سمر السيد: أعلنت وزارة الخارجية -منذ يومين- عن نتائج اللقاء الذي جمع بين الوزير سامح شكري وأمين عام منظمة مجموعة الدول الثماني النامية "D8" كوجعفر كوشاري، لبحث سبل الدفع بأطر التعاون الثنائي في شتى المجالات وتعزيز التعاون الاقتصادي بين الدول الأعضاء بالمنظمة، وناقشا أهم القضايا المطروحة فيها، تمهي

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

تحت قيادة البنك الأهلي المصري بصفته المرتب الرئيسي الأولي وضامن التغطية ووكيل التمويل والضمان وبنك أبو ظبي الأول بصفته المرتب الرئيسي الاولي وبنك الحساب ، نجحت خمسة بنوك مصرية في إبرام واحدة من الصفقات التمويلية الكبرى بالقطاع المصرفي المصري ، حيث تم توقيع عقد تمويل مشترك بقيمة 2.4 مليار جنيه لصال

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

رجب عزالدين قالت شركة أبوقير للأسمدة والصناعات الكيماوية، إنها تقوم بدراسة إنشاء مشروع الميثانول وجارٍ مراجعة كراسة الشروط والمواصفات الخاصة لدراسة الجدوى. جاء ذلك فى بيان ردًا على استفسارات البورصة المصرية، اليوم الثلاثاء، المعمم على الشركات حول وجود أية أحداث جوهرية غير معلنة. وقالت الشركة إنها

المرسي عزت تدرس  شركة "فيكا مصر"، ضخ 50 مليون يورو استثمارات جديدة في شركتها التابعة "أسمنت سيناء" الفترة  المقبلة. قال "جيان فرانكو" ممثل شركة فيكا العالمية في مصر - التي تتبعها فيكا مصر-علي هامش مشاركته اليوم بمؤتمر "انترسيم"  المنعقد بالقاهرة والمختص بصناعة الأسمنت: "مبلغ

سيـــاســة

العلاقة بين القاهرة وطهران تدخل مرحلة الدفء


مجاهد مليجي
 
شهدت القاهرة مؤخرا زيارة وفدين ايرانيين رفيعي المستوي، الوفد الاول برئاسة حميد بغائي، النائب الاول للرئيس الايراني محمود احمدي نجاد، يرافقه عدد من رجال الاعمال والمسئولين الايرانيين لبحث اقامة مشروعات مشتركة في مجال السياحة والثقافة والطيران، كما رأست وزيرة الصحة الايرانية الوفد المشارك في اجتماعات منظمة الصحة العالمية لبحث التعاون الصحي بين البلدين.

 
 
 فهمى هويدى
ويري المراقبون ان زيارة وفدين بهذا المستوي وحجم التمثيل فضلا عن توقيع اتفاقيات التعاون بين البلدين يطرح تساؤلات عديدة حول مستقبل العلاقات بين البلدين، وما اذا كان من الممكن ان تفتح هذه الزيارة صفحة جديدة من العلاقات ومدي نجاح الاقتصاد في تمهيد الاجواء امام تقارب سياسي علي ارض الواقع بين القاهرة وطهران بعد سنوات من القطيعة والتوتر.
 
اعرب مجتبي اماني، القائم باعمال السفير الايراني بالقاهرة، عن تفاؤله بمستقبل جيد من العلاقات بين مصر وايران في الاونة الاخيرة، متوقعا ان تشهد هذه المرحلة بدء صفحة جديدة من التعاون والتقارب بين البلدين. واضاف انه تم توقيع اتفاق يسمح باستئناف رحلات الطيران بين القاهرة وطهران بعد توقف دام اكثر من ثلاثة عقود، كما تم تدشين خط انتاج السيارات الايرانية في القاهرة وغيرها من مجالات التعاون الاقتصادية التي تبشر بمستقبل افضل للعلاقة الاستراتيجية بين البلدين.
 
ومن جانبه اكد الدكتور مدحت حماد، استاذ الدراسات الايرانية بجامعة طنطا، ان العلاقة بين القاهرة وطهران »زئبقية« غير مستقرة من الصعب استيضاح معالمها بسهولة، مشيرا الي ان العلاقات لم تصل الي مرحلة الثبات والوضوح الذي يمكن علي اثرها الحكم بانها تقدمت للامام او تراجعت الي الخلف لاسيما ان العلاقة بين البلدين مرهونة بالارادة السياسية لكل من الرئيس مبارك والمرشد الاعلي للجمهورية الايرانية علي خامنئي.
 
وقال احمد السيوفي، مدير مكتب قناة العالم  الفضائية الايرانية، إننا امام محاولة جادة من البلدين لفتح صفحة جديدة يدعمها جهود ولقاءات مشتركة ومؤشرات جيدة من المتوقع ظهور نتائجها خلال ايام قليلة مقبلة، واضاف ان الوفود الرسمية تحرص علي تحسين العلاقة بين البلدين بتدشين اتفاقات ومشاريع مشتركة تدعم التقارب ومواجهة التحديات المشتركة التي تواجه علاقة ايران بالدول العربية والاسلامية وعلي رأسها مصر.
 
وتوقع »السيوفي« ان يتدفق آلاف السياح الايرانيين علي المزارات الدينية في القاهرة قريبا، لاسيما في ظل وجود رغبة من البلدين لكسر جدار العزلة التي فرضتها الظروف الاقليمية والسياسية، واكد ان اسرائيل والولايات المتحدة كانتا المستفيدين من توتر العلاقة بين القاهرة وطهران، لان اسرائيل لا يمكن ان تهنأ بمحاولات التقارب بين البلدين لانه يعني خللا في منظومة القوي الاقليمية.
 
بينما شكك فهمي هويدي، الكاتب الصحفي، الخبير في الشئون الايرانية، في امكانية حدوث تقارب بين القاهرة وطهران، لان قرار التقارب لا تملكه القاهرة وحدها نظرا لوجود لاعبين اساسيين في هذا الملف وهما الولايات المتحدة واسرائيل اللذان يقفان ضد حدوث اي تقارب بين القاهرة وطهران لانه سوف يضر بمصالحهما في المنطقة، مشيرا الي ان هذه التحركات تأخذ منحي اقتصاديا وتسيطر عليها لغة البيزنس، ومن الصعب ان ينعكس ذلك سريعا علي الموقف السياسي المتوتر بين البلدين.
 
واضاف »هويدي« ان هذه الزيارات المتبادلة من شأنها تهدئ الاجواء بين البلدين ولكنها لا توحي بحدوث تقارب علي ارض الواقع، لاسيما ان الازمة ليست في طهران وانما في »القاهرة« التي لا تقوي علي السير ضد التيار الامريكي ـ الاسرائيلي الذي يضغط بشدة لمنعها من اي تقارب مع طهران.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة