ياسمين فواز اقترح النائب خالد عبدالعزيز فهمي وكيل لجنة الإسكان بالبرلمان أن يقوم مركز التدريب التابع للشركة القابضة للتشيد  بتدريب الشباب علي الأعمال الخاصة بالتشيد والبناء في جميع التخصصات، باشتراك شركات المقاولات في تقديم منح للعاملين بها مجانيا وأوضح أنه سيتم خصم مصاريف هذه المنح من ا

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

أحمد عاشور  كشفت دراسة عرضها المركز المصري للدراسات الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، أن الضريبة العقارية سيكون لها تأثير إيجابي على المدى الطويل في الحدِّ من وجود عقارات مغلقة بهدف التربح، ولكن لها في المدى القصير أثرا سلبيا؛ حيث سيزداد المعروض من الوحدات للبيع في السوق الثانوي المتعثر أصلا. و

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

- البيع مقتصر على السوق الأولية.. وتراجع القدرة الشرائية في "الثانوية" - محاولات المطورين العقاريين لتسهيل إجراءات البيع دليل على وجود المشكلة  أحمد عاشور  حذرت الدراسة التي عرضها المركز المصري للدراسات الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، في ندوة بعنوان "هل تدخل مصر في فقاعة عقارية تهدد الاقتصا

متابعات استعرض فيديو تشويقي لقطات لهاتف هواوي من نوع "ميت 20"، والذي سيمثل عند إطلاقه المرتقب في أكتوبر المقبل، تهديدا للهواتف الجديدة التي كشفت عنها شركة أبل هذا الشهر. ووفق ما نقله سكاي نيوز عربية عبر موقعه الإلكتروني، عم "ميت 20" أسرع معالج هواتف في العالم ثماني النوى "كيرين 980"، هذا إلى جانب

اقتصاد وأسواق

وزير البترول:3 بدائل لحل مشكلة دعم الطاقة


كتب- نسمة بيومى:

أطلق المهندس اسامة كمال وزير البترول والثروة المعدنية مبادرة جديدة بشان دعم مواد الطاقة ،طالب فيها هيئة البترول والمراكز العلمية بدراستها اقتصادياً واجتماعياً،وإجراء بحث ميدانى للمستفيدين والمتعاملين مع الدعم لترشيد استهلاك الطاقة
.

وأوضح أن مبادرته تتضمن 3 سيناريوهات أولها امكانية إجراء خفض تدريجي للدعم خلال 5 سنوات بنسبة 10% من قيمة المنتج الحالى وفى المقابل زيادة الرواتب لموظفي الدولة بنفس النسبة, والثاني اعطاء مقررات محددة لكميات للمنتجات البترولية بالسعر الحالي المدعم ومايزيد عن ذلك يتم توزيعه بدعم جزئي, والسيناريو الثالث اعطاء مقابل نقدي ورفع الدعم كلياً، مشيراً الى ان هذا هو أسهل الحلول أمام الحكومة.

جاء ذلك في كلمة وزير البترول والثروة المعدنية خلال افتتاحة اليوم"السبت" أعمال المؤتمر الدولي السادس عشر بعنوان " البترول والبيئة وآفاق التنمية " الذى تنظمه جامعة فاروس وحضره المستشار محمد عطا عباس محافظ الأسكندرية،والمهندس عبدالله  غراب وزير البترول السابق،والدكتور عبدالمنعم موسى رئيس جامعة فاروس،والدكتور رمضان أبوالعلا نائب رئيس الجامعة ،والكيميائى سامى الجندى رئيس مؤسسة "العلميين الدوليين".

وأكد وزير البترول أن التواصل المجتمعي أحد أهم المحاور الواجب تفعيلها خلال المرحلة الحالية من أجل تعريف المجتمع بثرواته البترولية،والطرق المثلى للحفاظ عليها،وإستغلالها الإستغلال الأمثل بما يحقق الفوائد المرجوة للمواطن المصري والاقتصاد القومي.

ولفت وزير البترول إلى حرص قطاع البترول على التواصل مع مراكز التعليم والبحث العلمي لربط الجانب التطبيقى بالجانب العملى فى هذه الصناعة المهمة،مؤكداً أن إقامة مثل هذا المؤتمر يعد رسالة تواصل للحكومة مع الأحداث واستمرارالعجلة العمل.

وقال أنه على هامش هذا المؤتمر تم عقد الحلقة النقاشية الثالثة التى بدأتها وزارة البترول تحت عنوان " الطاقة فى مصر إلى أين ؟ " حيث عقدت الحلقتان السابقتان فى مركز بحوث الطاقة التابع لكلية الهندسة بجامعة القاهرة،وتناولت المفهوم الحقيقى لترشيد استهلاك الطاقة والآليات التى من شأنها وصول دعم الطاقة إلى مستحقيه الحقيقيين والحفاظ على ثروات الطاقة بجميع أنواعها.

 كما تناولت الحلقة النقاشيةالثالثة بعنوان"الطاقة فى مصر الى أين"الرؤية  الحالية والمستقبلية للطاقة فى مصر والخطوط العريضة لإستراتيجية وزارة البترول لتوفير الطاقة والحفاظ عليها ودعمها،من خلال ترشيد الطاقة بالتوسع في إستخدام النقل النهري،ودعم التوجه لاستخدام مصادر الطاقة الجديدة،واستغلال الطفلة الزيتية كمصدر من مصادر الطاقة فى مصر .

ونبه المهندس عبدالله غراب وزير البترول السابق إلى أنه آن الآوان للتعامل الجديمع قضية ترشيد استهلاك الطاقة وحسن استغلالها الاستغلال الأمثل،مطالباً بتكاتف مجتمعي حول هذه القضية الهامة التى تؤثر تأثيراً مباشراً على اقتصاد مصر وحسن استغلال الموارد،داعيا الجميع إلى تحمل واجبهم الوطنيفي المساهمة في عبور مصر من عنق الزجاجة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة