متابعات استعرض فيديو تشويقي لقطات لهاتف هواوي من نوع "ميت 20"، والذي سيمثل عند إطلاقه المرتقب في أكتوبر المقبل، تهديدا للهواتف الجديدة التي كشفت عنها شركة أبل هذا الشهر. ووفق ما نقله سكاي نيوز عربية عبر موقعه الإلكتروني، عم "ميت 20" أسرع معالج هواتف في العالم ثماني النوى "كيرين 980"، هذا إلى جانب

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

- نعيم توصي بشراء السهم.. وتتوقع ارتفاعه بنسبة 156% أسماء السيد توقع بنك الاستثمار "نعيم"، أن تتعرض ربحية شركة "جنوب الوادي للأسمنت" لضغوط بالربع الثالث من العام الجاري، في ضوء الزيادة الأخيرة في تكاليف الطاقة، إلى جانب المعروض والجديد عن مصنع الأسمنت، الذى أطلقته القوات المسلحة بطاقة إنتاجية 12 م

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

شريف عيسى تستعد الهندسية للسيارات SMG، وكلاء سيارات بورش فى مصر، طراز 911 GT2 RS للمرة الأولى فى مصر خلال فاعليات الدورة الخامسة والعشرين من معرض القاهرة الدولى للسيارات "أوتوماك - فورميلا"، والمقرر انطلاق فاعلياته فى الفترة من ٢٦ وحتى ٣٠ سبتمبر الجارى. وقدمت العلامة التجارية 911 GT2 RS للمرة اﻷول

متابعات أعلنت الجمعية العمومية لنواب ومستشاري محكمة النقض برئاسة المستشار مجدي أبوالعلا، رئيس مجلس القضاء الأعلى، شجب ورفض البيان الصادر عن ميشيل باشليه، مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بخصوص الأحكام الصادرة من محكمة جنايات القاهرة بشأن قضية «غرفة عمليات رابعة» في الثامن من الشهر ال

عقـــارات

‮»‬المقاولون العرب‮« ‬تدرس مشروعات توسعية في إثيوبيا يمولها‮ »‬صندوق النيل‮«‬


المال - خاص
 
تتفاوض شركة المقاولون العرب مع الحكومة الإثيوبية بشأن تنفيذ عدد من مشروعات البنية التحتية في إثيوبيا، علي أن يتم تمويلها بالتعاون مع »صندوق النيل«.

 
قال مدحت عسكر، رئيس قطاع أفريقيا بشركة المقاولون العرب لـ»المال«، إن شركته تدرس حالياً عدداً من المشروعات التي تعتزم تنفيذها في إثيوبيا من خلال الشركة التابعة لها، والتي تم تأسيسها نهاية العام الماضي.
 
وأضاف أن الشركة تستهدف توفير جانب من التمويلات التي تحتاج إليها مشروعات البنية الأساسية المطروحة في السوق الإثيوبية، بالتعاون مع صندوق النيل الذي أسسته البنوك العامة الثلاثة »الأهلي« و»مصر« و»القاهرة« والبالغ رأسماله 150 مليون دولار، بما يزيد من الموقف التنافسي للمقاولون العرب في مواجهة الهجمة الصينية علي الدول الأفريقية، ومن بينها دول حوض النيل، حيث تتمتع شركات المقاولات الصينية التي تتواجد في أفريقيا بمساندة مالية من جانب الحكومة والبنوك والصناديق التي تستهدف التوسع في أفريقيا.
 
ويأتي في مقدمة المشروعات التي تتفاوض عليها المقاولون العرب حالياً في إثيوبيا، إقامة طريق جديد في وسط العاصمة أديس أبابا، يتضمن عدة كباري وأنفاق، بتكلفة استثمارية 50 مليون دولار، ينتظر أن يشارك »صندوق النيل« في تمويله.
 
وأسست المقاولون العرب الشركة التابعة لها في إثيوبيا بالشراكة مع أحد رجال الأعمال المحللين، للاستفادة من علاقاته بما يمكنها من التواجد بشكل قوي في السوق الإثيوبية.
 
كانت البنوك الحكومية الثلاثة »الأهلي«، و»مصر«، و»القاهرة« المشاركة في صندوق النيل قد وضعت خطتها الاستراتيجية المبدئية للصندوق، المتعلقة بتحديد مجالات الاستثمار المختلفة التي سوف يركز عليها الصندوق في مرحلته الأولي، وتتمثل في تمويل مشروعات البنية التحتية وقطاع الزراعة، فضلاً عن تقديم الدعم لرجال الأعمال المصريين، الذين لهم أنشطة في تلك الدول.
 
وتكتسب الأسواق الأفريقية أهمية خاصة بالنسبة لشركة المقاولون العرب، حيث تعمل فيها منذ عام 1960، إلي جانب ارتفاع الوزن النسبي للمشاريع التي تقيمها هناك في محفظة مشاريع الشركة، حيث وصلت قيمة أعمال الشركة في أفريقيا خلال عام 2009، إلي 1.5 مليار جنيه، بنسبة %12 من إجمالي حجم أعمالها البالغ 13 مليار جنيه.
 
وتواجه المقاولون العرب عدداً من التحديات في مساعيها لزيادة حجم أعمالها بما يرضي طموحاتها في أفريقيا، وعلي رأسها توافر التمويل اللازم للمشروعات المطروحة، خاصة أن عدداً كبيراً من دول القارة لا تستطيع في ضوء إمكاناتها المادية تمويل المشروعات التي تطرحها في مناقصات علي شركات المقاولات، مما يزيد من مخاطر عدم سداد قيمة المشروعات، كما يقلل من قدرة الشركة علي استصدار خطابات الضمان المصرفية اللازمة للمشروعات.
 
وللسبب السابق، قررت المقاولون العرب قصر توسعاتها علي الدول، التي تحصل علي تمويلات من البنوك الدولية والجهات المانحة والصناديق التنموية، فضلا عن الدول الغنية.
 
وتعمل المقاولون العرب حالياً في ليبيا، وتونس، والجزائر، والمغرب، وساحل العاج، والكاميرون، وغينيا الاستوائية، ونيجيريا، ورواندا، وغانا، وتشاد، وبتسوانا، والسودان، قبل أن تنضم إلي هذه الأسواق إثيوبيا وأوغندا.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة