رويترز تخطط شركة "فيراري" لإطلاق 15 طرازًا جديدًا، بينهم سيارات هجين، وأخرى متعددة الأغراض، والمزيد من الإصدارات الخاصة في إطار خطة لزيادة الأرباح الأساسية بما يصل إلى المثلين بحلول عام 2022. وتحولت الشركة المنتجة للسيارات إلى نطاق استرشادي للأرباح الأساسية المعدلة عند 1.8-2 مليار يورو (2.1-2.

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

أحمد صبرى تصدر هاشتاج "أغلى من الياقوت" المركز الثانى على موقع التدوينات المصغرة تويتر، بعد إطلاق الفنان أحمد مكى كليبه الجديد بهذا الاسم على قناته على اليوتيوب، كما حصل هاشتاج "أحمد مكى" المركز الرابع. وﻃﺮﺡ ﻣﻜﻰ ﻓﻴﺪﻳﻮ ﻛﻠﻴﺐ ﺃﻏﻨﻴﺘﻪ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ "ﺃﻏﻠﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﻴﺎﻗﻮﺕ"، ﻋﻠﻰ ﻣﻮﻗﻊ ﺍﻟﻔﻴﺪﻳﻮﻫﺎﺕ ﺍﻟﺸﻬﻴﺮ "ﻳﻮﺗﻴﻮﺏ"،

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عمر سالم شهدت أسعار الذهب، اليوم الثلاثاء، ارتفاعًا بنهاية تعاملات اليوم، على خلفية صعود أسعار المعدن الأصفر فى البورصة العالمية.   وسجل عيار 21 الأكثر انتشارًا 604 جنيهات للجرام، بدلًا من 603 جنيهات، أمس، بعد تراجعه لمدة يومين. فيما سجل عيار 18 نحو 518 جنيهًا، وعيار

رحاب صبحى  أعلن محمود كامل عضو رئيس اللجنة الثقافية بنقابة الصحفيين ، أن بلغ عدد المتقدمين لمسابقة التفوق الصحفي 2018 منذ فتح باب التقدم لها قبل أسبوعين حتى أمس الاثنين 113 عملا. وأكد كامل أن مسابقة التفوق الصحفي من بين الـ113 عملا 21 عملا في فرع التحقيق الصحفي و18 عملا في فرع الحوار الصحفي و

سيـــاســة

مخاوف من تدجين‮ »‬مواطنون ضد الغلاء‮« ‬إذا تحولت إلي جمعية أهلية


فيولا فهمي
 
فوجئت حركة »مواطنون ضد الغلاء« بموافقة وزارة التضامن الاجتماعي، علي إشهارها كجمعية اهلية رغم تقدم قيادات الحركة منذ عام بأوراق الحصول علي إشهارها جمعية، يأتي ذلك في الوقت الذي بدأت فيه الحركة تسن انيابها ضد القرارات الحكومية التي تساهم في ارتفاع الأسعار، وهو ما أثار المخاوف من امكانية ان تكون تلك الموافقة بهدف تدجين الحركة الشعبية »مواطنون ضد الغلاء« من خلال اتباع »التضامن الاجتماعي« لسياسة تسامحية مع الحركات السياسية والاجتماعية لتستقطبها الي حظيرتها بهدف إحكام السيطرة عليها ورصد تحركاتها ومن ثم وأد تأثيرها.

 
l
فقد أعلن محمود العسقلاني، رئيس حركة »مواطنون ضد الغلاء« المقرر تحويلها لجمعية اهلية قريبا، ان قيادات الحركة قرروا عدم حل تشكيلها وإن جمدوا نشاطها لحين اشعار آخر، وذلك تحسبا لأي محاولات حكومية تستهدف وأد الحركة الشعبية التي استمرت طوال سنوات تأسيسها الثلاث، والتي تسعي من خلالها لمواجهة ومكافحة غلاء الاسعار من خلال حملات لمقاطعة بعض السلع.
 
واستبعد »العسقلاني« ان يتم تدجين الحركة الشعبية »مواطنون ضد الغلاء« لاسيما ان حركات حماية المستهلك يجب ان يتمتع نشاطها بالاستقلالية، بعيدا عن احضان الحكومة، مؤكدا ان شرعنة الحركة من خلال اشهارها كجمعية اهلية ستساهم في تنظيم نشاطها وحصر عضوياتها وعمل استمارات لقياس ردود الافعال حول ارتفاع بعض الاسعار، كذلك اضفاء صفة قانونية علي الدعاوي القضائية التي ترفعها »مواطنون ضد الغلاء« ضد بعض المسئولين في الدولة، أو لمراقبة الشركات التي تزيد ميزانياتها علي مليون جنيه، انطلاقا من المسئولية الاجتماعية للحركات الشعبية.
 
وأضاف »العسقلاني« إذا ما كانت الحكومة ترغب في تدجين الحركة من خلال اشهارها كجمعية اهلية، سوف نحل الجمعية بايدينا ونعيد نشاط الحركة الشعبية التي تتفاخر بأن رموزها من القيادات السياسيين والنشطاء الحقوقيين والاساتذة الجامعيين امثال يوسف القعيد وجمال الغيطاني وجورج اسحق وأحمد فؤاد نجم وأسامة الغزالي حرب وسامح عاشور والفنان محمد صبحي.
 
علي الجانب المعارض لتلك الفكرة اعتبر الدكتور عبدالحليم قنديل، المتحدث الرسمي باسم الحركة المصرية من اجل التغيير »كفاية« ان فكرة الترخيص في مصر لأي من منظمات المجتمع المدني هي الشبكة التي تلقيها الحكومة علي هذه المنظمات لتقييدها وخنق انشطتها وتحويلها الي كيانات غير مؤثرة علي الساحة السياسية والشعبية في مصر، مدللاً علي ذلك بجمعيات حماية المستهلك التي فرضت الحكومة علي نشاطها قيودا ادت الي اجهاض نشاطها، رغم امتلاكها امكانيات مادية وبشرية اضعاف امكانيات الحركة الشعبية لـ»مواطنون ضد الغلاء«.
 
وتوقع »قنديل« ان يتم تدجين نشاط الأخيرة لاسيما في ذروة موسم ارتفاع الاسعار، وذلك من خلال فرض رقابة امنية مكثفة لا يجب فرضها سوي علي الجمعيات ذات الانشطة الخيرية، نظرا لأهمية تقنين جمع التبرعات وفرض الحماية القانونية.
 
وعن اهمية اضفاء الغطاء القانوني علي الحركة لتقنين صفتها في تحريك الدعاوي القضائية، أكد قنديل ان المستهلك من حقه رفع دعاوي قضائية باعتباره »صاحب مصلحة مباشرة«، خاصة ان حق التقاضي مكفول لجميع المواطنين بحكم الدستور.
 
وعن مغزي توقيت موافقة »التضامن الاجتماعي« علي اشهار »حركة مواطنون ضد الغلاء« اكد مصدر مطلع بوزارة التضامن الاجتماعي قطاع الجمعيات الاهلية -رفض ذكر اسمه- ان الحركة تقدمت باوراقها منذ بضعة اشهر لاشهارها كجمعية اهلية تتمتع بمظلة القانون ورقابة الوزارة، لكن عملية فحص الاوراق ومراجعتها استهلك هذا الوقت، موضحا ان الوزارة وافقت مؤخرا علي اشهار العديد من الجمعيات الاهلية لاثراء العمل المدني في مصر، وبالتالي فإن موافقة الوزارة لا تستهدف اجهاض او تدجين تلك الجمعيات، بل تقنين نشاطها بصورة تتوافق مع الاستراتيجية العامة للعمل الاهلي في مصر.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة