متابعات تقدم بوابة "المال" بيانا بأسعار الذهب في السوق المحلية اليوم

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.78 17.88 بنك مصر
17.78 17.88 البنك الأهلي المصري
17.82 17.92 بنك الإسكندرية
17.84 17.94 البنك التجاري الدولي CIB
17.82 17.92 البنك العربي الأفريقي
17.84 17.96 البنك المركزى المصرى
17.85 17.95 بنك القاهرة
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
594.00 عيار 21
509.00 عيار 18
679.00 عيار 24
4752.00 الجنيه الذهب

المال - خاص: رفع البنك المركزى المصرى توقعاته لأسعار البترول العالمية لتصل الى 76.7 دولار للبرمیل خلال العام المالي ٢٠١٨/٢٠١٩ مقارنة بـتوقعات سابقة بلغت 67 دولار. يأتى ذلك بينما قدرت وزارة المالية سعر البرميل بنحو 67 دولارا للبرميل فى موازنة العام الجارى . وأشار المركزى فى تقرير السياسة

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

محمود جمال: تنشر بوابة المال الموضوعات الأكثر بحثا من قبل المصريين على محرك البحث العالمى " جوجل " خلال الساعات الماضية . اسم الموضوع عدد عمليات البحث المصدر

المال خاص: تنتمي كيا سيراتو لفئة السيارات السيدان المتداولة في السوق المحلية فيما يتنتمي سيات ليون لفئة السيارات الهاتشباك. وتباع السيارتان بنفس السعر؛ بما يحيد العامل المالي في حسم القرارات الشرائية ويرجح من كفة العوامل الفنية.  لذا يعرض الجدول التالي مقارنة سريعة بين اهم أوجه الاختلاف والتشا

طاقة

التوقيع النهائى على نووى الضبعة منتصف 2017

inner image

الكهرباء تبدأ الترويج بمؤتمرات عالمية
العسيرى ينتقد إرسال اليورانيوم لروسيا ودفن النفايات بمصر


عمر سالم

قال مصدر فى وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، إنه من المرتقب أن توقع العقود النهائية للمشروع النووى المصرى بالضبعة؛ خلال النصف الثانى من العام الجارى، بدلاً من الربع الأول كما كان مقررًا.

وأوضح المصدر لـ «المـال»، أن مناقشة البنود المتبقية ستسغرق وقتًا، لاسيما أنها الأخطر والأهم فى العقود التى توقع مع الشركة الروسية، كما أن إنشاء المشروع يستلزم أن يسبقة حوار مجتمعى، وموافقات حكومية، وهو ما لم يحدث بشكل كامل حتى الآن، مشيراً إلى أنه جار البدء فى تدريب كوادر المصرية فى روسيا، على تشغيل المفاعل، للمشاركة فى إنشاء وتشغيل المفاعل.

من جانبه قال محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة، إنه انتهى من مراجعة عقدين من إجمالى 4 عقود، بإنشاء وتشغيل مشروع المحطة النووية بالضبعة، لافتًا إلى أنه يجرى حاليا مناقشة ومراجعة العقدين المتبقيين، تمهيدًا لتوقيعهما خلال الأسابيع المقبلة.

وأضاف فى تصريحات لـ«المال»، على هامش مؤتمر الحوار المجتمعى لمشروع المحطات النووية بالضبعة، أن عقود المشروع يتضمن توريد الوقود والأعمال الإنشائية، وأن بعض العقود يصل عدد صفحاتها إلى آلاف الصفحات، وتحتاج لجهد ووقت لتدقيقها، واعتبر شاكر أن العرض التمويلى لإنشاء المحطة يسمح بفترة سماح تصل إلى ١٣عامًا، ما يعنى تشغيل المحطة، والاستفادة من عائدتها لسداد التمويل.

وأشار إلى أنه اختار أقصى معايير الأمان لمشروع المحطة النووية الأولى بالضبعة، وأن المحطة سيكون لها قدرة غير مسبوقة على مقاومة الحوادث الضخمة، فيمكنها أن تتصدى لاصطدام طائرة وزنها 400 طن، وسرعتها 150 مترًا فى الثانية، وأن قدرة التحمل للصدمات تصل فى روسيا إلى 7.2 طن فقط.

ولفت شاكر إلى أن الاشتراط فى التعاقد على أن تكون نسبة المشاركة المحلية فى إنشاء المفاعل الأول لا تقل عن %20، لافتا إلى أن هذه النسبة ستصل إلى %85 مع إنشاء المفاعل الرابع؛ مؤكدا أن هذا سيتيح فرص لأكبر لشركات المقاولات المصرية.

وشدد شاكر على أن المفاعلات النووية التى تعاقد عليها من الجيل الثالث المطور، الذى أخذ فى الحسبان جميع الخبرات على مستوى الأعوام السابقة، فضلا عن كفاءته فى استخدام الوجود والأمان الذاتى، لافتا إلى أن عمر المحطة النووية يتراوح من 60 إلى 80 عامًا، ما يعمل على تخفيض تكلفة الإنتاج.

وأضاف أن المحطة النووية المصرية الأولى بالضبعة تتكون من 4 وحدات نووية، بقدرة إجمالية 4800 ميجاوات، تنفذ بالتعاون مع الجانب الروسى، وبلغ المشروع المراحل النهائية للتوقيع على عقود الإنشاء والتشغيل.

من جانبه استنكر إبراهيم العسيرى، مستشار وزير الكهرباء للشئون النووية السابق، سماح الحكومة بإرسال الوقود النووى الذى يخصب إلى روسيا، على أن تدفن النفايات النووية.

وأوضح العسيرى لـ«المـال» أن الحكومة أيضًا تغاضت عن بند أن يشغل المفاعل النووى بأيد مصرية، لكن سيقوم الروس بتشغيل المشروع النووى لمدة 10 أعوام، كما انتقد أيضًا مدة تنفيذ المشروع، التى قدرها المسئولون الروس بـ 9 أعوام فى الوقت الذى من المقرر ألا يزيد عن 4 إلى 5 أعوام.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة