أحمد صبرى تصدر هاشتاج "أغلى من الياقوت" المركز الثانى على موقع التدوينات المصغرة تويتر، بعد إطلاق الفنان أحمد مكى كليبه الجديد بهذا الاسم على قناته على اليوتيوب، كما حصل هاشتاج "أحمد مكى" المركز الرابع. وﻃﺮﺡ ﻣﻜﻰ ﻓﻴﺪﻳﻮ ﻛﻠﻴﺐ ﺃﻏﻨﻴﺘﻪ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ "ﺃﻏﻠﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﻴﺎﻗﻮﺕ"، ﻋﻠﻰ ﻣﻮﻗﻊ ﺍﻟﻔﻴﺪﻳﻮﻫﺎﺕ ﺍﻟﺸﻬﻴﺮ "ﻳﻮﺗﻴﻮﺏ"،

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

عمر سالم شهدت أسعار الذهب، اليوم الثلاثاء، ارتفاعًا بنهاية تعاملات اليوم، على خلفية صعود أسعار المعدن الأصفر فى البورصة العالمية.   وسجل عيار 21 الأكثر انتشارًا 604 جنيهات للجرام، بدلًا من 603 جنيهات، أمس، بعد تراجعه لمدة يومين. فيما سجل عيار 18 نحو 518 جنيهًا، وعيار

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

رحاب صبحى  أعلن محمود كامل عضو رئيس اللجنة الثقافية بنقابة الصحفيين ، أن بلغ عدد المتقدمين لمسابقة التفوق الصحفي 2018 منذ فتح باب التقدم لها قبل أسبوعين حتى أمس الاثنين 113 عملا. وأكد كامل أن مسابقة التفوق الصحفي من بين الـ113 عملا 21 عملا في فرع التحقيق الصحفي و18 عملا في فرع الحوار الصحفي و

مصطفى طلعت حددت وحدة أبحاث بنك الاستثمار "نعيم"، القيمة العادلة لسهم شركة جنوب الوادي للأسمنت عند 7.4 جنيه، مع توصية بالشراء، في الوقت الذي يتداول فيه السهم بالبورصة بالقرب من 2.9 جنيه. جاء ذلك في ورقة بحثية من النعيم، للتعليق على نتائج أعمال الشركة عن الربع الثاني من العام الجاري، والتي كشفت تراج

سيـــاســة

واشنطن بوست: الإسلاميون يتجهون لإنشاء دولة أكثر تديناً بسبب الدستور


المال -خاص:

أكدت صحيفة واشنطن بوست أنه مع تمرير الدستور المثير للانقسام، أحكمت القيادة الإسلامية في مصر قبضتها على السلطة منذ الإطاحة بمبارك قبل نحو عامين، ووضعت الأساس للتشريع لإنشاء دولة أكثر تدينا، وأكد رد فعل المعارضة - بالتعهد بمواصلة النضال ضد الدستور- وبرنامج الرئيس الاسلامي محمد مرسي أن الاضطرابات التي حدثت في العامين الماضيين لن تنتهي  كما يأمل عشرات الملايين من الفقراء الذين يسعون الي الاستقرار.

 وقالت جبهة الانقاذ الوطني، في بيان شديد اللهجة، إن "الاستفتاء ليس نهاية اللعبة، إنه مجرد معركة في هذا النضال الطويل من أجل مستقبل مصر". وأضافت الجبهة، التي تدعي أن الدستور الجديد يسعى لتكريس الحكم الإسلامي وتتهم الاسلاميين بمحاولة احتكار السلطة: "لن نسمح بتغيير هوية مصر أو عودة عصر الاستبداد".

 ويقول منتقدون إن الدستور الجديد لا يحمي حقوق المرأة والأقليات بشكل كاف ويمكن رجال الدين بمنحهم قول الفصل فوق التشريع، كما تم النظر الي بعض المواد علي أنها مصممة للتخلص من أعداء الإسلاميين وتقويض حرية النقابات العمالية.

وادعى الإخوان المسلمون، المنظمة السياسية الأقوى في مرحلة ما بعد مبارك، أنه تمت الموافقة على الدستور في التصويت في المرحلتين بـ 64٪ بـ"نعم"، على الرغم من انه لم تعلن النتائج الرسمية حتي الآن، فليس هناك شك في أنه سوف يتم تمرير الدستور وبمجرد إعلان النتيجة الرسمية.

ومن المتوقع أن يدعو د.مرسي إلى انتخابات جديدة لمجلس الشعب في غضون شهرين وإذا فاز الاسلاميون بالأغلبية الساحقة مرة أخرى، فلا يوجد شيء لوقف المشرعين من التشريع لدعم هدفهم منذ فترة طويلة بتحويل مصر إلى دولة إسلامية، ومن المرجح أن يسعى السلفيون لدعم جماعة الإخوان لإصدار تشريعات من شأنها دفع مصر إلى دولة أكثر تشددا من الناحية الدينية تبعا لآراء زعماء الجماعة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة