كتبت مها أبوودن أصدرت مصلحة الضرائب المصرية تعليمات مفاجئة بخضوع نشاط الاستثمار العقارى لضريبة التصرفات العقارية التى بواقع 2.5%، كما تخضع لها أنشطة تقسيم الأراضى للتصرف فيها أو البناء عليها. ونصت التعليمات التى حصلت "المال" على نسخة منها على الآتى: تُفرض ضريبة بسعر 2.5% وبغير أى تخفيض على

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

أحمد علي استحوذ البنك التجاري الدولي CIB على 82.6% من قيمة التداول على أسهم القطاع البنكي بجلسة اليوم -الثلاثاء- والبالغة 88.525 مليون جنيه، اذ بلغت قيمة التداول على سهم CIB نحو 73.192 مليون جنيه عبر التعامل على 888.301 الف سهم من خلال 673 عملية. وجاءت بنك التعمير و الاسكان في المرتبة الثانية من

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

 المال - خاص ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية، اليوم الثلاثاء -18/9/2018- بنسبة 0.2%، ويوضح الجدول التالي أسعار الأسهم: إسم القطاع إسم الورقة المالية نسبة

أحمد الدسوقى ننشر أسعار الدولار الآن فى منتصف تعاملات ، اليوم الثلاثاء 18-9-2018 ، حيث واصل سعر العملة الأمريكية استقراره فى مجموعة من أكبر البنوك المحلية. سعر الدولار فى مصر الآن بالبنك المركزى  17.84 جنيه للشراء   17.97 جنيه للبيع   سعر الدولار الآن بالبنك الأهلى المصر

اقتصاد وأسواق

دراسة تكشف قصوراً‮ ‬في تطبيق التكنولوجيا بمصانع الأجهزة الكهربائية


حسام الزرقاني ـ نادية صابر
 
كشفت دراسة اقتصادية حديثة عن وجود قصور في تطبيق النظم الحديثة في تكنولوجيا الإنتاج بالمصانع العاملة في تصنيع الأجهزة الكهربائية بمدينة العاشر من رمضان، بما يجعلها تقف عائقاً أمام الوصول لأهدافها في تطوير وتحديث الصناعة في هذا المجال.

 
 
محرم هلال  
وذكرت الدراسة التي أعدتها الباحثة »هبة حسن وفا«، لنيل درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة قناة السويس، أن نظم التصنيع في مصر لا تهتم بتحديث جميع المراحل، ومواكبة التكنولوجيا المعاصرة في القطاعات الصناعية المختلفة، ولا تهتم أيضاً بأنشطة البحوث والتطوير.
 
وأرجعت الدراسة القصور في تطبيق النظم الحديثة لعدم توافر موارد بشرية متخصصة في مجال تطبيق النظم الحديثة في تكنولوجيا الإنتاج وارتفاع الاستثمارات المالية اللازمة لتطبيق النظم الحديثة في تكنولوجيا الإنتاج، وصعوبة توفير الاستثمارات المالية الضخمة اللازمة.
 
وأكدت الدراسة التي طبقت علي أكبر 10 مصانع للأجهزة الكهربائية بمدينة العاشر من رمضان الصناعية، وهي شركات: كريازي والسويدي للكابلات وتريدكو الصياد وايديال والسكا وترين للتكييف وميراكو وأولمبيك، أن انخفاض حجم الميزانية المخصصة لتدريب وتطوير الموارد البشرية، تسبب في قصور تطبيق النظم الحديثة.
 
وقالت الدراسة إن إدارات الشركات اعتقدت أن نظم الإنتاج الحالية كافية لمواجهة متطلبات السوق والميزانية المخصصة للبحوث والتطوير محددة، ولا يمكن زيادتها في ظل إمكانيات الشركات الحالية. واثبتت الدراسة افتقار نظم المعلومات الإدارية بالشركات إلي الدقة والحداثة.
 
وأوصت الدراسة بضرورة اطلاع صناعة الأجهزة الكهربائية علي مختلف أساليب التقنية الحديثة في مجال تكنولوجيا الإنتاج والاهتمام بالتطوير الفني والبشري وإعادة النظر في السياسات والاستراتيجيات المرتبطة بالعنصرر البشري من خلال خطة تدريب وتنمية تعكس متطلبات التشغيل الفعال، وإنشاء وحدات مخصصة لتطوير وتنمية البحوث في الشركات، وتخصيص قدر من الاستثمارات المالية لمجالات البحوث والتطوير. وفي هذا الصدد، قال ناصر بيان، الأمين العام للاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين، عضو جمعية مستثمري العاشر من رمضان، إن استثمارات العاشر من رمضان، تعاني من نقص العمالة المدربة علي أحدث النظم التكنولوجية، ومشكلة التدريب تعد أهم مشاكل المناطق الصناعية داخل مصر، الأمر الذي يتطلب السعي بجدية وبالتعاون مع جمعية مستثمري العاشر من رمضان والاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين من أجل إنشاء وحدة جديدة لـ»مبارك كول« في مدينة العاشر من رمضان.
 
وأوضح أن مصانع الأجهزة الكهربائية، التي تعتمد فقط علي تجميع الخامات لهذه الأجهزة، تفتقر إلي تكنولوجيا حقيقية للتصنيع للمنتج كاملاً، بعكس الصناعات البلاستيكية التي تجد كل الدعم والمساندة التصديرية التي تمكنها من تطوير نفسها واللحاق بالنظم التكنولوجية الحديثة، مشيراً إلي أن مشكلة نقص العمالة المدربة، تعد مشكلة أساسية تواجهها جميع المصانع بالمدن والمناطق الصناعية في مختلف محافظات مصر. وأشار محرم هلال، رئيس جمعية مستثمري العاشر من رمضان، إلي أن القصور في تطبيق النظم الحديثة لا يرتبط فقط بمصانع الأجهزة الكهربائية بمدينة العاشر من رمضان، بل إن الأمر يتعدي ذلك إلي العديد من الصناعات الأخري، فنظم التصنيع في مصر لا تهتم في الغالب بتحديث جميع مراحل التصنيع ولا بأنشطة البحوث والتطوير، ولا حتي بتدريب العمالة علي النحو المطلوب!!
 
وشدد علي أهمية التوسع في مشروع »مبارك كول« وإنشاء مجمعات التعليم التكنولوجي من أجل توفير عمالة ماهرة لمختلف التخصصات الصناعية، وليس فقط الصناعات المرتبطة بالأجهزة الكهربائية.
 
ويؤكد المهندس محمد شندويلي، نائب رئيس الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين، ضرورة مواكبة التطور التكنولوجي الموجود في العالم، وإنشاء وحدة لـ»مبارك كول« ومجمع للتعليم التكنولوجي في كل منطقة صناعية أو مدينة من المدن الجديدة، بهدف علاج مشكلات نقص العمالة الماهرة، وتطبيق النظم الحديثة في الإنتاج، وتفعيل العلاقة التبادلية في نهاية المطاف بين مؤسسات الإنتاج والتعليم في جميع مراحله.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة