متابعات استعرض فيديو تشويقي لقطات لهاتف هواوي من نوع "ميت 20"، والذي سيمثل عند إطلاقه المرتقب في أكتوبر المقبل، تهديدا للهواتف الجديدة التي كشفت عنها شركة أبل هذا الشهر. ووفق ما نقله سكاي نيوز عربية عبر موقعه الإلكتروني، عم "ميت 20" أسرع معالج هواتف في العالم ثماني النوى "كيرين 980"، هذا إلى جانب

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

- نعيم توصي بشراء السهم.. وتتوقع ارتفاعه بنسبة 156% أسماء السيد توقع بنك الاستثمار "نعيم"، أن تتعرض ربحية شركة "جنوب الوادي للأسمنت" لضغوط بالربع الثالث من العام الجاري، في ضوء الزيادة الأخيرة في تكاليف الطاقة، إلى جانب المعروض والجديد عن مصنع الأسمنت، الذى أطلقته القوات المسلحة بطاقة إنتاجية 12 م

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

شريف عيسى تستعد الهندسية للسيارات SMG، وكلاء سيارات بورش فى مصر، طراز 911 GT2 RS للمرة الأولى فى مصر خلال فاعليات الدورة الخامسة والعشرين من معرض القاهرة الدولى للسيارات "أوتوماك - فورميلا"، والمقرر انطلاق فاعلياته فى الفترة من ٢٦ وحتى ٣٠ سبتمبر الجارى. وقدمت العلامة التجارية 911 GT2 RS للمرة اﻷول

متابعات أعلنت الجمعية العمومية لنواب ومستشاري محكمة النقض برئاسة المستشار مجدي أبوالعلا، رئيس مجلس القضاء الأعلى، شجب ورفض البيان الصادر عن ميشيل باشليه، مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بخصوص الأحكام الصادرة من محكمة جنايات القاهرة بشأن قضية «غرفة عمليات رابعة» في الثامن من الشهر ال

سيـــاســة

اللجنة العليا للانتخابات تقرر إدراج مرشحين‮.. ‬ومديريات الأمن ترفض


مجاهد مليجي
 
بمجرد إعلان الكشوف النهائية للمرشحين في الانتخابات تعالت أصوات العديد ممن لم يتمكنوا من تقديم أوراقهم إلي لجان الانتخابات بمحافظات الإسكندرية، و6 أكتوبر، وسوهاج، والغربية، والشرقية، والبحيرة التي تم شطب أكبر عدد من مرشحي المعارضة والمستقلين بها، لاسيما مرشحي الإخوان- الأصليين والاحتياطيين، حتي أن 5 من نواب الجماعة الحاليين بالبرلمان لم يتمكنوا رغم حصولهم علي أحكام قضائية من إدراج اسمائهم، الأمر الذي يضع اللجنة العليا في مأزق، حيث أوصت اللجنة بإدراج أسماء عدد من المرشحين، فيما رفضت مديريات الأمن التنفيذ بحجة وجود موانع قانونية ضد هذه الأحكام، الأمر الذي يفوت الفرصة علي المرشحين.

 
 
حمدى حسن 
وتعليقاً علي هذه المشكلة يري اللواء رفعت أبوالقمصان، مدير الإدارة العامة للانتخابات بوزارة الداخلية، أن وزارة الداخلية تلتزم بما تقرره اللجنة العليا للانتخابات بإدراج بعض الأسماء التي حصل أصحابها علي أحكام نهائية، مشيراً إلي أن المسموح بإدراج أسمائهم وحصلوا علي أحكام نهائية لم تستشكل وزارة الداخلية عليها، إذ لا يوجد أي مبرر لرفض تنفيذ بعض الأحكام.
 
وأكد المستشار سامح الكاشف، المتحدث باسم اللجنة العليا للانتخابات، أن اللجنة العليا هي صاحبة القرار في تنفيذ جميع الأحكام القضائية واجبة النفاذ، بشأن إدراج أسماء بعض راغبي الترشيح لعضوية مجلس الشعب لقوائم المرشحين، وعرض تلك الأحكام علي اللجان المختصة للبت فيها فوراً.
 
وقال إن اللجنة العليا للانتخابات أعلنت في بيان لها أمس الأول، أنها أعطت توجيهاتها لتنفيذ هذه الأحكام علي الفور وذلك في حال عدم وجود موانع قانونية تحول دون تنفيذها، وذلك استناداً إلي قانون تنظيم مباشرة الحقوق السياسية وقانون مجلس الشعب وتعديلاتهما، وذلك بعد صدور أحكام القضاء الإداري بمجلس الدولة علي مستوي الجمهورية بقبول الطعون المقدمة من بعض راغبي الترشيح علي عدم قبول طلبات ترشيحهم لعضوية مجلس الشعب.
 
واتهم حمدي حسن، النائب الإخواني بالإسكندرية، اللجنة العليا للانتخابات بخداع الشعب المصري من خلال إعلان بيانات غير حقيقية، وعدم الالتزام بتطبيق أحكام القضاء بإدراج أسماء المرشحين المعارضين الذين كانوا نواباً حاليين في مجلس الشعب عن الدائرة نفسها، كما أن اللجنة لم تدرج أي من أسمائهم بالرغم من حصولهم علي أحكام قضائية مماثلة في الإسكندرية وخارجها.
 
وقال إن اللجنة مغلولة اليد وغير مستقلة ولا يمكنها أن تدرج أي مرشح ترفضه وزارة الداخلية التي تعتبر صاحبة القرار النهائي في تسجيل أسماء المرشحين، بينما تكتفي اللجنة بمناشدة مديريات الأمن الاستجابة لطلبها بإدراج الحاصلين علي أحكام قضائية، مشيراً إلي أن الداخلية تتزرع بأن الأحكام التي حصل عليها مرشحو المعارضة عموماً والإخوان خصوصاً، غير نهائية حيث تم الطعن عليها من قبل الوزارة، بالرغم من أن المحاكم المطعون أمامها غير مختصة، وذلك لتفويت الفرصة علي مرشحي الإخوان.
 
واستشهد بما حدث في الإسكندرية، حيث لم تدرج أسماء أي ممن شطبوا رغم أنهم نواب بهذه الدوائر، مشيراً إلي سوابق الداخلية في الإسكندرية وتحديداً دائرة الرمل عام 2000 إذ تم تجميد الدائرة بعد فوز الإخوان ما يعكس أن وزارة الداخلية هي صاحبة القرار النهائي وليست اللجنة العليا.
 
وأكد سيد نزيلي، مسئول الإخوان بالجيزة، أن هناك العديد من المرشحين الإخوان لم تدرج أسماؤهم رغم حصولهم علي أحكام نهائية، مشيراً إلي أن حكومة الحزب الوطني الحالية لا تؤمن بالديمقراطية ولن تجري انتخابات نزيهة.
 
ويقول الدكتور جهاد عودة، أستاذ العلوم السياسية، إن الإساءة للجنة العليا للانتخابات تمثل نوعاً من الخلط بين السياسة والقانون، لأن هناك مواعيد محددة لتقديم الأوراق، مدللاً علي ذلك برفض اللجنة العليا فتح الدائرة التي توفي فيها القطب الوطني كمال الشاذلي، وأيضاً عدد من مرشحي الوطني الذين تأخروا في الحصول علي أحكام قضائية، فهناك صرامة في تنفيذ القانون علي الجميع، وعليهم أن يقاضوا الداخلية ويطالبوا بتعويضهم، حيث لا يمكن تغيير الإجراءات لإرضاء حفنة من المرشحين.
 
وأضاف أن الإخوان يجيدون تلك اللعبة وهي خلط السياسي بالديني بالقانوني، وذلك للتشكيك في نزاهة الانتخابات، ولكن اللجنة العليا سوف تتعامل بصرامة مع تلك الألاعيب المكشوفة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة