متابعات استعرض فيديو تشويقي لقطات لهاتف هواوي من نوع "ميت 20"، والذي سيمثل عند إطلاقه المرتقب في أكتوبر المقبل، تهديدا للهواتف الجديدة التي كشفت عنها شركة أبل هذا الشهر. ووفق ما نقله سكاي نيوز عربية عبر موقعه الإلكتروني، عم "ميت 20" أسرع معالج هواتف في العالم ثماني النوى "كيرين 980"، هذا إلى جانب

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

- نعيم توصي بشراء السهم.. وتتوقع ارتفاعه بنسبة 156% أسماء السيد توقع بنك الاستثمار "نعيم"، أن تتعرض ربحية شركة "جنوب الوادي للأسمنت" لضغوط بالربع الثالث من العام الجاري، في ضوء الزيادة الأخيرة في تكاليف الطاقة، إلى جانب المعروض والجديد عن مصنع الأسمنت، الذى أطلقته القوات المسلحة بطاقة إنتاجية 12 م

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

شريف عيسى تستعد الهندسية للسيارات SMG، وكلاء سيارات بورش فى مصر، طراز 911 GT2 RS للمرة الأولى فى مصر خلال فاعليات الدورة الخامسة والعشرين من معرض القاهرة الدولى للسيارات "أوتوماك - فورميلا"، والمقرر انطلاق فاعلياته فى الفترة من ٢٦ وحتى ٣٠ سبتمبر الجارى. وقدمت العلامة التجارية 911 GT2 RS للمرة اﻷول

متابعات أعلنت الجمعية العمومية لنواب ومستشاري محكمة النقض برئاسة المستشار مجدي أبوالعلا، رئيس مجلس القضاء الأعلى، شجب ورفض البيان الصادر عن ميشيل باشليه، مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بخصوص الأحكام الصادرة من محكمة جنايات القاهرة بشأن قضية «غرفة عمليات رابعة» في الثامن من الشهر ال

سيــارات

تجار المستعمل يأملون في انتعاش الأسواق بعد قرار ضريبة المبيعات الجديدة


أسامة حمادة

اثار قرار وزارة المالية حول فرض ضريبة مبيعات علي السيارات المستعملة، الذي صدر مؤخرا الكثير من الجدل خلال الفترة الماضية. ونص القرار علي ان تكون القيمة المتخذة لحساب الضريبة العامة علي المبيعات بالنسبة للسيارات المستعملة عند اعادة بيعها في السوق المحلية بواقع %10 من الفرق بين سعري الشراء والبيع بعد أن كان حساب ضريبة المبيعات يتم علي أساس السعة اللترية للسيارة. اما القرار الجديد فلا يهتم بقيمة السيارة ولكن يهتم بالأرباح المحققة من بيعها، ومن المقرر ان يدخل القرار حيز التنفيذ خلال هذا الشهر.


وأشار عفت عبدالعاطي، رئيس شعبة السيارات باتحاد الغرف التجارية إلي ان نظام ضريبة المبيعات الجديدة علي السيارات المستعملة يعد نظاما عادلا عن النظام السابق، الذي كان يعتمد علي السعة اللترية للسيارة في المحاسبة الضريبية، وهذا يعني تحصيل الضرائب علي السيارة في كل مرة تباع فيها، مما يمثل عبئا علي كل من يمتلك السيارة، اما النظام الجديد فإنه يعتمد في المحاسبة الضريبية علي اساس الفرق بين سعري البيع والشراء. فلو قام تاجر بشراء سيارة بما يقابل 20 الف جنيه وباعها بـ21 الفاً فإن الضريبة ستكون 100 جنيه وتقابل %10 من الفرق بين السعرين.

اضاف عبدالعاطي ان النظام الضريبي الجديد يتميز بالسهولة في التعامل، حيث انه يتعلق بارباح ولا يتعلق بقيمة السيارة لذا فإن هذا القرار قد حسم الجدل حول معاملات السيارات بشكل نهائي حيث انه جاء ايضا في صالح تجار السيارات المستعملة لأن القرار القديم والذي كان يقضي بحساب %30 من ثمن بيع السيارات واجه الكثير من الانتقادات والغضب خاصة من جانب الفئة التي تعلق بها القرار وهم تجار السيارات المستعملة وبالرغم من اختلاف طريقة المحاسبة حيث ان القديم علي ثمن السيارة ككل والثاني علي الفرق بين ثمن شرائها وثمن بيعها إلا أن الاخير يلقي ترحيبا لانه سيحقق الاستقرار فيما يتعلق بهذا الجانب والقضاء علي العشوائية التي تميزت بها سوق المستعمل خلال الفترة الماضية.

من جانب اخر قال محمد القرش، احد تجار السيارات المستعملة، إن تجارة السيارات المستعملة في الفترة الماضية واجهت صعوبات كثيرة جعلتها تتراجع بشكل كبير ومن هذه الصعوبات بالتأكيد الازمة المالية.

وتساءل القرش عن عمليات الوساطة في البيع حيث يتجه بعض تجار السيارات الي القيام بعمليات السمسرة والوساطة بين بائعي ومشتري السيارات مقابل الحصول علي نسبة من ثمن السيارة وهل سينطبق عليهم القرار أم لا؟ واذا كان القرار حدد الضريبة علي الفرق بين سعري الشراء والبيع؟! وهل يشمل ذلك الخسارة ايضا ام لا؟ كل هذه الاسئلة تجعل القرار غير واضح ويحتاج الي الكثير من التوضيح.

ومن جانبه قال صابر محمد، احد تجار السيارات المستعملة انه من الصعب تحديد عمليات البيع والشراء للسيارات المستعملة مما يجعل تحديد اسعار البيع والشراء صعباً ولابد من تحديد الآليات التي تساعد في تنفيذ القرار، مشيرا الي ان القرار يساعد علي نمو سوق المستعمل خلال الفترة المقبلة بشكل كبير حيث انه سيخفض التكاليف التي يتحملها تجار المستعمل ومن ثم نمو قطاع السيارات بالكامل خاصة ان النظام القديم لم يعد صالحا في ظل الظروف التي تمر بها سوق المستعمل مع بدء الخروج من نفق الازمة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة