سمر السيد: أعلنت وزارة الخارجية -منذ يومين- عن نتائج اللقاء الذي جمع بين الوزير سامح شكري وأمين عام منظمة مجموعة الدول الثماني النامية "D8" كوجعفر كوشاري، لبحث سبل الدفع بأطر التعاون الثنائي في شتى المجالات وتعزيز التعاون الاقتصادي بين الدول الأعضاء بالمنظمة، وناقشا أهم القضايا المطروحة فيها، تمهي

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

تحت قيادة البنك الأهلي المصري بصفته المرتب الرئيسي الأولي وضامن التغطية ووكيل التمويل والضمان وبنك أبو ظبي الأول بصفته المرتب الرئيسي الاولي وبنك الحساب ، نجحت خمسة بنوك مصرية في إبرام واحدة من الصفقات التمويلية الكبرى بالقطاع المصرفي المصري ، حيث تم توقيع عقد تمويل مشترك بقيمة 2.4 مليار جنيه لصال

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

رجب عزالدين قالت شركة أبوقير للأسمدة والصناعات الكيماوية، إنها تقوم بدراسة إنشاء مشروع الميثانول وجارٍ مراجعة كراسة الشروط والمواصفات الخاصة لدراسة الجدوى. جاء ذلك فى بيان ردًا على استفسارات البورصة المصرية، اليوم الثلاثاء، المعمم على الشركات حول وجود أية أحداث جوهرية غير معلنة. وقالت الشركة إنها

المرسي عزت تدرس  شركة "فيكا مصر"، ضخ 50 مليون يورو استثمارات جديدة في شركتها التابعة "أسمنت سيناء" الفترة  المقبلة. قال "جيان فرانكو" ممثل شركة فيكا العالمية في مصر - التي تتبعها فيكا مصر-علي هامش مشاركته اليوم بمؤتمر "انترسيم"  المنعقد بالقاهرة والمختص بصناعة الأسمنت: "مبلغ

عقـــارات

‮»‬إيرا‮« ‬تعتزم رفع رأسمالها إلي‮ ‬50‮ ‬مليون جنيه‮.. ‬والقيد بالبورصة خلال‮ ‬6‮ ‬أشهر


جهاد سالم
 
قال مجدي عارف، رئيس مجلس إدارة شركة »ايرا« للتنمية العقارية، إن الشركة استطاعت تسويق نحو %20 من إجمالي وحدات المشروع التابع لها ضمن المشروع القومي للإسكان، الذي تنفذه علي مساحة 51 فداناً بمدينة 6 أكتوبر، ويضم نحو 2250 وحدة سكنية بمساحة 63 متراً.

 
وأضاف عارف في حوار مع »المال« أن الشركة تعتزم تسليم المرحلتين الأولي والثانية خلال شهر أكتوبر المقبل، بواقع 800 وحدة.
 
مجدى عارف

 
من جانب آخر تعتزم الشركة رفع رأسمالها خلال الـ6 أشهر المقبلة بقيمة 18 مليون جنيه ليصل إلي 50 مليون جنيه بدلاً من 32 مليوناً حالياً، وذلك لاستكمال المشروع في ظل انخفاض معدلات التسويق.

 
وارجع عارف انخفاض مبيعات السوق العقارية إلي تراجع القوة الشرائية بشكل كبير، وعدم تفعيل نظام التمويل العقاري، الذي يسمح للعملاء بالحصول علي  وحدات سكنية ملائمة وسداد ثمنها علي فترة طويلة.

 
وأوضح عارف أن الشركة تتفاوض حالياً مع بعض شركات الاستشارات المالية للتأهيل، للقيد في البورصة علي أن يتم القيد خلال الـ6 أشهر المقبلة، ولفت رئيس مجلس إدارة »إيرا« للتنمية العقارية إلي أن الشركة تواجه مشاكل في تسويق وحدات المشروع القومي، خاصة أن مشروع الشركة يقع في منطقة حدائق أكتوبر، التي تنقصها الخدمات والمرافق العامة، متوقعاً أن تنتهي وزارة الإسكان من توصيل المرافق العامة خلال 6 أشهر، وذلك لقرب انتهاء البرنامج الانتخابي للرئيس مبارك.

 
وأكد عارف أن الشركة تتفاوض حالياً مع بنك الإسكان والتعمير والبنك الوطني للتنمية، لتمويل المشروع بضمان شيكات العملاء، ولم يتم  التوصل للحصول علي قرض حتي الآن، لافتاً إلي أن الشركة سبق لها التفاوض مع الشركة المصرية للتمويل العقاري، لتمويل عملائها، وحصلت علي موافقة لتمويل الوحدات التي تحت الإنشاء، إلا أن الضوابط التي وضعها البنك المركزي حالت دون إتمام التعاقد.

 
ولفت رئيس مجلس إدارة »ايرا« للتنمية العقارية إلي أن الشركة بصدد توقيع بروتوكول تعاون مع شركة التعمير للتمويل العقاري، وذلك لتمويل وحدات المشروع في ظل تراجع القوة الشرائية.

 
من جانب آخر تتفاوض الشركة حالياً مع بعض الشركات المتخصصة لتنفيذ الجزء الخدمي بالمشروع.

 
وأشار عارف إلي تعاون وزارة الإسكان في الوقت الحالي مع الشركات، لتنفيذ المشروع القومي عن طريق تيسير إجراءات العمل، وذلك لضمان الانتهاء من المشروع طبقاً للتخطيط الزمني المتفق عليه.

 
وكشف عارف عن أن الشركات العاملة في المشروع القومي للإسكان تواجه العديد من المشاكل في تسويق وحداتها في الوقت الراهن، بالإضافة إلي عدم استكمال المشروع لنقص التمويل وإحجام البنوك عن تقديم قروض.

 
وأضاف عارف أن »إيرا« للتنمية العقارية تقوم حالياً بتسويق المشروع دون اللجوء إلي شركات التسويق، حيث إن الشركة سبق لها التعاقد مع إحدي الشركات العاملة في هذا المجال، التي أخفقت في الوصول للأهداف التسويقية المطلوبة.

 
وأوضح رئيس مجلس إدارة »ايرا« للتنمية العقارية انخفاض المبيعات النقدية للشركة بصورة كبيرة، وأن معظم المبيعات يتم بنظام التقسيط، حيث تقدم الشركة برنامج تقسيط يصل إلي 54 شهراً مع دفع %10 من قيمة الوحدة كدفعة مقدمة.

 
ولفت إلي أن سعر الوحدة النقدي يصل إلي 89 ألف جنيه نصف تشطيب، و105 آلاف جنيه تشطيب كامل، بينما يتراوح سعر الوحدة عند سدادها بالتقسيط بين 130 و140 ألف جنيه حسب أجل السداد.

 
وأضاف عارف أن القيمة الإجمالية لاستثمارات المشروع تقدر بنحو 310 ملايين جنيه، بينما تبلغ قيمة المبيعات المتوقعة من وحدات المشروع نحو 410 ملايين جنيه، وبالتالي فإن هامش الربح المتوقع من المشروع 100 مليون جنيه، وبعد خصم المصروفات يصل هامش الربح إلي 80 مليون جنيه، وبالتالي تصل نسبة هامش الربح إلي %25 علي رأس المال المستثمر.

 
وأكد عارف اعتراض مجلس الإدارة علي المشروع القومي، نظراً لأن العائد غير سريع، خاصة أن هامش الربح في السوق العقارية يتوقف علي سرعة دوران رأس المال.

 
من جانب آخر لفت عارف إلي غياب ثقافة التمويل العقاري في المجتمع المصري، مما أثر علي تطور عمليات البيع بنظام التمويل العقاري، بالإضافة إلي تقصير المسئولين عن التمويل العقاري في عمل حملات دعائية للترويج لمفهوم التمويل علي غرار حملة الضرائب العقارية علي سبيل المثال.

 
وتوقع عارف أن يشهد قطاع التمويل العقاري دفعة قوية خلال الأشهر المقبلة، خاصة في ظل تراجع القدرات الشرائية بصورة كبيرة لدي العملاء، وفي نفس الوقت الحاجة الملحة للحصول علي الوحدات السكنية بعد حالة الترقب التي سادت السوق العقارية عقب الأزمة المالية العالمية.

 
وأضاف رئيس مجلس إدارة شركة »إيرا« للتنمية العقارية أن رواج قطاع التمويل العقاري خلال الفترة المقبلة مرتبط بالدور الذي سيؤديه صندوق دعم وضمان التمويل العقاري في ظل توافر سيولة تصل إلي 300 مليون دولار لدي الصندوق، وبالتالي فإن ضخ تلك السيولة في السوق سيساهم بشكل كبير في الترويج للتمويل العقاري.

 
وأشار عارف إلي أن الضوابط التي يفرضها البنك المركزي علي الجهاز المصرفي تعوق توسع البنوك في التمويل العقاري، كما يواجه المطورون العقاريون صعوبة في الحصول علي قروض لتمويل مشاريعهم، بسبب لعدم وجود ضمانات كافية للبنوك، حيث إن الأراضي لا يتم سداد ثمنها بالكامل، وإنما علي عدة سنوات، وبالتالي فإنه في حال دخول أي بنك في تمويل أحد المشاريع يتحمل البنك تمويل المشروع بالكامل في حال تعثر الشركة، وذلك لاسترداد أمواله.

 
وأضاف عارف أن المطورين العقاريين يعملون حالياً بمقدمات حجز العملاء، وفي حال تراجع المبيعات يؤثر ذلك علي معدلات سير العمل في المشاريع.

 
ونوه عارف إلي غياب المهارة في قطاع المقاولات والتشييد، بسبب نقص الوعي لدي العمالة بأهمية التدريب، علي الرغم من وجود مراكز تدريبية مرتفعة المستوي، لافتاً إلي أن العمالة في القطاع العقاري تصنف إلي 3 فئات.. عمالة ماهرة، ونصف ماهرة، وعمالة غير ماهرة، أما العمالة الماهرة فتتجه إلي دول الخليج لتحقيق أجور أعلي مما هي عليه في مصر.

 
وأضاف عارف أن العمالة نصف الماهرة ارتفعت أجورها بصورة كبيرة، مما يؤثر علي أسعار الوحدات السكنية بصورة كبيرة، كما يواجه قطاع المقاولات مشكلة أخري، وهي ترك أكثر من %90 من العمال مواقع العمل والرجوع إلي المحافظات في أوقات جني المحاصيل الزراعية، مما يؤثر علي معدلات سير العمل بالمشاريع.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة