رحاب صبحى  أعلن محمود كامل عضو رئيس اللجنة الثقافية بنقابة الصحفيين ، أن بلغ عدد المتقدمين لمسابقة التفوق الصحفي 2018 منذ فتح باب التقدم لها قبل أسبوعين حتى أمس الاثنين 113 عملا. وأكد كامل أن مسابقة التفوق الصحفي من بين الـ113 عملا 21 عملا في فرع التحقيق الصحفي و18 عملا في فرع الحوار الصحفي و

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

مصطفى طلعت حددت وحدة أبحاث بنك الاستثمار "نعيم"، القيمة العادلة لسهم شركة جنوب الوادي للأسمنت عند 7.4 جنيه، مع توصية بالشراء، في الوقت الذي يتداول فيه السهم بالبورصة بالقرب من 2.9 جنيه. جاء ذلك في ورقة بحثية من النعيم، للتعليق على نتائج أعمال الشركة عن الربع الثاني من العام الجاري، والتي كشفت تراج

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيد بدر قام محمد الإتربى، رئيس مجلس إدارة بنك مصر، أمس الاثنين 17 سبتمبر 2018، بتكريم ثمانية من السادة العاملين بالبنك، بمناسبة فوزهم بالمراكز الأولى في المسابقة البحثية الثامنة لشباب المصرفيين بالبنوك العاملة بالقطاع المصرفي المصري، التي نظمها المعهد المصرفي المصري، بحضور عاكف المغربي نا

محمود جمال : قال مصدر مسئول بشركة فودافون مصر، إنه لا توجد نية لدى الشركة للاستغناء عن موظفيها خلال المرحلة المقبلة، إلا أن التطور التكنولوجى سيسهم فى اختفاء مجموعة من الوظائف التقليدية. وأوضح المصدر لـ"المال" أن الإنسان الآلى "الروبوتات" سيحل محل الشخص العادى فى القيام بنفس الوظيفة فى الم

سيـــاســة

انطلاق الخطوات العملية لإحياء الدور المصري في حوض النيل


مجاهد مليجي

جاء إعلان عدد من الوزارات والجهات الحكومية عن اتخاذ خطوات عملية علي أرض الواقع باتجاه دول حوض النيل ليمثل إيذانا ببدء الاستراتيجية العملية لانعاش علاقات التعاون بين مصر وهذه الدول، وتغليب لغة المصالح علي لغة التاريخ وتقديم خدمات ملموسة لمواطني هذه الدول، أملا في تمهيد الأجواء لعلاقات أكثر إيجابية تدفع باتجاه تحسين وضع مصر التفاوضي في اتفاقية حول النيل للحفاظ علي حصة مصر من المياه.


وأعلنت وزارة الصحة عن افتتاح خمسة مراكز طبية في كل دولة من دول الحوض علي حدة ببعثة طبية ثابتة تقدم العلاج والدواء مجانا لأبناء هذه الدولة، كما أعلن شيخ الأزهر عن تسيير قوافل طبية والقيام بزيارة عملية لهذه الدول خلال الأسابيع القليلة المقبلة مع رفع سقف البعثات لطلاب هذه الدول إلي كليات الأزهر العملية والشرعية، فضلاً عن افتتاح العديد من مراكز الاتصالات والتكنولوجيا لربط هذه الدول بمصر تتبناه وزارة الاتصالات، وكذلك افتتاح فروع للجامعات المصرية في بعض دول الحوض، فضلاً عن تبادل البعثات العلمية والتعليمية إلي جانب السعي لفتح مجالات للاستثمار المشترك في هذه الدول.

من جانبه أكد هاني رسلان، خبير الشئون الأفريقية بمركز الدراسات الاستراتيجية بالأهرام، أن تحركات وزارات الصحة والتعليم والاتصالات ومعها مشيخة الأزهر الشريف الفعلية باتجاه تنفيذ مشاريع حقيقية علي أرض الواقع في دول حوض النيل تعد بمثابة صافرة البداية لانطلاقة مصرية حقيقية لتقديم خدمات ملموسة وغير مكلفة في الوقت نفسه لشعوب دول حوض النيل لانعاش العلاقات التاريخية بين الشعب المصري وشعوب هذه الدول بعدما اعترتها فترة ثبات استمرت ثلاثة عقود.

وأضاف »رسلان« أن ما حدث بمثابة جزء عملي من التوجه المصري للحفاظ علي علاقة تعاونية مع دول الحوض واتخاذ خطوات عملية في اتجاه إعادة بناء هذه العلاقة، وإن كان يجب أن تتم هذه التحركات منذ زمن، وهي تحركات غير مكلفة ولها دلالة مهمة وأهمية كبيرة، لاسيما أن زيارة شيخ الأزهر لها خصوصيتها لشعوب هذه الدول خاصة والأفارقة عامة حيث إن عدداً كبيراً منهم يدينون بالإسلام، فضلاً عن أن العديد من طلاب هذه الدول الذين صاروا في مواقع المسئولية درسوا في مصر بجامعاتها المختلفة وهو ما جعل لديهم انطباعات إيجابية عن مصر تجاه هذه السياسة المنفتحة علي دول الحوض التي بدأت تدخل حيز التنفيذ بعد تصاعد أزمة مياه النيل.

وأضاف أن تشجيع الاستثمار والتجارة يتطلب بنية أساسية ووسائط للنقل تخدم الاستثمارات وتتوقف علي تشريعات من قبل الطرفين تسهل مثل هذه الأمور، وتضمن تفعيل الاتفاقات، بينما التحركات التي تبادل بها مصر من إنشاء مراكز صحية في كل دولة من دول الحوض والبعثات الطبية الثابتة ومراكز الاتصالات والتكنولوجيا وفتح سقف بعثات طلابها للدراسة بكليات جامعة الأزهر العملية والشرعية وكذلك فتح فروع للجامعات المصرية بها يمكن استثماره بشكل مفيد لمصر ولتلك الدول ويدفع باتجاه احتواء أزمة حوض النيل.

ومن جهته أكد السفير محمد رفاعة الطهطاوي، المتحدث باسم شيخ الأزهر، أن زيارة الإمام الأكبر لدول حوض النيل مقررة من حيث المبدأ وستتم عقب عودته من أداء العمرة، مشيراً إلي أن الأزهر كمؤسسة تعليمية وعلمية ودينية يقدم مئات المنح الدراسية في مختلف التخصصات الدينية  الشرعية والعلمية فضلا عن أن الأزهر بصدد تسيير قوافل طبية من كليات الطب التابعة له لتقديم العلاج والدواء مجاناً لأبناء دول الحوض مسلمين وغير مسلمين.

وأضاف »الطهطاوي« أن الأزهر يتصرف من واقع مسئوليته الإنسانية والدينية التي تقع علي عاتقه، بغض النظر عن المردود السياسي لهذه التحركات فالأزهر غير معني بها مباشرة ولكنه يقوم بواجبه تجاه هذه الدول الأفريقية التي تضم أعداداً كبيرة من المسلمين، من خلال مرونة أكبر من قواعد القبول لطلاب هذه الدول المتفوقين للتعليم في الجامعات المصرية وإيفاد الدعاة والمدرسين وإنشاء المعاهد الأزهرية في عواصم المدن بدول الحوض المختلفة.

ومن جهتها تؤكد الدكتورة إجلال رأفت، أستاذة الدراسات الأفريقية بجامعة القاهرة، أن هذه التحركات تؤكد بالفعل أن مصر بدأت تضع أقدامها علي الطريق الصحيح فيما يتعلق بالملف الأفريقي لإحياء وانعاش العلاقات المشتركة بين مصر وبين شعوب هذه الدول أملا في تحقيق الهدف المرجو بتحسين وضع المفاوض المصري في اتفاقية حوض النيل.

ومن جهته يؤكد النائب مصطفي قرشي، عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب، أن التحركات العملية المصرية علي المحور الأفريقي تسير كما هو مرسوم لها وفق استراتيجية متكاملة لاستعادة الدور المصري المفقود في أفريقيا، وينطبق علي هذه التحركات مقولة: »مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة« وإن تأخرت هذه الخطوة إلا أنها بدأت لتحقيق المصلحة المشتركة بين مصر وهذه الدول.

وأضاف أن هذه التحركات العملية تجاه دول الحوض تعكس إدراك القيادة السياسية أهمية التحرك علي المحور الأفريقي، لاسيما أننا دولة عربية وأفريقية في ذات الوقت.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة