خالد بدر الدين أعلنت اليوم الثلاثاء جانيت هكمان العضو المنتدب لمنطقة جنوب وشرق المتوسط في البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير EBRD  إن البنك يستهدف تعزيز الاستثمارات في الدول العربية إلى 2.5 مليار يورو (2.92 مليار دولار) في نهاية العام الجارى  من 2.2 مليار في العام الماضى . وقالت جانيت هكمان

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

المال- خاص التقى سامح شكري وزير الخارجية اليوم الثلاثاء، بالسيد عزام الأحمد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس وفد فتح التفاوضي في عملية المصالحة الوطنية، وذلك أثناء زيارته للقاهرة من أجل التباحث بشأن آخر التطورات على الساحة الفلسطينية ومستجدات عملية المصالحة الوطنية. وصرح ال

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

ياسمين فواز اقترح النائب خالد عبدالعزيز فهمي وكيل لجنة الإسكان بالبرلمان أن يقوم مركز التدريب التابع للشركة القابضة للتشيد  بتدريب الشباب علي الأعمال الخاصة بالتشيد والبناء في جميع التخصصات، باشتراك شركات المقاولات في تقديم منح للعاملين بها مجانيا وأوضح أنه سيتم خصم مصاريف هذه المنح من ا

أحمد عاشور  كشفت دراسة عرضها المركز المصري للدراسات الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، أن الضريبة العقارية سيكون لها تأثير إيجابي على المدى الطويل في الحدِّ من وجود عقارات مغلقة بهدف التربح، ولكن لها في المدى القصير أثرا سلبيا؛ حيث سيزداد المعروض من الوحدات للبيع في السوق الثانوي المتعثر أصلا. و

بورصة وشركات

«TANA » و«ECP » تتفاوضان على صفقتى استحواذ فى مصر تصل إلى 100 مليون دولار


كتب - أحمد مبروك وإيمان القاضى ومحمد فضل وأحمد سعيد:

كشف سيرل نكونتشو، رئيس قطاع الاستثمار فى شركة انكو كابيتال للاستثمارات «ENKO » عن سعى مؤسستى «TANA » و«ECP » من جنوب أفريقيا والولايات المتحدة للبحث عن الفرص المتاحة بقطاع الأغذية فى مصر خلال الفترة الراهنة فى شركات غير مقيدة بسوق المال، خاصة فى مجال السكر والتصنيع الغذائى بمبلغ يتراوح بين 20 و50 مليون دولار للصفقة الواحدة.

ورهن نكونتشو اقتحام السوق المصرية باستقرار الأوضاع السياسية فى البلاد، لافتاً إلى أن هناك العديد من القطاعات الجاذبة للاستثمار فى مصر بالبورصة بغض النظر عن الاضطرابات السياسية التى تعيشها البلاد مثل الأغذية والعقارات والإنشاءات، بجانب الصناعات المكملة للإنشاءات.

وألمح نكونتشو إلى أن تصاعد المخاطر السياسية فى منطقة شمال أفريقيا، بجانب الارتفاعات العنيفة التى حققتها تلك البورصات خلال الفترة الماضية بما لا يتناسب مع حقيقة الأوضاع بتلك البلاد، أدت إلى توجيه جانب من الاستثمارات المخصصة لتلك المنطقة من القارة إلى باقى الدول الأفريقية فى الجنوب والغرب.

ولفت رئيس قطاع الاستثمار بمؤسسة إنكو» للاستثمارات إلى أنه على الرغم من المخاطر السياسية التى تشهدها تلك المنطقة، لكنها بيئة مناسبة لعمل صناديق الاستثمار المباشر، مستشهداً بسعى مؤسسات الاستثمار المباشر إلى التنقيب عن الفرص المتاحة فى مصر على وجه الخصوص.

وحول استثمارات شركة ENKO فى القارة الأفريقية، كشف نكونتشو عن تخصيص شركته ما يقارب الـ15 مليون دولار ليتم استثمارها فى القارة بشكل عام، خاصة فى نيجيريا بقطاع البنوك، وقطاع الزراعة فى ساحل العاج.

وألمح إلى أن شركته بدأت على الناحية الأخرى إنشاء صندوق للاستثمار المباشر يتخصص فى القارة السمراء ومن المرجح تدشينه خلال العام المقبل برأسمال مبدئى 150 مليون دولار يقوم على اقتناص الفرص الاستثمارية المتاحة فى الشركات والنهوض بها والتخارج منها من خلال سوق المال.

وكشف عن أن شركته نجحت فى الحصول على مساهمات من عدد من المؤسسات التنموية وبنك التنمية الأفريقى وصلت إلى 60 مليون دولار.

وأوضح أن التطورات السياسية التى شهدتها دول شمال أفريقيا وتحديداً مصر وتونس بعد الربيع العربى أثرت بالسلب على توجه المستثمرين الأجانب صوب تلك البلدان فى ظل مخاوف المتعاملين حول مصير أسعار الأسهم حال تفاقم الاضطرابات السياسية فى هذه البلدان وآثارها السلبية على معدلات النمو الاقتصادى، بجانب مخاوف المستثمرين حول تعامل المسئولين الحكوميين مع الاستثمارات الأجنبية وسط احتماليات تقييد تحركات رؤوس الأموال وبعض التوجهات الخاصة بفرض ضرائب على الشركات.

وقال نكونتشو إن تلك الأحداث دفعت مديرى الاستثمار إلى التحفظ فى اتخاذ قرار استثمارى بدخول تلك الأسواق وتفضيلهم اتباع سياسة الترقب والانتظار، مشيراً إلى أن تلك السياسة تأتى على الرغم من المقومات الاقتصادية التى تتمتع بها تلك البلدان والأساسيات المالية للشركات القيادية المتداولة فى تلك البورصات.

وجاءت هذه التصريحات فى الوقت الذى توالت فيه تصريحات الحضور بالمؤتمر السادس عشر لاتحاد البورصات العالمية حول جدوى الاستثمار فى القارة السمراء، وتصريحات المسئولين المصريين حول تشجيع الاستثمار فى البلاد وضرورة تحقيق الترابط والتكامل بين الأسواق.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة