ياسمين فواز كشفت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، عن الإجراءات التى اتخذتها الوزراة عقب كارثة مستشفي "ديرب نجم".  جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته لجنة الصحة بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء، للاستماع إلى بيان وزيرة الصحة بشأن ما أثير حول وفاة ثلاثة مرضى غسيل كلوى وإصابة ما يقرب من 12 مريضًا ما بي

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

رويترز  اتهمت روسيا إسرائيل بالمسؤولية غير المباشرة عن إسقاط طائرة عسكرية روسية بالقرب من الساحل السوري على البحر المتوسط وهددت بالرد عليها بسبب ما وصفته بأنه عمل عدائي. وقالت وزارة الدفاع الروسية إن بطاريات سورية مضادة للطائرات أسقطت الطائرة عن طريق الخطأ وهي من طراز إليوشن-20 وكانت تقل 15 ع

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

ياسمين فواز أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان،أن قطاع الصحة يعاني عجزا تاما في القوة البشرية بالمستشفيات، مشيرة إلى أنه بالرغم من عمل مشروع الكادر وتحسن الرواتب، إلا أن الأداء لم يتحسن، قائلة: "مش هقدر أنافس رواتب السعودية والقطاع الخاص ونعانى من عجز شديد". جاء ذلك خلال الاجتماع

معتز محمود التقى اللواء مجدى الغرابلى، محافظ مطروح، اليوم الثلاثاء، بالمهندس خالد صديق المدير التنفيذي لصندوق تطوير العشوائيات، لعرض المخطط التفصيلى لتطوير منطقة الطابية المصنفة من المناطق العشوائية، بحضور المهندس تامر سعيد السكرتير العام، والمهندس إبراهيم الحفيان مدير عام التخطيط العمراني والأجه

اقتصاد وأسواق

توقعات بارتفاع أسعار السكر الأبيض محليًا وزيادة الصادرات


عمرو عبدالغفار

توقع عدد من الخبراء ارتفاع أسعار السكر الأبيض مع بداية العام الجديد، وذلك عقب قرار إلغاء حظر تصدير السكر، وهو ما يساهم فى تشجيع الشركات المصرية على التصدير، إلا أنه سيكون له أثر سلبى على السوق المحلية.

 
وكان المهندس حاتم صالح، وزير الصناعة والتجارة الخارجية قد أصدر القرار رقم 1035 لعام 2010 بشأن رفع الحظر عن تصدير السكر الأبيض بهدف التخلص من المخزون الراكد لدى شركات السكر الأربع الحكومية، وقد ارتفعت أسعار السكر العالمية خلال الأسبوع الأول من العام الحالى لتسجل نحو507 دولارات للطن مقابل 500 دولار للطن فى أوائل ديسمبر الماضى، وهو ما يشجع الشركات المصرية على التصدير.

قال أحمد يحيى، رئيس شعبة البقالة بالقاهرة، إن قرار إلغاء وقف تصدير السكر الأبيض سيؤدى إلى انخفاض كميات السكر المتواجدة فى السوق، وهو ما يساهم فى ارتفاع أسعاره نتيجة زيادة الطلب عليه، وكان يجب على الحكومة قبل اصدار أى قرار التعرف أولاً على مردوده وآثاره على السوق المحلية وعلى حماية المستهلك بما لا يغير من مستويات أسعار السلع الرئيسية ومنها السكر.

وأضاف أحمد يحيى، أن أهم عناصر السماح لتصدير السلع الاستراتيجية هو دراسة احتياجات السوق المحلية ومدى توافر المنتج، مع تحديد القدرة الاستهلاكية للسوق ثم اتخاذ قرار التصدير بما لا يضر بمصلحة المستهلك.

وأشار إلى أن السكر المحلى يعانى من الركود وارتفاع كمية المخزون نتيجة عدم استقرار السوق، مع وجود سكر مستورد منخفض التكلفة، وهو ما شجع الكثير من المستوردين على اتخاذه بديلاً لنظيره المصرى.

وحذر من دخول السوق المحلية حالة كساد نتيجة قرار فتح التصدير، خاصة مع التنافسية التى تشهدها الأسواق العالمية نتيجة انخفاض الأسعار، وهو ما يحتم على الشركات المصرية تخفيض أسعارها.

وانتقد مصطفى الضو، رئيس شعبة البقالة بالإسكندرية، القرار متسائلاً عن كيفية السماح لتصدير السكر المحلى مع وجود عجز فى احتياجات المستهلك، وأضاف أن القرار سيعمل على زيادة أسعار السكر على المواطن، حيث يبلغ كيلو السكر 4.5 جنيه وعلى إثر ذلك سترتفع قيمة الكيلو، مما يمثل عبئاً على المواطن.

وأضاف الضو أن قرار رفع الحظر عن التصدير فى الوقت الراهن يرجع إلى رغبة الشركات المحلية للسكر فى ايجاد سيولة نقدية لذلك طالبوا بفتح باب التصدير، موضحاً أن المزارعين يقومون بتوريد قصب السكر إلى الشركات العاملة فى مجال صناعة وتكرير السكر خلال شهر أكتوبر والذى من المقرر أن يكفى الاستهلاك المحلى طوال العام.

وأكد رئيس الشعبة أن أغلب البقالين وتجار القطاعى لا يلجأون إلى رفع أسعار المنتجات نتيجة المنافسة التى يواجهونها من منافذ البيع المتمثلة فى السوبر ماركت و«الهايبر» إذ يعتمد تاجر التجزئة على الأسعار التى يحددها قطاع الجملة بهدف ضمان بيع المنتجات فى البقالة وسرعة دوران رأسماله.

وتوقع الضو أن يسجل السكر المحلى نحو 4 آلاف جنيه للطن فى الفترة المقبلة، موضحاً أن الأسعار العالمية ستتخطى تلك النقطة، وهو ما يزيد فرص التصدير للتجار، وبالتالى سيظهر على فترات طويلة عجز فى احتياجات السوق بشكل أكبر ومن ثم ارتفاع الأسعار حتى تعادل السوق العالمية، وهو ما يهدد بشكل مباشر مصلحة المستهلك.

وأكد عمرو فهمى، نائب رئيس شركة نوران للسكر، أن القرار يدل على حجم التخبط وسوء الإدارة الذى تعانى منه الوزارة، مع وجود فجوة واضحة بين جهات الدولة المعنية بحماية المستهلك وتوفير احتياجاته من السلع الاستراتيجية ومنها السكر.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة