المال - خاص تنطلق فعاليات الملتقى الفكري للمطورين العقاريين المصريين، الأحد المقبل -23 سبتمبر 2018- لمناقشة دور التطوير العقاري في منظومة التنمية الشاملة، وكيفية خلق قيمة مضافة للسوق العقارية المصرية تمكنه من المنافسة بقوة عالميًا، من خلال دائرة حوار بين كبار المتخصصين بالقطاع وصناع القرار وأهل الخ

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

متابعات أعلنت وزارة التجارة الصينية، اليوم الثلاثاء، أن الصين سوف تضطر إلى اتخاذ تدابير مضادة ردا على الرسوم الأمريكية الجديدة على واردات البضائع الصينية. وبحسب "سبوتنيك" الروسية، قالت وزارة التجارة الصينية في بيان: "الجانب الأمريكي على الرغم من الاحتجاجات الدولية وعدم التوافق داخل البلاد، أعلن ا

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

رويترز تخطط شركة "فيراري" لإطلاق 15 طرازًا جديدًا، بينهم سيارات هجين، وأخرى متعددة الأغراض، والمزيد من الإصدارات الخاصة في إطار خطة لزيادة الأرباح الأساسية بما يصل إلى المثلين بحلول عام 2022. وتحولت الشركة المنتجة للسيارات إلى نطاق استرشادي للأرباح الأساسية المعدلة عند 1.8-2 مليار يورو (2.1-2.

أحمد صبرى تصدر هاشتاج "أغلى من الياقوت" المركز الثانى على موقع التدوينات المصغرة تويتر، بعد إطلاق الفنان أحمد مكى كليبه الجديد بهذا الاسم على قناته على اليوتيوب، كما حصل هاشتاج "أحمد مكى" المركز الرابع. وﻃﺮﺡ ﻣﻜﻰ ﻓﻴﺪﻳﻮ ﻛﻠﻴﺐ ﺃﻏﻨﻴﺘﻪ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ "ﺃﻏﻠﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﻴﺎﻗﻮﺕ"، ﻋﻠﻰ ﻣﻮﻗﻊ ﺍﻟﻔﻴﺪﻳﻮﻫﺎﺕ ﺍﻟﺸﻬﻴﺮ "ﻳﻮﺗﻴﻮﺏ"،

بورصة وشركات

تساؤلات حول إمكانية تطبيق خيار بيع حصة أوراسكوم في موبينيل‮!!‬


أحمد مبروك
 
توقع عدد من المحللين الماليين العاملين بسوق المال المحلية، أن تستفيد شركة أوراسكوم تليكوم من الصفقة التي اتمتها شركتا »فيمبلكوم« و»ويذر«، حيث من المرجح أن تعود الصفقة بالنفع علي O.T التي سيتحسن موقفها المالي بصورة تدريجية بسبب اتجاه شركة فيمبلكوم لاقراض أوراسكوم تليكوم القابضة لسد مديونياتها، علي أن تعاود الأخيرة الوفاء بالتزامات القرض لشركة فيمبلكوم علي آجال تتناسب والوضع المالي لها، كما ستستفيد أوراسكوم تليكوم من الإنفاق الاستثماري المتوقع للكيان الجديد المتكون من »فيمبلكوم« و»ويذر«.

 
وعلي الرغم من العديد من الإيجابيات المتوقعة من إتمام الصفقة علي أداء أوراسكوم تليكوم، فإن المحللين الماليين انتقدوا مضاعف الصفقة البالغ 6.2 مرة، مشيرين إلي أن متوسط مضاعف الصفقات التي شهدها قطاع الاتصالات في الفترة الماضية تدور حول مستوي 9.5 مرة تقريباً، إلا أنهم اعتبروا انخفاض مضاعف صفقة اندماج فيمبلكوم وويذر انفستمنت انعكاساً للمخاطر التشغيلية التي تعاني منها شركة جيزي، فضلاً عن الديون المرتفعة التي تعاني منها أوراسكوم تليكوم وشركة »ويند« في إيطاليا، مؤكدين أن نسبة صافي ديون الأخيرة إلي صافي أرباحها بلغت 4.5 مرة وهو معدل مرتفع نسبياً.
 
من جانب آخر، فتحت الصفقة المجال للعديد من التساؤلات حول مدي احتمالية اللجوء إلي خيار بيع حصة أوراسكوم تليكوم في موبينيل لصالح شريكتها فرانس تليكوم، وفقاً لما نصت عليه اتفاقية التسوية التي وقعها الشريكان لحل النزاع الذي دار بينهما.

 
كما اثيرت تساؤلات حول مدي إقبال المستثمرين علي سهم الشركة الجديدة المنبثقة جراء هذه الصفقة، التي ستنطوي علي شركات »موبينيل- كوريولينك- شركات الكابلات« في ظل وجود سهم متداول في البورصة المحلية بالفعل يحمل اسهم »موبينيل«، علماً بأن معظم القيمة العادلة للشركة الجديدة سيتمركز في موبينيل.

 
والجدير بالذكر أن الصفقة التي اتمتها شركتا ويذر وفيمبلكوم تنص علي استحواذ الثانية علي الأولي في مقابل حصول الأولي علي %20 من الكيان بعد الاندماج في صورة أسهم، بالإضافة إلي مبلغ مالي بقيمة 1.8 مليار دولار، ليصل إجمالي قيمة الصفقة إلي نحو 6.6 مليار دولار.

 
علماً بأن شركة فيمبلكوم ستستحوذ علي كل أصول شركة ويذر ما عدا شركتي موبينيل وكوريولينك وبعض من شركات الكابلات التي سيتم فصلها في شركة مستقلة خارج نطاق الصفقة، بالإضافة إلي شركة هالاس اليونانية التي تعاني حالياً من الإفلاس.

 
في البداية، قال كريم خضر، رئيس قسم البحوث بشركة اتش سي، إن مضاعف قيمة صفقة اندماج شركتي فيمبلكوم وويذر البالغ 6.2 مرة يعتبر مغرياً بالنسبة لشركة فيمبلكوم نفسها، مستنداً إلي انخفاض قيمة هذا المضاعف مقارنة بمضاعفات الصفقات التي شهدها قطاع الاتصالات خلال الفترة الماضية، فمثلاً بلغ مضاعف استحواذ شركة فرانس تليكوم علي ميديتيل 10 مرات، فضلاً عن بعض الاستحواذات التي تمت علي مضاعف بلغ 11 مرة.

 
وعلي الرغم من انخفاض قيمة مضاعف صفقة ويذر- فيمبلكوم، أشار خضر إلي أنه لم يكن متوقعاً أن تتم الصفقة علي مضاعف مرتفع، الأمر الذي ارجعه إلي ارتفاع المخاطرة في الاستثمار بشركة جيزي التي تعتبر من أهم استثمارات شركة أوراسكوم تليكوم التابعة لـ»ويذر«، لافتاً إلي أن المخاطر التي تعاني منها الشركة ليست فقط متعلقة بالضرائب المتأخرة التي تفرضها الجزائر عليها بين الحين والآخر، بل امتد الأمر إلي المخاطر التشغيلية بسبب اتجاه الحكومة الجزائرية إلي تضييق الخناق علي أداء الشركة التشغيلي، وهو ما يختلف عن نوعية »مخاطر الضرائب« التي يقتصر تأثيرها علي المدي القصير، في حين أن المخاطر التشغيلية تمتد إلي الأجل الطويل.

 
وفيما يخص تأثير صفقة اندماج »فيمبلكوم- ويذر« علي شركة أوراسكوم تليكوم، توقع خضر أن تستفيد الأخيرة علي المدي الطويل من الصفقة، بسبب عدد من العوامل، أهمها استفادتها من الإنفاق الاستثماري المتوقع من خامس أكبر مشغل هاتف في العالم، حيث قد تحصل أوراسكوم تليكوم علي إنفاق استثماري من فيمبلكوم بحوالي 4 مليارات دولار سنوياً.

 
وأضاف رئيس قسم البحوث بشركة اتش سي أنه من المرجح أن تستفيد شركة أوراسكوم تليكوم من القرض الذي قد تعطيه لها فيمبلكوم INTER COMPANY LOAN ، حيث ستؤدي إعادة هيكلة مديونيات O.T إلي التحسين النسبي لموقفها المالي، بعد أن بلغت نسبة مديونيات أوراسكوم تليكوم إلي صافي أرباحها قبل خصم الضرائب والفوائد والاهلاكات 2.5 مرة وهو ما اثر سلبا علي قدرتها علي الاقتراض لتمويل أي توسعات مستقبلية في الفترة الماضية.

 
وفيما يخص تأثير اندماج شركة فيمبلكوم مع ويذر علي ديون الأولي، أوضح خضر أن الاندماج سيؤدي إلي رفع نسبة مديونيات الكيان الجديد إلي صافي الأرباح قبل خصم الضرائب والفوائد والاهلاكات من 0.8 مرة إلي 2.5 مرة تقريباً، وهو ما قد يؤثر سلبا في العام الأول من إتمام الصفقة علي الجدارة الائتمانية لشركة فيمبلكوم، إلا أنه قد يشفع للشركتين إتمام الاندماج وارتفاع مديونيات الكيان الجديد، فضلاً عن اعتمادهما علي خطة لتسحين وضع المديونية من خلال الاعتماد علي سبيل المثال علي تدفقات نقدية مستقبلية من الشركات التابعة للقطاع مثل شركة ويند في إيطاليا، أو حل أزمة شركة جيزي في الجزائر، بالإضافة إلي التوزيعات النقدية المتوقعة لتلك الشركات، وهو ما قد يهبط بمديونيات الكيان الجديد إلي مستويات مقبولة.

 
من جانبها، قالت سالي جرجس، المحللة المالية بشركة بلتون فاينانشيال إن صفقة فيمبلكوم- ويذر تمت علي مضاعف »قيمة المنشأة/ صافي الأرباح قبل خصم الضرائب والفوائد والاهلاكات« بقيمة 6.2 مرة بالنسبة لشركة أوراسكوم تليكوم، وهو ما اعتبرته منخفضاً عند مقارنته بمضاعفات الصفقات التي تمت في الفترة الماضية بقطاع الاتصالات والتي بلغ متوسطها 9.5 مرة تقريبا.

 
وأوضحت أنه علي الرغم من انخفاض مضاعف صفقة ويذر- فيمبلكوم بالنسبة لأوراسكوم تليكوم، مقارنة بمتوسط مضاعفات الصفقات التي شهدها قطاع الاتصالات في الفترة الماضية، فإن تقييم شركة أوراسكوم بتلك الصفقة يعتبر أعلي من السعر السوقي للشركة فضلاً عن المضاعف الذي كان من المتوقع أن تقيم به الحكومة الجزائرية شركة أوراسكوم تليكوم.

 
وأضافت المحللة المالية بشركة بلتون فاينانشيال، أنه وفقاً لقيمة الصفقة التي اتمتها شركتا ويذر وفيمبلكوم بقيمة 6.6 مليار دولار تتضمن »%51 من أوراسكوم تليكوم و%100 من شركة ويند«، يعتبر الطرفان محل التفاوض »فيمبلكوم وويذر« قد قيما شركة ويذر بإجمالي قيمة 20.6 مليار دولار بطريقة إجمالي قيمة المنشأة، باستثناء أصولها في مصر وكوريا الشمالية.

 
وارجعت سالي جرجس انخفاض قيمة الصفقة إلي الديون التي تعاني منها شركتا أوراسكوم تليكوم وويند، حيث اعتبرت قيمة الـ6.6 مليار دولار عبارة عن إجمالي التقييم البالغ 20.6 مليار دولار مطروحة منه ديون الشركتين.

 
وحول تأثير إتمام صفقة الاندماج بين ويذر وفيمبلكوم علي شركة أوراسكوم تليكوم، توقعت المحللة المالية بشركة بلتون فاينانشيال أن يتحسن الوضع المالي لشركة OT ، مشيرة إلي أن إجمالي ديون شركة أوراسكوم تليكوم القابضة بلغ 2 مليار دولار، حيث من المرجح أن تعطي شركة فيمبلكوم قرضا لشركة أوراسكوم تليكوم القابضة بنفس قيمة الديون، علي أن تتم إعادة هيكلة فترات السداد بما يتفق مع وضع الأخيرة، وهو ما اعتبرته إيجابياً للوضع المالي لشركة أوراسكوم تليكوم.

 
وفيما يخص تأثير صفقة اندماج »ويذر- فيمبلكوم« علي الوضع المالي لشركة فيمبلكوم، أوضحت جرجس أن نسبة صافي الدين إلي صافي الأرباح قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاكات بلغت 0.8 مرة قبل إتمام الصفقة، ومن المرجح أن ترتفع النسبة إلي 2.5 مرة بعد إتمام الاندماج، مستبعدة اعتبار هذه القيمة مرتفعة مقارنة بحجم أعمال شركة فيمبلكوم، كما أن تلك النسبة لا تعتبر »خطراً«، بل مرتفعة نسبياً بالنسبة للقطاع، مشيرة إلي أنه علي سبيل المثال، بلغت تلك النسبة لشركة ويند حوالي 4.5 مرة وهو ما يعتبر مرتفعاً نسبياً بالنسبة للقطاع.

 
من جانب آخر، استبعدت المحللة المالية بشركة بلتون فاينانشيال أن تؤثر الصفقة علي المساهمين الأقلية بشركة أوراسكوم تليكوم، مشيرة إلي أن صفقة اندماج ويذر- فيمبلكوم، تخفض نسبة مساهمة شركة ويذر في أوراسكوم تليكوم فقط والبالغة %52فقط، وليست %100، وبالتالي ليس من المتوقع أن تؤثر الصفقة علي باقي المساهمين بشركة أوراسكوم تليكوم.

 
وفيما يخص مدي تأثر شركة موبينيل بالصفقة، ومدي احتمالية اللجوء لاستخدام خيار بيع حصة أوراسكوم تليكوم في موبينيل لصالح شركة فرانس تليكوم، وفقاً لاتفاقية التسوية التي أتمتها أوراسكوم مع شريكتها فرانس تليكوم، قالت سالي جرجس إنه من الصعب التكهن بمدي احتمالية اللجوء لذلك الخيار في الوقت الحالي، خاصة في ظل عدم وضوح المعلومات.

 
وفي هذا السياق قال محلل مالي، فضل عدم ذكر اسمه، إن الربط بين صفقة اندماج »ويذر- فيمبلكوم« واحتمالية تأثيرها علي تطبيق خيار بيع حصة أوراسكوم تليكوم في موبينيل لصالح فرانس تليكوم وفقا لاتفاقية التسوية التي وقعها الشريكان- يحوي العديد من علامات الاستفهام، أولاها، مدي تأثر هيكل ملكية ومجلس إدارة شركة أوراسكوم تليكوم بتلك الصفقة.

 
وأضاف أنه علي افتراض تغير هيكل ملكية شركة أوراسكوم تليكوم جراء تلك الصفقة هل سيتم تطبيق خيار البيع علي أول سعر بالاتفاقية عند 221.7 جنيه، علماً بأن مساهمي موبينيل تلقوا عرضاً لبيع حصتهم في الشركة بقيمة 245 جنيهاً مطلع العام الحالي.

 
من ناحية أخري، تساءل المحلل المالي أنه إذا ما تم فصل الأصول غير الخاضعة لصفقة »ويذر- فيمبلكوم«، التي تتمثل في »موبينيل- ويند هالاس- كوريولينك« ووضعها في إطار شركة جديدة مستقلة يتم قيدها في البورصة، هل سيلقي الكيان الجديد إقبالاً من المستثمرين، في ظل وجود سهم متداول بالبورصة المصرية يحمل اسم »الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول- موبينيل« علماً بأن القيمة العادلة لسهم الشركة الجديدة المزمع تأسيسها سيعتمد علي قيمة استثماراتها بشركة »موبينيل«، نظراً لأن قيمة الأخيرة تبلغ 3.2 مليار جنيه في الوقت الذي بلغ فيه تقييم شركة كوريولينك 500 مليون جنيه تقريبا، مما يقلص من فرص تداول هذه الأسهم في ظل تداول أسهم موبينيل بالسوق المحلية لحين وجود استثمارات أخري بهذه الشركة تدعم جدوي الاستثمار بها.

 
ولفت المحلل المالي إلي أن انطباع حقوق الأقلية بشركة أوراسكوم تليكوم ذاتها من اتمام الصفقة يعد من أبرز التساؤلات التي دارت حولها، حيث استفادت شركة ويذر من تواجدها في خامس أضخم كيان بقطاع الاتصالات في العالم، في حين لا يزال مقدار  الاستفادة الذي سينعكس علي المستثمرين الأقلية غير واضح حتي الآن.

 
من جانب آخر، قال التقرير الصادر عن مجموعة سي آي كابيتال منتصف الأسبوع الماضي، إن صفقة الاندماج التي تمت بين ويذر وفيمبلكوم لن تؤثر علي حقوق الأقلية بشركة أوراسكوم تليكوم.

 
وحدد التقرير حصة أوراسكوم تليكوم في الأصول التي سيتم فصلها »موبينيل وكوريولينك« عند 1.5 مليار دولار، تم احتسابها بإضافة السعر الحالي لسهم موبينيل إلي القيمة العادلة لشركة كوريولينك.

 
وأضاف أن هيكل ملكية شركة موبينيل لن يتغير اثر الصفقة التي اتمتها ويذر مع فيمبلكوم، حيث سيتم فصلها في إطار شركة جديدة سيتم قيدها بالبورصة في الفترة المقبلة، بنفس هيكل مساهمة شركة أوراسكوم تليكوم الحالية »ويذر+ نسبة التداول الحر بشركة أوراسكوم تليكوم«.

 
فيما رجحت مجموعة سي آي كابيتال أن يقوي موقف شركة جيزي في المفاوضات مع الجانب الجزائري في الفترة المقبلة بعد دخول المساهم الروسي في شركة ويذر الأم، حيث توقعت سي آي كابيتال أن يتم حل مشكلة جيزي في الجزائر، الأمر الذي استمدته سي آي كابيتال من دمج الأخبار المتعلقة بإيقاف تقييم جيزي، والقمة الروسية- الجزائرية الاقتصادية.

 
وتوقعت مجموعة سي آي كابيتال أن تستفيد شركة أوراسكوم جراء الصفقة، حيث قد يؤدي حل مشاكل جيزي إلي رفع التدفقات النقدية الواردة من الجزائر إلي أوراسكوم تليكوم، فضلاً عن التحسن النسبي المتوقع في مديونية الشركة، بسبب دخولها في إطار شركة فيمبلكوم، كما أنه قد تتجه فيمبلكوم في الفترة المقبلة إلي شراء حصة الأقلية بشركة أوراسكوم تليكوم، أو حتي التفكير في بيع أي من الأصول التابعة لأي من الأغراض في المستقبل.

 
في سياق متصل، أوضح تقرير مجلس إدارة شركة فيمبلكوم، الصادر خلال الأسبوع الماضي بغرض توضيح خطة الشركة المستقبلية للمساهمين في الفترة المقبلة،  أن اندماجها مع ويذر انفستمنتس سيؤدي إلي خلق خامس أكبر كيان بقطاع الاتصالات في العالم يقوم بتغطية إجمالي 20 دولة موزعة بواقع 10 لكل من الشركتان، بإجمالي 174 مليون مشترك موزعين بواقع 87 مليونآً  لكل واحدة منهما .

 
الجدير بالذكر أن أكبر شبكة محمول في العالم هي china mobile بإجمالي مشتركين 421 مليون مشترك، تليها فودافون العالمية بعدد 301 مليون مشترك، ثم تليفونيكا بعدد مشتركين 226 مليون، ثم أمريكا موفيل بـ210 ملايين مشترك، وفي المركز الخامس يأتي الكيان الجديد بإجمالي عدد مشتركين 174 مليون مشترك.

 
علماً بأن ترتيب فيمبلكوم وويذر علي مستوي العالم قبل الاندماج كان الـ15 والـ16 علي التوالي.

 
وأكد التقرير وجود عدد من الإيجابيات الناتجة لهذه الصفقة علي المدي القصير، أهمها مضاعفات الصفقة المغرية، بالإضافة إلي الاستفادة من مقومات النمو في ربحية شركة ويند في إيطاليا.
 
وفيما يخص صفقة الاندماج، قال التقرير إن إجمالي تقييم شركة ويذر بلغ 20.69 مليار دولار، موزعاً علي 4.8 مليار دولار في صورة الأسهم المزمع إصدارها البالغ عددها 325.6 مليون سهم، و1.8 مليار دولار سيولة سيتم دفعها لصالح ويذر و6.6 مليار دولار ممثلة لأسهم وسيولة تمتلكها الشركة، و11.2 مليار دولار صافي ديون شركة ويند، و2.9 مليار دولار صافي ديون أوراسكوم تليكوم.
 
وسيتشكل مجلس الإدارة الجديد لفيمبلكوم من 11 فرداً موزعين بواقع، 3 ممثلين لشركة التيمو، التي تمتلك %31.4 من فيمبلكوم و3 ممثلين لشركة تيلينور »التي تمتلك %31.7 من فيمبلكوم«، وممثلين لشركة ويذر التي تمتلك %20، و3 مستقلين ممثلين للحصة البالغة %17 المتبقية.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة