متابعات  توعد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الصين بانتقام اقتصادي كبير وسريع إذا استهدفت المزارعين ورعاة المشاية والعاملين في المجال الصناعي في الولايات المتحدة. وبحسب، سبوتنيك، قال ترامب في تغريده على "تويتر"، اليوم الثلاثاء، "لطالما استغلت الصين الولايات المتحدة في مجال التجارة، وهي تعرف أ

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

أحمد علي جاءت شركة القلعة في مقدمة شركات البورصة المقيدة من حيث التداولات لليوم الثاني على التوالي، إذ سجلت تداولات بقيمة 92.494 مليون جنيه، من خلال التعامل على 29.380 مليون سهم، فيما هبط سعر السهم بنسبة 2.270% مسجلًا 3.150 جنيه. وفي المركز الثاني جاء البنك التجاري الدولي، بقيم تداولات مسجلة 73.1

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

كتبت مها أبوودن أصدرت مصلحة الضرائب المصرية تعليمات مفاجئة بخضوع نشاط الاستثمار العقارى لضريبة التصرفات العقارية التى بواقع 2.5%، كما تخضع لها أنشطة تقسيم الأراضى للتصرف فيها أو البناء عليها. ونصت التعليمات التى حصلت "المال" على نسخة منها على الآتى: تُفرض ضريبة بسعر 2.5% وبغير أى تخفيض على

أحمد علي استحوذ البنك التجاري الدولي CIB على 82.6% من قيمة التداول على أسهم القطاع البنكي بجلسة اليوم -الثلاثاء- والبالغة 88.525 مليون جنيه، اذ بلغت قيمة التداول على سهم CIB نحو 73.192 مليون جنيه عبر التعامل على 888.301 الف سهم من خلال 673 عملية. وجاءت بنك التعمير و الاسكان في المرتبة الثانية من

اقتصاد وأسواق

مطالبات بتوحيد طرق الفحص الضريبي لمنع أخطاء التقرير


مها أبوودن
 
طالب خبراء مصلحة الضرائب باصدار تعليمات موحدة لتوحيد طرق الفحص الضريبي وآلياته لمنع نشوب مشكلات ووقوع اخطاء تقدير الضريبة المفروضة علي الممولين.
 

كما طالبوا بضرورة اعداد برامج تدريبية مكثفة للعاملين بالمصلحة للسيطرة علي اخطاء التقدير من جانب مأموري الضرائب نتيجة نقص الخبرة وتزامنت مطالبات الخبراء مع بدء تطبيق الموسم الجديد اول يناير الحالي والتطبيق العملي لنظام الفحص بالعينة الذي إقره قانون ضرائب الدخل رقم 91 لعام 2005، والذي يقضي بفحص اجزاء من المجتمع الضريبي سنويا بدلا من النظام السابق وكان يقضي بفحص المجتمع الضريبي سنويا.
 
من جانبه أكد أشرف عبدالغني، رئيس جمعية خبراء الضرائب والاستثمار، ان الفحص الضريبي الذي اعتمده القانون الجديد بنظام بالعينة يحتاج مزيداً من الوقت لتدريب العاملين بالضرائب، حيث يبدأ تطبيقه خلال العام المالي الحالي، مما يعني ان حدوث الاخطاء لن يمثل عيبا مع ضرورة الحرص علي معالجة الاخطاء أولا باول ووضع آليات موحدة لهذا النظام.
 
وحذر الدكتور هشام الحموي، استاذ الضرائب بجامعة القاهرة من الاخطاء التي يقع فيها مأمورو الضرائب أثناء الفحص الضريبي نتيجة لقص الوعي والخبرة لدي بعضهم مما تنتج عنه اخطاء جسيمة في ربط الضريبة، مشيرا الي ان الادارة الضريبية وان كانت تتعامل بحكمة مع هذا الملف، لكن الضرورة تقتضي وضع برنامج تدريبي مكثف لمأموري الضرائب الذين يقومون بالفحص للحد من الاخطاء المهنية مع توحيد طرق الفحص وتدريب العاملين عليها.
 
أكد محمد علام، مستشار وزير المالية لشئون الربط الضريبي والمشرف العام علي لجان فض المنازعات، ان قانون الضرائب يتضمن قواعد الربط الضريبي الذي لا تستطيع الادارة الضريبية ممثلة في منفذي القانون مخالفتها لانها الأسس التي وضعها المشرع لارساء قواعد للربط وتقدير الضريبة.
 
وقال »علام« ان الحديث المستمر عن الاخطاء دون النظر الي الطرق التي تتعامل بها الادارة الضريبية سيؤدي الي مزيد من الفوضي.
 
وأكد شكري عبداللطيف رئيس قطاع المهن الحرة بمصلحة الضرائب، ان المصلحة تدرس حاليا وضع معايير محاسبية دقيقة يستند اليها مأمورو الضرائب لتلافي اخطاء الربط الذي قد ينتج عن نقص الخبرة، كما تدرس وضع هذه المعايير في كتيبات خاصة يتم توزيعها علي جميع المأموريات الضريبية.
 
وقال »شكري« ان المصلحة تبحث التوسع في الامثلة النموذجية التي يتم ارفاقها بكل اقرار ضريبي مما يسهل علي الممول والمحاسب معا ملء الاقرار.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة