أسماء السيد  تنشر "المال"، أسعار الـ5 أسهم الأكثر تراجعًا بختام تعاملات جلسة، اليوم الثلاثاء -18 سبتمبر 2018. وتصدر ترتيب الأسهم المتراجعة شركة "الإسكندرية لأسمنت بورتلاند" بسعر 5.45 جنيه، وسجل سهم العبور للاستثمار العقاري سعر 6.35 جنيه، إضافة إلى سهم وادي كوم امبو لاستصلاح الاراضي بسعر 11.77

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

يتناول هذا المقال - على جزئين - أهمية الدور الذى من الممكن أن يلعبه التأمين الإجبارى على السيارات فى رفع مستويات الأمان على الطرق المصرية، وتاريخيا فقد لعب التأمين الإجبارى على السيارات دوراًهاما فى توفير قدر من الحماية الاجتماعية وضمان التعويض للمتضررين من حوادث السيارات وبالأخص حالات الوفاة والإصا

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

السيسي ناقش الإجراءات المتخذة لزيادة الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية الرئيس يشدد على توفير السلع وتلبية احتياجات المواطنين  المال- خاص اجتمع الرئيس، عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور، مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ومحافظ البنك المركز

سمر السيد: أعلنت وزارة الخارجية -منذ يومين- عن نتائج اللقاء الذي جمع بين الوزير سامح شكري وأمين عام منظمة مجموعة الدول الثماني النامية "D8" كوجعفر كوشاري، لبحث سبل الدفع بأطر التعاون الثنائي في شتى المجالات وتعزيز التعاون الاقتصادي بين الدول الأعضاء بالمنظمة، وناقشا أهم القضايا المطروحة فيها، تمهي

بورصة وشركات

‮»‬الاستثمار الزراعي الأفريقي‮« ‬يخطف الضوء من أوروبا وأمريگا اللاتينية


ناقشت إحدي الجلسات المصغرة في اليوم الثاني لفاعليات مؤتمر »سوبر ريترن« للاستثمار المباشر ورأس المال المخاطر بالدول الافريقية، العديد من المحاور الخاصة بمدي جاذبية الاستثمار بالقطاع الزراعي والصناعات الغذائية بالقارة الافريقية، مقارنة بأسواق امريكا اللاتينية ووسط وشرق اوروبا.
 
و شارك بالجلسة نيل كرودر، الرئيس التنفيذي لشركة »chyton capital « ووسيم خان العضو المنتدب، رئيس قطاع الاستثمارات المباشرة بمؤسسة »SILK INVEST « ، بالاضافة الي توم ادلام، الرئيس التنفيذي لمؤسسة »AFRICAN AGRICULTURAL « القابضة، فيما أدار المناقشات ميكل كايمكليوتس، رئيس قطاع الاستثمار بشركة »Quantum « لادارة الثروات.
 
وأكد المشاركون بالجلسة توافر العديد من المقومات الجاذبة للاستثمار الزراعي والصناعات والخدمات المكملة له بالقارة الافريقية، خلال الفترة الراهنة، مقارنة بالدول المناظرة، خاصة بالدول التي سعت حكوماتها مؤخرا لتوفير المناخ الاستثماري الملائم لجذب الاستثمارات.

 
واشاد الخبراء بجدوي الاستثمار في عدد من القطاعات الحيوية بمنظومة الاستثمار الزراعي، وفي مقدمتها الصناعات الغذائية، ومدخلات الزراعة ذات الخصائص المتميزة، بالاضافة الي انشطة التخزين والتبريد والخدمات اللوجيستية، واخيرا الانتاج البروتيني، خاصة علي صعيد الاستثمار بالثروة السمكية والداجنة، والتي رهنها البعض بمدي التزام حكومات الدول الافريقية بانتهاج برامج اصلاح جدية لتهيئة المناخ الاستثماري لجذب صناديق الاستثمار المباشرة.

 
وحدد المشاركون قائمة مختصرة تتضمن أبرز التحديات التي تواجه الاستثمار الزراعي والصناعات الغذائية، والانشطة المكملة لهما، في ضعف البنية التحتية بالعديد من هذه الدول، علاوة علي الندرة النسبية للمياه، والادارة المؤهلة لادارة هذه الاستثمارات في ظل انخفاض مستوي المعيشة بافريقيا، وأخيرا ضعف الخدمات اللوجيستية بهذه الدول، مما يزيد من حجم مخاطر الاستثمار بافريقيا رغم ارتفاع جدواه.

 
واوضح كايمكليوتس ان خلفيته الاستثمارية بقطاع الخدمات المالية دعمت قدرته علي متابعة العديد من الاستثمارات الزراعية، الا ان هذه المتابعة ليست كافية الحكم علي مدي جاذبية الاستثمار بالاسواق الافريقية، مما يتطلب التعرف علي خبرات المشاركين تباعاً بالسوق الافريقية، تمهيدا لمناقشة الفرص والتحديات التي يواجهها الاستثمار الزراعي بالقارة السمراء.

 
وقال وسيم خان، ان ارتفاع جدوي الاستثمار بالقطاع الغذائي، دفع شركته مؤخرا لتأسيس صندوق اقليمي للاستثمار المباشر بهذا القطاع بالدول الافريقية، خاصة باسواق نيجيريا والمغرب ومصر وغانا، الا ان السياسة الاستثمارية لهذا الصندوق ترتكز علي تمويل الصناعات الغذائية وعدم الانخراط في مراحل الزراعة نفسها.

 
ومن جهته اوضح نيل كرودر ان شركة » chyton capital « شرعت مؤخرا في اختراق قطاع الاستثمار الزراعي بعدد من الدول الافريقية بعد دراستها طبيعة ومناخ الاستثمار بهذه الدول، لوضع نموذج خاص يتلاءم مع السمات الخاصة بالاستثمار في الدول الافريقية، والتي بدأت تثمر العديد من الايجابيات التي ترجح جدوي هذا التوجه.

 
وبدوره قال توم ادلام، ان شركته لديها تاريخ طويل نسبيا في الاستثمار بالقارة الافريقية في مجال الزراعة والانشطة المتعلقة بها، حيث بدأت نشاطها خلال عام 2005 ، ونجحت بالفعل في اتمام حوالي20  صفقة بالاسواق الافريقية، فيما تم التخارج من اربعة استثمارات فقط حتي الان، مشيرا الي ارتفاع العوائد التي تم تحقيقها جراء هذا الاستثمار.

 
وبادر ميكل كايمكليوتس مدير الجلسة، بطرح حزمة من التساؤلات حول اوجه الاختلاف بين المقومات الطبيعية والاستثمارية للدول الافريقية، مقارنة بنظيرتها بدول امريكا اللاتينية ووسط وشرق اوروبا.

 
وقال »كرودر« ان الجاذبية الاستثمارية للقطاع الزراعي بالقارة الافريقية تفوق بنسبة كبيرة الاستثمار بالدول الاوروبية، مشيرا الي ان شركته قامت بالفعل بتأسيس صندوق لاقتناص الفرص المواتية بهذا القطاع بمنطقة وسط اوروبا، الا ان ادارة هذا الصندوق واجهت العديد من الصعوبات، خاصة فيما يتعلق بالشركات ذاتها، في حين لم تواجه الشركة أي من هذه الصعوبات باستثماراتها الراهنة بالسوق الزامبية والتي بدأت منذ اكثر من عام.

 
واضاف »كرودر« انه علي الرغم من الجدوي الاستثمارية التي لمستها شركته بالعديد من الفرص الاستثمارية المواتية بافريقيا، فإن المشكلة الرئيسية التي واجهتها تمثلت في صعوبة اقناع المستثمرين المساهمين بالصندوق بجدوي هذا التوجه.

 
وفيما يتعلق بفرص التوسعات بالقارة الافريقية، اوضح توم ادلام ان شركته تركز حاليا علي منطقة شرق افريقيا فقط، نطرا لصعوبة دفع الشركات صغيرة ومتوسطة الحجم لانتهاج بعد اقليميا بصورته الواسعة، حيث ان مؤسسة »AFRICAN AGRICULTURAL « تركز عادة علي الاستثمار في عدد من الدول المجاورة لها، دون التطرق لباقي دول افريقيا.

 
واشار الي ان الاستثمار الفعلي بهذه الاسواق اثبت بصورة عملية توافر الفرص الاستثمارية الجاذبية، حيث ان الفجوة الراهنة بين واقع الاستثمار وما يجب ان يكون، من السهل جدا تقليصها عبر ضخ بعض الاستثمارات المالية المدعمة بالخبرة اللازمة لادارة هذه الاستثمارات، خاصة ان الاستثمارات بمجال الزراعة المتخصصة قادرة علي احداث فارق كبير في معدل العائد من هذا الاستثمار.

 
وطرح مدير الجلسة سؤالا جديدا حول المشكلات التي تواجهها الاستثمارات الموجهة للقطاع الزراعي، فيما يتعلق بصعوبة الحصول علي الاراضي او محددات الاستثمار بها، واكد نيل كرودر ان المشكلات التي واجهتها شركته بالاستثمارات الافريقية لم تتضمن عنصر الارض مطلقا، في ظل الانخفاض النسبي لسعر الاراضي الزراعية بالدول الافريقية مقارنة بالدول الاوروبية وامريكا اللاتينية، حيث تبلغ قيمة الاراضي الزراعية في دول منطقة شرق ووسط اوروبا ضعف قيمة الاراضي الافريقية.

 
واضاف ان التحديات التي تواجه الاستثمار الزراعي بافريقيا هي نقص المياه الخاصة بالاستصلاح وزراعة المساحات الشاسعة من الاراضي وندرة الادارة المحترفة المؤهلة للتواجد بجوار هذه الاستثمارات في ظل انخفاض مستوي المعيشة بهذه الدول، وضعف البنية التحتية بالعديد من الاسواق بما يعوق عددا كبيرا من الانشطة اللازمة لدورة الزراعة.

 
وحول فرص الاستثمار المواتية بقطاع الصناعات الغذائية، اوضح وسيم خان ان هناك حركة تغير واضحة في النمط الاستهلاكي للطبقة المتوسطة بالعديد من الاسواق الافريقية، والتي بدأت البحث عن خصائص محددة بجودة هذه السلع، حيث بدأ الاهتمام بنوعيات السلع الزراعية العضوية، وكذلك الاطعمة الخالية من السعرات الحرارية وغيرها، مما يؤكد ارتفاع القدرة الاستهلاكية بهذه الاسواق في ظل الارتفاع الكبير في حجم التعداد السكاني لاغلب الدول الافريقية.

 
ودلل خان علي وجهة نظره السابقة بالزيادة المطردة في عدد السوبر ماركت بالدول الافريقية، والتي تعد مؤشرا علي ارتفاع القدرة علي الاختيار بين المنتجات المتعددة وبالتالي فتح افاق جديدة للمنافسة علي القوي الاستهلاكية بهذه الاسواق.

 
و اكد خان ان المشكلة الرئيسية التي تواجه الاستثمار بالقطاع الغذائي بالدول الافريقية تتمثل في ان اغلب هذه الشركات تنتمي الي قطاع الشركات العائلية، والذين تغلب عليهم الثقافة المتحفظة في التعامل مع مؤسسات الاستثمار المباشر، مما يدفع المستثمرين الي العمل علي تطوير هذه الثقافة، وتعريفهم باهمية مشاركة هذه المؤسسات لوضع وتنفيذ خطط طموحة للتوسعات سواء علي المستوي المحلي او الاقليمي.

 
 ومن جهته اشار توم ادلام ان السوبر ماركت شهد بالفعل تطورا ملحوظا خلال الفترة الاخيرة الذي بدأ في التحول الي الاطار المؤسسي، مما يدعم بدوره فرص الاستثمار في بعض الانشطة التكميلية مثل التوزيع، الي جانب ارتفاع الجدوي الاستثمارية في مجال المدخلات الزراعية المتخصصة، مثل البذور عالية الجودة، او السماد ذي الخصائص العضوية وغيرهما من المنتجات التي باتت تتمتع بسوق واسعة داخل العديد من دول افريقيا.

 
واشار وسيم خان الي ان الاحصائيات الاخيرة للبنك الدولي اثبتت ان الارض الزراعية بافريقيا تدر حوالي30  كيلو بالهيكتار الواحد، في حين ان اراضي قارة امريكا الجنوبية تدر170  كيلو بالهيكتار، وذلك نتيجة انخفاض عدد المزارع المميكنة بهذه الدول مقارنة بامريكا اللاتينية واوروبا، وبالتالي فان تطوير المساحات الشاسعة المتوافرة بافريقيا بالميكنة قادر علي مضاعفة حجم الانتاج.

 
واضاف ان من التحديات التي تواجه الزراعة الافريقية ايضا ضعف الخدمات اللوجيستية خاصة علي صعيد النقل والتخزين، حيث ان%40  تقريبا من حجم المحصول يصاب بالتلف نتيجة عدم توافر وسائل نقل وتخزين متخصصة لذلك.

 
ومن ناحية اخري لفت توم الي ان هناك قصوراً واضحاً في حجم الانتاج البروتيني خاصة فيما يتعلق بتنمية الثروة السمكية والداجنة، كما ان الاستثمار الزراعي لا يزال غير قادر علي توفير حجم الغذاء المطلوب، مما يؤكد تعدد الفرص الاستثمارية المتاحة بالاسواق الافريقية، كما ان التوقيت الراهن يعد الانسب لاختراق هذه النوعية من الاستثمارات.

 
واكد المسئولون الثلاثة المشاركون بالجلسة اهمية الدور الذي تلعبه حكومات الدول الافريقية في جذب الاستثمارات الاجنبية المباشرة، عبر تهيئة المناخ الاستثماري والبنية التحتية لتذليل العقباب التي تواجهها هذ الاستثمارات، وبالتالي تخفيض المخاطر المتعلقة بالاستثمار بالقارة السمراء، مؤكدين ارتفاع جاذبية الاسواق التي بدأت حكوماتها بالفعل في انتهاج برامج اصلاح جدية مقارنة بباقي الدول الافريقية، علي الرغم من تمتع الاخيرة بالمقومات الطبيعية التي تؤهلها لجذب الاستثمارات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة