أحمد صبرى تصدر هاشتاج "أغلى من الياقوت" المركز الثانى على موقع التدوينات المصغرة تويتر، بعد إطلاق الفنان أحمد مكى كليبه الجديد بهذا الاسم على قناته على اليوتيوب، كما حصل هاشتاج "أحمد مكى" المركز الرابع. وﻃﺮﺡ ﻣﻜﻰ ﻓﻴﺪﻳﻮ ﻛﻠﻴﺐ ﺃﻏﻨﻴﺘﻪ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ "ﺃﻏﻠﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﻴﺎﻗﻮﺕ"، ﻋﻠﻰ ﻣﻮﻗﻊ ﺍﻟﻔﻴﺪﻳﻮﻫﺎﺕ ﺍﻟﺸﻬﻴﺮ "ﻳﻮﺗﻴﻮﺏ"،

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

عمر سالم شهدت أسعار الذهب، اليوم الثلاثاء، ارتفاعًا بنهاية تعاملات اليوم، على خلفية صعود أسعار المعدن الأصفر فى البورصة العالمية.   وسجل عيار 21 الأكثر انتشارًا 604 جنيهات للجرام، بدلًا من 603 جنيهات، أمس، بعد تراجعه لمدة يومين. فيما سجل عيار 18 نحو 518 جنيهًا، وعيار

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

رحاب صبحى  أعلن محمود كامل عضو رئيس اللجنة الثقافية بنقابة الصحفيين ، أن بلغ عدد المتقدمين لمسابقة التفوق الصحفي 2018 منذ فتح باب التقدم لها قبل أسبوعين حتى أمس الاثنين 113 عملا. وأكد كامل أن مسابقة التفوق الصحفي من بين الـ113 عملا 21 عملا في فرع التحقيق الصحفي و18 عملا في فرع الحوار الصحفي و

مصطفى طلعت حددت وحدة أبحاث بنك الاستثمار "نعيم"، القيمة العادلة لسهم شركة جنوب الوادي للأسمنت عند 7.4 جنيه، مع توصية بالشراء، في الوقت الذي يتداول فيه السهم بالبورصة بالقرب من 2.9 جنيه. جاء ذلك في ورقة بحثية من النعيم، للتعليق على نتائج أعمال الشركة عن الربع الثاني من العام الجاري، والتي كشفت تراج

بورصة وشركات

خبراء‮ : ‬إلغاء‮ »‬خارج المقصورة‮« ‬يقضي علي التلاعبات


نشوي حسين
 
فتح لحاق سهم »لكح جروب« بالقطار الصاعد منذ بداية العام ليحقق ارتفاعات كبيرة تجاوزت حاجز %135، ليصل إلي مستوي سعري عند 3.09 جنيه، مقارنة بـ1.31 جنيه - الباب علي مصراعيه أمام تساؤلات عديدة حول عدم التفات الهيئة العامة للرقابة المالية وإدارة البورصة إلي سهم »لكح«، خاصة ان ارتفاعاته تتركز علي الأخبار التي تتداول حول تسوية مديونية رامي لكح وعودته من الخارج
.
 
 
 محمد ماهر
كما طرح الوضع السابق علامات استفهام حول مدي امكانية اتخاذ الهيئة العامة للرقابة المالية اجراء ضد الشركات الموجودة بسوق خارج المقصورة، خاصة أنه من المعروف عن تلك السوق رواج المضاربات علي أسهمها، علاوة علي عدم التزامها بمعايير الافصاح والشفافية التي تحكم شركات السوق الرئيسية.
 
واستبعد خبراء سوق المال والقانونيون اتجاه الجهات الرقابية إلي اتخاذ إجراءات صارمة ضد الشركات، التي حققت أسهمها المقيدة بسوق خارج المقصورة ارتفاعات كبيرة، كجزء من سياسة القضاء علي التلاعبات التي تنتهجها الكيانات الرقابية مؤخراً.
 
وأوضح الخبراء ان الجهات الرقابية تحكم قبضتها علي أسهم الشركات المقيدة بالسوق الرئيسية علي اعتبار أنها تلتزم بقواعد القيد والشطب، ومن ثم فإنها تخضع لرقابة تلك الجهات حفاظاً علي حقوق المستثمرين، وهو ما تفتقده الشريحة الأخري من الشركات التي تعرف عنها المضاربات.
 
وطالب الخبراء بضرورة الغاء سوق خارج المقصورة نهائياً، علاوة علي عدم التوسع في انتهاج سياسة الايقافات في ظل تعاظم حجم الانعكاسات السلبية علي المستثمرين الأفراد الذين تحتبس أموالهم داخل تلك الأسهم. ورشحوا »محاسبة المتلاعبين فقط، أو التنفيذات العكسية« كعقوبات بديلة عن سياسة ايقاف التداول علي الأسهم.
 
في البداية، أكد محمد ماهر، نائب رئيس مجلس إدارة شركة »برايم« القابضة للاستثمارات المالية، أهمية الغاء الجهات الرقابية سوق خارج المقصورة،  خاصة مع اعتبارها جزءاً لا يتجزأ من سياسة القضاء علي التلاعبات التي تنتهجها الجهات الرقابية خلال الفترة الأخيرة.
 
وفسر ماهر عدم اتخاذ الجهات الرقابية إجراءات صارمة ضد سهم »لكح جروب« بعد الارتفاعات الكبيرة التي حققها خلال الفترة الأخيرة، إلي اعتماد إدارة البورصة علي معرفة المستثمرين الأفراد ان سوق خارج المقصورة تضم أسهم الشركات التي تعاني من مشاكل قانونية، فضلاً عن خروجها من تحت عباءة الرقابة، ومن ثم فإن الاستثمار بها يعد أحد القرارات التي يجب علي المستثمر تحمل عواقبها.
 
كما استبعد نائب رئيس »برايم القابضة« اتجاه الجهات الرقابية لاتخاذ خطوات قانونية ضد أسهم سوق خارج المقصورة، التي حققت ارتفاعات كبيرة خلال الفترة المقبلة، خاصة أنها لم يسبق لها الاتجاه لهذه الخطوة.
 
من جانبه، أكد أحمد السيد، الخبير القانوني بشركة »AIC «، أحقية الجهات الرقابية في اتخاذ إجراءات قانونية صارمة ضد جميع الشركات سواء داخل أو خارج المقصورة، لافتاً إلي ضرورة الغاء سوق خارج المقصورة كخطوة في سبيل القضاء علي المضاربات والتلاعبات، خاصة في حال نشاط إدارة البورصة في تكرار سيناريو الايقافات للعديد من الأسهم المقيدة بالسوق الرئيسية.
 
وأضاف أنه من الأولي القضاء علي سوق خارج المقصورة نهائياً عن ايقاف التداول علي أسهم الشركات المقيدة بالسوق الرئيسية، مؤكداً أهمية محاسبة المتلاعبين فقط دون ايقاف التداول علي الأسهم في ظل الانعكاسات السلبية لهذا الاجراء علي صغار المستثمرين.
 
وحمل الخبير القانوني مسئولية انخفاضات السوق خلال الفترة الأخيرة إلي الجهات الرقابية، التي تتخذ إجراءات تضر صغار المستثمرين الأفراد نتيجة اتباعها سياسة الايقافات غير المبررة، منتقداً ايقاف إدارة البورصة التداول علي سهم »ليفت سلاب« لحين مراجعة جميع التعاملات.

وأوضح السيد ان مفهوم البورصة يقوم علي آليات السوق الحرة التي يحكمها العرض والطلب، ومن ثم فإنه لا يصح للجهات الرقابية اتباع سياسة الايقافات المتتالية للأسهم، في ظل الانعكاسات السلبية لتلك الخطوة علي شهية المتعاملين تجاه سوق المال.
 
وأشار الخبير القانوني بشركة »AIC « إلي الجهود المضنية التي تبذلها الهيئة العامة للرقابة المالية في سبيل قيد أسهم خارج المقصورة بالسوق الرئيسية، إلا ان الهيئة لم توافق علي تلك الخطوة، مؤكداً أهمية عدم كيل الجهات الرقابية بمكيالين، حيث إنه من الأولي تسهيل إجراءات قيد الشركات الراغبة في التحول للسوق الرئيسية مع الغاء سوق خارج المقصورة وملاحقة المتلاعبين دون التوسع في سياسة الايقافات.
 
واستبعد »السيد« لجوء المستثمرين الأفراد إلي مقاضاة الجهات الرقابية، خاصة مع ارتفاع خسائرهم من سياسة ايقاف التداول علي العديد من الأسهم خلال الفترة الأخيرة. وأوضح ان طول أجل الإجراءات القانونية وتعقدها سيحد من اتجاه المستثمرين لتلك الاجراء.
 
وفي سياق متصل، أشار الدكتور محمد الصهرجتي، رئيس مجلس إدارة إحدي جمعيات حماية المستثمرين، إلي ان سياسة الجهات الرقابية خلال الفترة الأخيرة زادت من ضرورة توخي المستثمرين الأفراد الحذر الاستثماري مع انتقاء الأسهم التي تعتمد علي الأسس المالية الجيدة والابتعاد تماماً عن أسهم خارج المقصورة.

وأكد الصهرجتي ان عدم التزام الشركات المقيدة بسوق خارج المقصورة بقواعد القيد والشطب، علاوة علي خروجها من عباءة الجهات الرقابية، سيلغي أي توقعات خاصة باتخاذ الجهات الرقابية إجراءات ضد الشركات التي حققت أسهمها ارتفاعات كبيرة خلال الفترة الأخيرة.
 
وأكد ضرورة عدم توسع الجهات الرقابية في سياسة ايقاف التداولات علي الأسهم خاصة في ظل احتباس أموال المستثمرين الأفراد في تلك الأسهم وتعاظم حجم خسائرهم، مشيراً إلي ان التنفيذات العكسية تعد اجراء بديلاً عن الأسهم التي تشكك الجهات الرقابية في ارتفاعاتها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة