أكد الدكتور حسن نافعة، مقرر حملة »لا للتوريث«، ان الدكتور البرادعي قد وضع شروطا امام جميع القوي السياسية ألا يأتي أي شخص لاستقباله بصفته الحزبية؛ رغبة في الحفاظ علي الاستقلالية وعدم التبعية لأي من التيارات السياسية المعارضة وهو ما دفع القوي المعارضة الي تنظيم احتفالات خاصة بها تعبر عن رؤاهم للتغيير، ومن بين تلك القوي حركة »كفاية« التي ستنظم تظاهرة في وسط القاهرة وامام نقابة الصحفيين احتفالا بقدوم رمز التغيير الي القاهرة، وسترفع فيها مطالبها من البرادعي وذات الامر بالنسبة للاحزاب الكبري التي ستعقد اجتماعات بمقارها وندوات لتوجيه رسالة الي البرادعي بما تحتاجه منه في الفترة المقبلة كرمز للتغيير ومن بين تلك الاحزاب حزب التجمع الذي سيعقد يوما كاملا بداخل المقر الرئيسي له عن رؤية التجمع للتغيير وما هي مطالبه من البرادعي.
 
وانهي »نافعة« حديثه بان من سيكون في استقبال البرادعي في المطار هم اصحاب الرؤي المستقلة عن الانتماءات الايديولوجية والسياسية لأي حزب أو تيار سياسي ومنهم حملة » لا للتوريث« وعدد من المصريين المستقلين وبعض الحركات الشبابية المستقلة كحركة »6 ابريل«.
 
اعتبر الدكتور سمير فياض، ان احتفالية التجمع يوم قدوم البرادعي الي القاهرة، ليست احتفاء بالبرادعي تحديدا بل برمز التغيير، باعتباره اول من أعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية وهي فرصة متاحة للجميع لتعلن المعارضة مع قدوم البرادعي الي القاهرة  بداية حملات التغيير وخوض الانتخابات البرلمانية والرئاسية. وأشار فياض الي انه من المقرر ان يعلن التجمع أثناء احتفاله بقدوم البرادعي عن برنامج متكامل للتغيير في الفترة المقبلة وعن الشروط التي ينبغي ان تتوافر في الشخصية التي سيتبعها التجمع في مواجهة سيناريو الدولة لترفع شعار »لا للتوريث - لا للتمديد«.
 
وأكد الشاعر يوسف عبدالرحمن، مقرر الحملة المستقلة لدعم البرادعي، ان اتجاه الاحزاب المعارضة والحركات السياسية الي تكوين احتفالية خاصة تفاديا لشروط الدكتور محمد البرادعي بمثابة مؤشرات سلبية علي عدم قدرة الاحزاب والتيارات السياسية علي الخروج من عباءة الايديولوجيات من أجل مقاومة التوريث والوقوف خلف التغيير.
 
وأشار عبدالرحمن الي ان هناك ضرورة لان تعيد تلك الحركات السياسية والحزبية التفكير في الدفاع عن مبادئ سياسية بعينها يسارية كانت أو ليبرالية أو إسلامية في وقت تعاني فيه المعارضة من الموت الاكلينكي ولا مجال لنجاحها إلا في الوحدة والتجمع في مواجهة الدولة.
 
اضاف عبدالرحمن ان وضع البرادعي شرط الاستقلالية في التعاطي مع سيناريو الدولة في التمديد أو التوريث الهدف الاساسي منه ألا تدخل الخلافات الحزبية التي قتلت الحياة السياسية في مصر حيز الوعي لدي الشعب المصري. وانهي عبدالرحمن حديثه مؤكدا ان دعوة البرادعي مازالت قائمة، وعلي المعارضة ان تختار طريقها فهل سيكون التغيير السلمي بتداول السلطة أو سيكون مصيرها في المقار والمكاتب المغلقة.
 
من جانبه ابدي الدكتور عصمت السادات، رئيس حزب الاصلاح والتنمية، اندهاشه من تلك الضجة التي صاحبت قدوم البرادعي الي القاهرة وكأنه صوت جلل ان يأتي المرشح للرئاسة الي وطنه الأم، وتساءل السادات، لماذا لا تتحول تلك الضجة الي فاعليات نشطة لمواجهة الفتنة الطائفية والكوارث التي تمر بمصر بين الحين والآخر.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة