المال خاص تشهد السوق من حين لآخر اشتعال ظاهرة الأوفر برايس؛ حيث يقوم الموزعون والتجار ببيع السيارات بأعلى من المستويات الرسمية المحددة من قبل الوكلاء رغبة في تحقيق أرباح عالية؛ الأمر الذي يُسهم فيه ندرة المعروض من الطرازات المختلفة، فضلًا عن غياب رقابة الوكلاء؛ الذين يستغلون الظاهرة لرفع الأسعار ال

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

عصام عميرة قدمت الشركة القابضة للصناعات الكيماوية عدة بلاغات للنائب العام بشأن المخالفات المنسوبة حول الشركة القومية للأسمنت في إدارة سابقة.  وقال عماد الدين مصطفى، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة، إن كل تلك البلاغات لاتزال أمام النيابة العام ولفت إلى تكليف مجلس إدارة القومية للأسمنت بتقديم م

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

- ما يحدث مجرد حالة تباطؤ تكررت عدة مرات خلال الثلاثين عاما الماضية - صحة القطاع العقاري تتمثل في قدرته على تلبية احتياجات المواطنين بأسعار مناسبة - هناك احتياج حقيقي لبناء المزيد من الوحدات الإدارية والتجارية والصحية - حاجة ماسة لصدور قانون لتنظيم نشاط التطوير العقاري أحمد عاشور يرى هشام شكري، رئ

خالد بدر الدين هبطت مؤشرات 5 بورصات عربية فى منطقة الشرق الأوسط فى ختام تعاملات اليوم الثلاثاء بنسب متواضعة بعد إعلان واشنطن عن فرض رسوم جديدة على واردات صينية  في تصعيد لتوترات تجارية بين أكبر اقتصادين في العالم كما صعدت مؤشرات 3 بورصات منها  السعودية بفضل صعود أسعار البترول قرب 80 دول

سيـــاســة

تباين بـ"جبهة الإنقاذ" حول المشاركة في الانتخابات البرلمانية


وكالة الأناضول

تباينت المواقف المبدئية لأعضاء جبهة الإنقاذ الوطني، إزاء المشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة أو مقاطعتها.


ومن المتوقع الدعوة إلى انتخابات غرفة البرلمان الأولى (مجلس الشعب) في غضون شهرين من إعلان اللجنة العليا للانتخابات إقرار الدستور الجديد، وهو الإعلان المتوقع غدًا الثلاثاء.

وفي الوقت الذي أعلن فيه حمدين صباحي، زعيم التيار الشعبي، وعمرو موسي، رئيس حزب "المؤتمر"، المشاركة بـ"قوة" في الانتخابات البرلمانية المقبلة، يبدو أن محمد البرادعي، رئيس حزب "الدستور"، يتجه إلى المقاطعة.

من جانبه، قال محمد أبو الغار، رئيس الحزب "المصري الديمقراطي" لوكالة الأناضول للأنباء، إننا "مستعدون للمشاركة في الانتخابات البرلمانية"، مشيرًا إلى أن "الجبهة ستعقد عددًا من الاجتماعات خلال الأيام المقبلة لمناقشة آليات المشاركة وكيفيتها".

وأوضح أن الجبهة ستنافس من خلال القوائم الحزبية أو المقاعد الفردية، أيًا كان نظام الانتخابات الذي سيتم إقراره، كما ستنافس في جميع المحافظات وعلى جميع المقاعد، حسب قوله.

 فيما اكتفى عماد أبوغازي، المتحدث باسم حزب "الدستور" بالقول إن الأمر "لم يناقش بعد ولم يُتخذ فيه قرار".

وكان حمدين صباحي، قد صرح في وقت سابق لـ"الأناضول"، بأن الجبهة تعتزم المشاركة في الانتخابات المقبلة، مضيفًا: "سنشارك وندعو الشعب المصري لمشاركة أوسع فيها، ومستعدون أن نؤمِّن لها أكبر درجة من الضمانات التي تعبّر عن نزاهة هذه الانتخابات".

وتابع: "نأمل أن تعطي الانتخابات القادمة فرصة لتمثيل حقيقي للشعب المصري في البرلمان، دون أن تحصل بعض الفصائل - كما حدث من قبل - على تمثيل زائد نتيجة طبيعة القانون أو العملية الانتخابية أو ما توفر من إمكانيات"، في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين.

وبدا مؤخرًا أن البرادعي يتجه نحو المقاطعة، حيث قال: "لا أستبعد مقاطعة الانتخابات النيابية المقبلة إذا أصر الإخوان على السير بنهجهم الحالي"، مضيفًا في السياق نفسه: "لكن القرار يبقى رهن المشاورات داخل الجبهة".

 وقال البرادعي، في تدوينة على موقع "تويتر"، "إن البعض لا يفهم أن أقوى سلاح أحيانًا هو سلاح المقاطعة".

وسبق أن تمسك البرادعي بمقاطعة الاستفتاء على الدستور، حتى "لا يمنحه الشرعية" ما دفعه إلى الغياب مرتين عن اجتماعات الجبهة التي فضَّلت المشاركة، قبل أن يتراجع عن موقفه قبل يوم من إجراء الجولة الثانية من الاستفتاء حيث دعا الناخبين إلى التصويت بـ"لا".

ولم يدل البرادعي بصوته في الاستفتاء بدعوى تعرضه لتهديد من حركة "حازمون" التابعة للقيادي السلفي حازم أبوإسماعيل، بحسب مقربين منه، وهو ما نفاه المتحدث باسم الحركة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة