المال- خاص التقى سامح شكري وزير الخارجية اليوم الثلاثاء، بالسيد عزام الأحمد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس وفد فتح التفاوضي في عملية المصالحة الوطنية، وذلك أثناء زيارته للقاهرة من أجل التباحث بشأن آخر التطورات على الساحة الفلسطينية ومستجدات عملية المصالحة الوطنية. وصرح ال

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

ياسمين فواز اقترح النائب خالد عبدالعزيز فهمي وكيل لجنة الإسكان بالبرلمان أن يقوم مركز التدريب التابع للشركة القابضة للتشيد  بتدريب الشباب علي الأعمال الخاصة بالتشيد والبناء في جميع التخصصات، باشتراك شركات المقاولات في تقديم منح للعاملين بها مجانيا وأوضح أنه سيتم خصم مصاريف هذه المنح من ا

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

أحمد عاشور  كشفت دراسة عرضها المركز المصري للدراسات الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، أن الضريبة العقارية سيكون لها تأثير إيجابي على المدى الطويل في الحدِّ من وجود عقارات مغلقة بهدف التربح، ولكن لها في المدى القصير أثرا سلبيا؛ حيث سيزداد المعروض من الوحدات للبيع في السوق الثانوي المتعثر أصلا. و

- البيع مقتصر على السوق الأولية.. وتراجع القدرة الشرائية في "الثانوية" - محاولات المطورين العقاريين لتسهيل إجراءات البيع دليل على وجود المشكلة  أحمد عاشور  حذرت الدراسة التي عرضها المركز المصري للدراسات الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، في ندوة بعنوان "هل تدخل مصر في فقاعة عقارية تهدد الاقتصا

بورصة وشركات

‮»‬طلعت مصطفي‮« ‬يجبر البورصة علي التقهقر‮.. ‬ويفقد‮ ‬%9.9‮ ‬في ساعة واحدة


كتب ـ أحمد مبروك:
 
اصطدم المستثمرون أمس بقرار المحكمة الإدارية العليا بتأييد بطلان عقد أرض »مدينتي« خلال الثلث الأخير من جلسة الثلاثاء، مما أدي إلي إحداث ذعر بيعي علي سهم »طلعت مصطفي«، الذي تراجع من مستوي 7.55 جنيه إلي 6.8 جنيه بنسبة %9.9 في ساعة واحدة.

 
وجاء القرار بالتزامن مع بلوغ جميع الأسهم القيادية مستوياتها المستهدفة علي مدار الأسبوع الحالي ـ والتي كانت »المال« قد توقعتها في عددها الصادر الاثنين الماضي ـ لتقرر الأسهم كلها التراجع إثر صدمة المستثمرين بقرار بطلان عقد مدينتي، مما أدي إلي تخلي مؤشر »EGX 30 « عن جميع مكاسبه الصباحية البالغة 50 نقطة، التي كانت قد أدت إلي ملامسته مستوي 6665 نقطة، ليغلق عند مستوي 6612 نقطة، فاقداً %0.04 عن إغلاق أمس الأول عند مستوي 6617 نقطة.

 
وتوقع متعاملون بالسوق أن تواصل البورصة التقهقر اليوم خلال النصف الأول من الجلسة، علي أن تتماسك بالقرب من مستوي دعم 6500 نقطة، الذي من المتوقع أن تظهر عنده قوي شرائية كفيلة بتشجيع السوق علي إعادة استهداف مستوي مقاومته عند 6600 نقطة من جديد علي المدي القصير.

 
قال محمد الأعصر، رئيس قسم التحليل الفني بالمجموعة المالية هيرمس، إن هناك عدداً من العوامل التي أدت إلي تراجع البورصة بشكل عام خلال تعاملات الثلاثاء، أهمها بلوغ المؤشر مستواه المستهدف للأسبوع الحالي عند 6620 نقطة، بعد أن تخطاه ولامس مستوي 6660 نقطة، تزامناً مع ملامسة جميع الأسهم القيادية مستوياتها المستهدفة علي مدار الأسبوع.

 
وأضاف »الأعصر« أن تلك العوامل التي تزامنت مع صدور حكم المحكمة الإدارية العليا ببطلان عقد بيع أرض مدينتي، مشيراً إلي أن التحليل الفني تنبأ مسبقاً بأن سهم طلعت مصطفي سيكتفي بمستهدف 7.55 جنيه للأسبوع الحالي، وهو ما تم بالفعل، فبعد أن لامس السهم ذلك المستوي صدر الحكم، الذي كان من الصعب التكهن به في ظل حالة التفاؤل التي كانت قد سيطرت علي السوق بشكل عام بخصوص تلك القضية.

 
من جانبه، قال إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني بشركة أصول للسمسرة، إن البورصة بشكل عام كانت مهيأة للتراجع اليوم، خاصة خلال النصف الثاني من الجلسة، بغض النظر عن قرار محكمة القضاء الإداري، وأشار إلي أنه علي الرغم من تمكن مؤشر »EGX 30 « من تخطي مستوي مقاومة 6600 نقطة خلال تعاملات الاثنين، فإن الأسهم القيادية كلها لم تجرؤ علي ملامسة مستويات مقاومتها التي توازي ذلك المستوي، وهو ما شكك في تمكن السوق من اختراق ذلك المستوي لأعلي.

 
وحدد »السعيد« مستويات المقاومة عند 5.45 جنيه لأوراسكوم تليكوم، و40.5 جنيه للبنك التجاري الدولي، و262 جنيهاً لأوراسكوم للإنشاء، و30.25 جنيه لهيرمس، و19.5 لحديد عز.

 
وأضاف »السعيد« أن الحكم النهائي للمحكمة الإدارية العليا بتأييد بطلان عقد أرض مدينتي أدي إلي تزايد حدة تراجع السوق خلال النصف الثاني من تعاملات الثلاثاء، ولفت إلي أن سهم طلعت مصطفي، كان قد تمكن من الصعود في النصف الأول من الجلسة، شأنه شأن باقي الأسهم، ليصل إلي مستوي 7.55 جنيه، إلا أن صدور القرار السلبي أدي إلي تعرض السهم لضغوط بيعية عنيفة أدت إلي تراجعه بقوة ليكسر 4 مستويات دعوم مهمة دفعة واحدة مثل 7.3 جنيه، 7.2 جنيه، و7 جنيهات، ثم 6.85 جنيه ليغلق عند مستوي 6.8 جنيه.

 
ومن المرجح للسهم التماسك اليوم عند مستوي الإغلاق ليعاود استهداف مستوي 7.2 جنيه علي المدي المنظور.

 
من جانبه، أوضح »الأعصر« أن سهم طلعت مصطفي تقهقر بقوة علي أثر صدور الحكم، الذي جاء معاكساً لرغبة المتعاملين، ليصل إلي مستوي 6.9 جنيه، بعد أن كان قد ارتفع في النصف الأول من تعاملات الثلاثاء إلي مستوي 7.85 جنيه، وتوقع أن يواصل السهم تراجعه اليوم ليحاول التماسك عند مستوي الدعم 6.8 جنيه ليمهد للتحرك عرضياً بين ذلك المستوي، ومستوي 7.1 جنيه خلال الأسبوع الحالي.

 
من جانب آخر، أضاف رئيس قسم التحليل الفني بالمجموعة المالية هيرمس، أن جميع الأسهم القيادية لامست أمس مستويات مقاوماتها قصيرة الأجل، وبدأت في فقدان العزم تدريجياً علي مدار الجلسة، لتعاود التقهقر من جديد علي مدار جلسات  الأسبوع الحالي إلي مستويات دعومها علي المدي القصير جداً.

 
وتوقع »الأعصر« أن يتراجع السوق اليوم في التعاملات الصباحية، ليلامس المؤشر مستوي 6580 نقطة، ويتماسك عنده ليرتد إلي مستوي 6620 نقطة من جديد.

 
بدوره، رأي »السعيد« أن السوق مرشحة اليوم للتراجع بحوالي 60 نقطة في التعاملات الصباحية، ليحاول المؤشر التماسك عند مستوي دعم 6500 نقطة تقريباً في منتصف التعاملات، ثم يعاود استهداف مستوي 6600 نقطة من جديد، وأشار إلي أن الأسهم القيادية ستحاول التماسك عند مستويات دعومها قصيرة الأجل.

 
وأشار »الأعصر« إلي أن سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة الأفضل بين الأسهم القيادية علي المديين القصير والمتوسط، حيث من المرجح للسهم التقهقر اليوم إلي مستوي دعم 249 جنيهاً، الذي سيوقف تراجع السهم، تمهيداً لاستهداف مستوي 265 جنيهاً من جديد علي مدار الأسبوع الحالي.

 
في سياق متصل، رشح »الأعصر« سهم أوراسكوم تليكوم للتراجع اليوم إلي مستوي دعم 5.28 جنيه ليتماسك عنده ويعاود الارتفاع إلي مستوي 5.4 جنيه، لذا نصح باستغلال تلك الحركة في الشراء والبيع في ذات الجلسة.

 
من جانب آخر، اعتبر »الأعصر« سهم العربية لحليج الأقطان هو الحالة الشاذة الوحيدة بالسوق، لافتاً إلي أن السهم لديه كوبون نقدي يمثل %25 من سعره، ما سيؤهل السهم لمخالفة أداء السوق نسبياً في الأسبوع الحالي، حيث من المتوقع للسهم أن يتحرك عرضياً بين مستويي 5 جنيهات و4.2 جنيه.

 
وتراجعت البورصة أمس وسط ارتفاع نسبي في أحجام التعامل، حيث تم التعامل علي 144.6 مليون سهم بقيمة 963.6 مليون جنيه، في مقابل 745 مليون جنيه خلال تعاملات أمس الأول.

 
وسجل المصريون صافي بيع بقيمة 54 مليون جنيه مشكلين %68.7 من السوق، في الوقت الذي ارتفعت فيه نسبة الأجانب إلي %23.46 بصافي شراء ضئيل بقيمة 6 ملايين جنيه، في حين سجل العرب صافي شراء بقيمة 47.6 مليون جنيه، محتلين %7.84 من التعاملات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة