المرسي عزت تدرس  شركة "فيكا مصر"، ضخ 50 مليون يورو استثمارات جديدة في شركتها التابعة "أسمنت سيناء" الفترة  المقبلة. قال "جيان فرانكو" ممثل شركة فيكا العالمية في مصر - التي تتبعها فيكا مصر-علي هامش مشاركته اليوم بمؤتمر "انترسيم"  المنعقد بالقاهرة والمختص بصناعة الأسمنت: "مبلغ

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

ياسمين فواز كشفت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، عن الإجراءات التى اتخذتها الوزراة عقب كارثة مستشفي "ديرب نجم".  جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته لجنة الصحة بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء، للاستماع إلى بيان وزيرة الصحة بشأن ما أثير حول وفاة ثلاثة مرضى غسيل كلوى وإصابة ما يقرب من 12 مريضًا ما بي

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

رويترز  اتهمت روسيا إسرائيل بالمسؤولية غير المباشرة عن إسقاط طائرة عسكرية روسية بالقرب من الساحل السوري على البحر المتوسط وهددت بالرد عليها بسبب ما وصفته بأنه عمل عدائي. وقالت وزارة الدفاع الروسية إن بطاريات سورية مضادة للطائرات أسقطت الطائرة عن طريق الخطأ وهي من طراز إليوشن-20 وكانت تقل 15 ع

ياسمين فواز أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان،أن قطاع الصحة يعاني عجزا تاما في القوة البشرية بالمستشفيات، مشيرة إلى أنه بالرغم من عمل مشروع الكادر وتحسن الرواتب، إلا أن الأداء لم يتحسن، قائلة: "مش هقدر أنافس رواتب السعودية والقطاع الخاص ونعانى من عجز شديد". جاء ذلك خلال الاجتماع

لايف

الإعلام‮.. ‬يمارس الإرهاب ضد الفن والفنانين


كتبت - سالي أسامة:
 
كاتبة ومؤلفة من طراز خاص، قدمت للسينما فيلم »مبروك وبلبل« عام 1998 بطولة الفنان الكبير يحيي الفخراني، وإخراج ساندرا نشأت، وبعدها اتجهت للدراما التليفزيونية فكتبت مسلسل »الملك فاروق« الذي عرض في رمضان 2007، وأخرجه المخرج السوري حاتم علي، وهي تستعد الآن لتقديم مسلسل »محمد علي« بعد أن فشلت محاولات تقديم العمل كفيلم سينمائي.

 
 
لميس جابر
هي الكاتبة الدكتورة لميس جابر، التي تؤكد في البداية ان هناك العديد من الأسباب التي حالت دون قدرتها علي طرح قصة حياة »محمد علي« كفيلم سينمائي، ومن بين تلك الأسباب تأثير الأزمة المالية العالمية علي شركات الانتاج السينمائي في مصر.
 
وأشارت جابر الي انها اتفقت مع شركة »جود نيوز« علي انتاج قصة »محمد علي« كفيلم سينمائي طويل تتجاوز مدة عرضه ثلاث ساعات، في عودة الي الأفلام الروائية الطويلة، وبالفعل تم الاتفاق مع المخرج »حاتم علي« علي أن يقوم بإخراج الفيلم وأن يبدأ في اختيار فريق العمل، إلا أن الشركة المنتجة فاجأت الجميع بمطالبتها بضرورة اختصار الفيلم لتقل مدة عرضه عن ساعة ونصف الساعة، بدلاً من ثلاث ساعات، بدعود ان مشاهد الأفلام السينمائية قد تغير ولم يعد قادراً علي احتمال مشاهدة فيلم سينمائي لمدة ثلاث ساعات.
 
وتضيف جابر انها قامت فعليا باختصار الفيلم، الا انها فوجئت وللمرة الثانية بتأجيل تنفيذ العمل أكثر من مرة، إلي أن وصلت الي حقيقة ان العمل لن يخرج الي النور، وعندما علمت شركة »كنج توت« ان »محمد علي« قد فشل في ان يخرج بصيغة سينمائية عرضت عليها ان يتم إنتاجه في صورة درامية، ومن المقرر ان يبدأ التصوير بعد موسم رمضان المقبل.
 
وتؤكد لميس جابر، ان فشلها في تقديم »محمد علي« في صيغة سينمائية كان سبباً في انتاج عمل آخر لا يقل أهمية عن محمد علي وهو مسلسل »الملك فاروق« الذي كان قد تم تأجيله من قبل منذ عام 2000 حينما كان الدكتور صفوت الشريف وزيراً للإعلام، لكن القصة لم تلق اعجاب الشريف لانها كانت ترصد حياة الملك فاروق بعيداً عن الخمر والنساء، وهو ما أدي الي تأجيل العمل حتي عام 2007، حيث فوجئت بالمخرج القدير حاتم علي يتصل بي ويعرض علي ان نقدم العمل معاً علي ان يكون الانتاج لقناة الـ»ام. بي. سي« وبالفعل خرج الملك فاروق للدراما ناجحاً ومبهراً لاقصي حد.
 
وعن رأيها في مستوي الانتاج السينمائي في مصر، تؤكد جابر »ان السينما الحقيقية صناعة تعتمد علي الجودة، وليس علي مبدأ الربح والخسارة« مدللة علي ذلك بالنجاح التجاري السينمائي الذي حققته شركة »السبكي« نتيجة فهمها الصحيح لسوق السينما، واعتمادها علي الجودة والربح في آن واحد، مقارنة بشركة »جود نيوز« التي تعتمد علي مبدأ الربح والخسارة بعيداً عن الجودة وهو ما جعلها تتأخر كثيراً مقارنة بشركة »السبكي«.
 
وأبدت جابر استياءها من مفهوم الاحتكار الذي تعاني منه السينما المصرية، والذي يؤدي الي وضع النجوم السينمائين في قالب جامد واستغلالهم من قبل شركات الانتاج التي تمنعهم من التعامل مع رؤي سينمائية مختلفة، الا انها عادت لتعرب عن تفاؤلها بمستقبل السينما في الفترة المقبلة، في ظل وجود نجوم شباب يتميزون بالذكاء، مثل أحمد حلمي، ومحمد هنيدي وغيرهما.
 
وانتقدت جابر مفهوم السينما النظيفة وغير النظيفة معتبرة ان ذلك مسيمات خالية من القيمة والمعني الذي يخدم الفن والسينما، مؤكدة ان استخدام العري أو التحشم لا يرتبط علي وجه الاطلاق بسينما نظيفة أو غير ذلك، لا سيما انه يرتبط بالقيمة التي تقدمها السينما وليست القيم الأخلاقية التي تسيطر عليها، وأرجعت جابر أسباب انتشار مفهوم السينما النظيفة الي الإعلام الذي أصبح يمارس الارهاب ضد الفن والفنانين، مستخدما في ذلك تغير طبيعة الجمهور المصري الذي تحول الي داعية يحرم الأمور ويحللها كيفما يري.
 
وطالبت جابر بضرورة ان يعمل صناع السينما علي صياغة ذوق المشاهد وليس الانسياق ورائه، وذلك لأن آراء الجمهور تتفاوت من عمل الي آخر، مدللة علي ذلك بأن الجمهور أعجب جداً بفيلم لمحمد سعد، وأعجب أيضا بفيلم »رسائل البحر« لدواد عبدالسيد.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة