عمر سالم شهدت أسعار الذهب، اليوم الثلاثاء، ارتفاعًا بنهاية تعاملات اليوم، على خلفية صعود أسعار المعدن الأصفر فى البورصة العالمية.   وسجل عيار 21 الأكثر انتشارًا 604 جنيهات للجرام، بدلًا من 603 جنيهات، أمس، بعد تراجعه لمدة يومين. فيما سجل عيار 18 نحو 518 جنيهًا، وعيار

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

رحاب صبحى  أعلن محمود كامل عضو رئيس اللجنة الثقافية بنقابة الصحفيين ، أن بلغ عدد المتقدمين لمسابقة التفوق الصحفي 2018 منذ فتح باب التقدم لها قبل أسبوعين حتى أمس الاثنين 113 عملا. وأكد كامل أن مسابقة التفوق الصحفي من بين الـ113 عملا 21 عملا في فرع التحقيق الصحفي و18 عملا في فرع الحوار الصحفي و

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

مصطفى طلعت حددت وحدة أبحاث بنك الاستثمار "نعيم"، القيمة العادلة لسهم شركة جنوب الوادي للأسمنت عند 7.4 جنيه، مع توصية بالشراء، في الوقت الذي يتداول فيه السهم بالبورصة بالقرب من 2.9 جنيه. جاء ذلك في ورقة بحثية من النعيم، للتعليق على نتائج أعمال الشركة عن الربع الثاني من العام الجاري، والتي كشفت تراج

سيد بدر قام محمد الإتربى، رئيس مجلس إدارة بنك مصر، أمس الاثنين 17 سبتمبر 2018، بتكريم ثمانية من السادة العاملين بالبنك، بمناسبة فوزهم بالمراكز الأولى في المسابقة البحثية الثامنة لشباب المصرفيين بالبنوك العاملة بالقطاع المصرفي المصري، التي نظمها المعهد المصرفي المصري، بحضور عاكف المغربي نا

لايف

كبار السن ومحدودو التعليم خارج نطاق حملات الإنترنت


حمادة حماد
 
اتبعت بعض الشركات استراتيجية حديثة فى التسويق لمنتجاتها والعروض التى تقدمها هذه المنتجات وأبرزها حملتا اتصالات «فوزى » ودوريتوس «قوانين دوريتوس » حيث اعتمدت على خلق نوع من التشويق لدى الجمهور عن طريق الغموض فى الإعلان، ووصف الموقع الإلكترونى للشركة كى يكون السبيل أمام المستهلك يرضى فضوله .

وقد أكد خبراء الدعاية والإعلان، أن هذا الأسلوب التشويقى يتمتع بميزات تتجلى فى عمل ترابط للحملة من وسيلة لأخرى بشكل عام والإنترنت بشكل خاص، وتوفير كم أكبر من المعلومات بشكل أسهل وتكلفة أقل من أى وسيلة أخرى، إضافة إلى القدرة على قياس عدد الزائرين لموقع الشركة ومدى فاعلية ونجاح الإعلان وبالتالى السرعة فى إحداث تغييرات بالحملة، كما أشاروا إلى مساوئ الاعتماد على هذه الطريقة فى الإعلان وأبرزها أنه يصعب على بعض فئات الجمهور الوصول إليها مثل كبار السن ومحدودى التعليم والذين لا يملكون «إنترنت » ، بجانب المسافة الزمنية بين الرسالة فى التليفزيون أو الراديو والوسيلة المشار إليها لمعرفة المعلومة .

يرى محمد العشرى، رئيس قسم التعاون الدولى والإعلام بجامعة 6 أكتوبر، أن هذا الشكل من الدعاية للمنتج يعتبر من الأساليب الحديثة نسبياً التى بدأت تستخدم بعد انتشار الإنترنت، وتتميز بعمل نوع من الترابط للحملة، عن طريق حشد الجمهور فى اتجاه وسيلة معينة مثل الإنترنت، حيث يكون الموقع الإلكترونى هدفاً مهماً لتوصيل المستهلك إليه، نظراً لأنه يتميز بعدة مميزات، حيث يحمل قدراً من الوسائط المتعددة Multimedia من صوت وصورة وألوان، توفر عرضاً جذاباً للإعلان، بجانب توفير كم أكبر من المعلومات بشكل أسهل وتكلفة أقل من أى وسيلة أخري .

وأضاف : إن الموقع يعطى للشركة أداة حقيقية للتعرف على عدد الزائرين أو المتعرضين للموقع من الجمهور، والتفاعل معهم بشكل يوفر السرعة فى تغيير الرسائل وفقاً لردود أفعالهم، ومن ثم تقوية التعامل بين المعلن والجمهور .

وأوضح العشرى أن هذه الاستراتيجية الإعلانية تكون مناسبة أكثر للمنتجات التى يكثر استخدامها من قبل الشباب، حيث إنهم الشريحة الأكثر استخداماً للإنترنت، كما أن الإنترنت أصبح الوسيلة الأولى فى الاحتكاك بالجمهور بعد الثورة، ولذلك أصبح من الأساسى أن يكون لكل منتج صفحته الخاصة به على مواقع التواصل الاجتماعى، خاصة «الفيس بوك ».

وأشار العشرى إلى أن الإنترنت أصبح الاتجاه العالمى، لأنه يعبر عن التطور الأخير للميديا والإعلام والإعلان بشكل عام، ولذلك فقد ارتفعت قيمة الإعلان على المواقع الإلكترونية التى أصبح لها أسهم فى البورصة .

ولفت العشرى إلى المساوئ التى يمكن أن تنتج عن الأسلوب المستخدم فى حملات «دوريتوس » و «اتصالات » الإعلانية إذ يصعب الوصول إليه على بعض فئات الجمهور مثل كبار السن ومحدودى التعليم والذين لا يملكون «إنترنت » ، كما أن المسافة الزمنية بين الرسالة فى التليفزيون أو الراديو والوسيلة المشار إليها لمعرفة المعلومة - الإنترنت - الذى لا يتوافر إلا بجهاز حاسب آلى أو محمول متصلين بالإنترنت قد تتسبب فى فقد الاهتمام بالإعلان أو نسيان أمره، إضافة إلى بعض العوامل النفسية لدى بعض فئات الجمهور التى لا تحب السعى للوصول إلى المعلومة، وتنتظر الحصول عليها كاملة فى الإعلان، لذلك يرى أن عنصر التشويق فى الإعلانات من الأفضل أن يرتبط بوقت ولا يكون مرتبطاً بفعل، مثلما حدث فى إعلانات «اتصالات » و «دوريتوس » لأنه فى الأخير الجمهور قد لا يستجيب للفعل ومن ثم لا تصل له الرسالة .

وأوضح عمرو محسن، المدير التنفيذى لوكالة   إيجى ديزاينر للدعاية والإعلان، أن هذا النوع من الإعلانات يعمل على دعم الطرق الخاصة بالتسويق الإلكترونى بشكل جيد، حيث يوجه المشاهد إلى متابعة المنتج أو الخدمة صاحبة الإعلان من خلال موقعها الإلكترونى على شبكة الإنترنت، والذى بطبيعته يوفر لمتصفحه عدة إمكانيات إلكترونية، وبضغطة واحدة، ومنها عمل نشر للموقع على المواق ع الإلكترونية «Share» وأهمها موقعا فيس بوك » و «تويتر ».

أيضاً الانضمام إلى صفحة الـ «Fans» الخاصة بالموقع على «فيس بوك » وإرسال الرابط إلى صديق ثم آخر، وهى من وسائل النشر التى يوفرها الموقع الإلكترونى لمتصفحه، مما يحقق للموقع أهم عوامل الانتشار على شبكة الإنترنت دون تكلفة مخصصة لذلك، حتى ولو كانت تكلفة زهيدة لا تقارن بتكلفة الإعلان المرئى على التليفزيون، لا سيما أن هذا النوع من الإعلانات يحقق الأهداف الخاصة بكل من إدارة التسويق والإعلان وإدارة التسويق الإلكترونى للشركات .

أما فيما يخص عيوب هذه الطريقة فأشار محسن إلى أنها تنحصر فى نقطة واحدة، وهى عدم توفر نسبة الإدراك الكاملة لدى المشاهد حول الرسالة الإعلانية التى يحملها الإعلان له، وفى المقابل توضع هذه النقطة ضمن مميزاتها تحت اسم «عامل التشويق » بالإضافة إلى بعض المميزات الأخرى كالقدرة على تنفيذ فكرة إعلان بإطار زمنى كبير يتعدى الدقيقتين، دون الحاجة إلى وضع هذا الإعلان على شاشات التليفزيون كاملاً، وما يقابله من تكلفة باهظة لعرضه، وامكانية تنفيذ أكثر من مادة إعلانية وعرضها على الموقع الإلكترونى للشركة والموجهة له وهو مشاهد التليفزيون .

وحول السلع المناسبة لهذه الطريقة الإعلانية يرى المدير التنفيذى لوكالة إيجى ديزاينر أنها المنتجات الغذائية جميعها، والخدمات خاصة شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومنها : «Raya وTE data وLink» إضافة إلى الخدمات السياحية .

وأوضحت الدكتورة داليا عبدالله، أستاذ العلاقات العامة والإعلان، أن هذا الشكل من الإعلان هو نوع من أنواع التشويق لجذب الجمهور إلى الموقع للتفاعل مع ما يعرضه من رسائل، مشيرة إلى أن ذلك الأسلوب يكون مناسباً أكثر مع المنتجات الشبابية، خاصة خلال الإجازة الصيفية وليس كل فئات الجمهور، لأن كبار   السن غالباً لن يتقبلوا الفكرة وسيبحثون عن أمور أهم لإعطائها الأولوية، مما سيتطلب من الشركة تدشين حملة بشكل آخر أكثر مباشرة إذا أرادت استهداف جميع شرائح الجمهور .

وأشارت داليا إلى أن هذه الطريقة فى الإعلان عن المنتج تتميز بالقدرة على قياس عدد الزائرين لموقع الشركة، ومدى فاعلية ونجاح الإعلان ومدى استجابة الجمهور له، ليتم بناءً عليه اتخاذ خطوتها الثانية فى الحملة الإعلانية .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة