أحمد صبرى تصدر هاشتاج "أغلى من الياقوت" المركز الثانى على موقع التدوينات المصغرة تويتر، بعد إطلاق الفنان أحمد مكى كليبه الجديد بهذا الاسم على قناته على اليوتيوب، كما حصل هاشتاج "أحمد مكى" المركز الرابع. وﻃﺮﺡ ﻣﻜﻰ ﻓﻴﺪﻳﻮ ﻛﻠﻴﺐ ﺃﻏﻨﻴﺘﻪ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ "ﺃﻏﻠﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﻴﺎﻗﻮﺕ"، ﻋﻠﻰ ﻣﻮﻗﻊ ﺍﻟﻔﻴﺪﻳﻮﻫﺎﺕ ﺍﻟﺸﻬﻴﺮ "ﻳﻮﺗﻴﻮﺏ"،

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

عمر سالم شهدت أسعار الذهب، اليوم الثلاثاء، ارتفاعًا بنهاية تعاملات اليوم، على خلفية صعود أسعار المعدن الأصفر فى البورصة العالمية.   وسجل عيار 21 الأكثر انتشارًا 604 جنيهات للجرام، بدلًا من 603 جنيهات، أمس، بعد تراجعه لمدة يومين. فيما سجل عيار 18 نحو 518 جنيهًا، وعيار

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

رحاب صبحى  أعلن محمود كامل عضو رئيس اللجنة الثقافية بنقابة الصحفيين ، أن بلغ عدد المتقدمين لمسابقة التفوق الصحفي 2018 منذ فتح باب التقدم لها قبل أسبوعين حتى أمس الاثنين 113 عملا. وأكد كامل أن مسابقة التفوق الصحفي من بين الـ113 عملا 21 عملا في فرع التحقيق الصحفي و18 عملا في فرع الحوار الصحفي و

مصطفى طلعت حددت وحدة أبحاث بنك الاستثمار "نعيم"، القيمة العادلة لسهم شركة جنوب الوادي للأسمنت عند 7.4 جنيه، مع توصية بالشراء، في الوقت الذي يتداول فيه السهم بالبورصة بالقرب من 2.9 جنيه. جاء ذلك في ورقة بحثية من النعيم، للتعليق على نتائج أعمال الشركة عن الربع الثاني من العام الجاري، والتي كشفت تراج

بورصة وشركات

المساهمون يفضلون تقليص فترات الاستثمار فيهاطول أجل صناديق الملكية الخاصة يزيد مخاطر تعرضها لتقلبات الأسواق


محمد فضل
 
تتوقف جاذبية المساهمة في صناديق الملكية الخاصة، علي مجموعة من العوامل، في مقدمتها العائد علي الاستثمار ومعدل المخاطر المترتبة عليها، بالاضافة إلي اجل الصندوق نظرا لمرور اقتصادات العالم بدورات مختلفة مما يدفع المستثمرين إلي تفضيل تقليص فترة الاستثمار إلي اقل مدة ممكنة مع الحفاظ علي تحقيق عوائد جيدة الا ان هناك سياسات استثمارية مختلفة تتعلق باجل صناديق الاستثمار المباشر، طرحتها شركة »فيفارس مشرق«، التي ترتكز علي وصول عمر الصندوق إلي 10 سنوات.

 
ويأتي طول اجل الصناديق التي تطرحها »فيفارس مشرق« من منطلق ملاءمة طبيعة الاستثمار في المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتي تحتاج لحوالي 5 سنوات للوصول إلي مرتبة التطور المرجوة واضفاء الطابع المؤسسي علي طبيعة عملها، علي ان تستهدف الشركة الابقاء علي هذه الاستثمارات لفترة زمنية اخري لدعم استقرار هذه الشركات وتهيئتها لاجراءات التخارج دون ان يتعرض استقرارها لاي هزة.
 
وانقسمت آراء خبراء الاستثمار المباشر إلي تيارين، حيث يري التيار الاول ملاءمة فترة الـ10 سنوات لطبيعة صناديق الملكية الخاصة حيث يتم ضخ استثمارات في عدة شركات خلال السنوات الخمس الاولي من عمر الصندوق علي ان يتم التخارج تابعاً منها، خاصة ان الاستثمار في الشركات الصغيرة والمتوسطة يتطلب بحث الكثير من الفرص مقارنة بالاستثمار في القطاعات الاخري نظرا لانخفاض قيمة المساهمة في الشركة الواحدة.
 
وأكد الفريق الثاني طول أجل الصندوق حيث يتراوح متوسط عمر صناديق الملكية الخاصة في حدود 5 أو 7 سنوات، حتي ان صناديق اعادة الهيكلة يصل اجلها غالباً إلي 8 سنوات فقط، مشيرين إلي أن طول هذه الفترة من الممكن ان تؤثر علي جاذبية المساهمة في الصندوق خاصة من جانب المستثمرين في الشرق الاوسط نظرا لمرور اقتصادات العالم بدورات مختلفة بين نمو وازدهار وركود وازمات مالية. في هذا السياق اعتبر شريف سامي العضو المنتدب بشركة مصر المالية للاستثمارات وصول اجل صناديق الاستثمار المباشر إلي 10 سنوات امرا طبيعيا ومتداولاً بين الشريحة الكبري من نوعية هذه الصناديق طالما ان المدة المحددة للاستثمار في المشروع الواحد لا تتجاوز خمس سنوات، علي ان يتم بحث افضل فرص التخارج في السنوات المتبقية ليقتصر عمر مساهمته في المشروع علي فترة تتراوح بين 5 و7 سنوات وفقا لحالة كل شركة علي حدة.

 
وقال إن أسلوب تجميع أموال الصندوق يتناسب مع طول اجله حيث تستند إلي تقدم المساهمين في الصندوق بالتزام يقضي بتوريد حصة من مساهمتهم تباعاً علي فترات زمنية متتالية طبقا لاحتياجات مديري الصندوق والتي تحددها الفرص الاستثمارية المتوافرة وحجمها، مما يعني عدم تجميع حصيلة المساهمة دفعة واحدة وبقاءها طول عمر الصندوق.

 
واستبعد احجام المستثمرين عن المساهمة في راسمال صناديق الاستثمار المباشر التي يصل اجلها الزمني إلي 10 سنوات نظرا لعدم وجود فوارق جوهرية بين هذه المدة او اقتصارها علي 7 سنوات فقط او اكثر بثلاث سنوات، طالما سيحقق عوائد فعلية تتراوح بين 15 أو %20 علي رأسمال الصندوق كمتوسط لعوائد صناديق الاستثمار المباشر في الأسواق العربية.

 
وأكد العضو المنتدب بشركة مصر المالية للاستثمارات ان طبيعة الاستثمار في قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مختلف اسواق العالم، سيكون ذات طبيعة خاصة ويتطلب مزيداً من الجهد حيث يدور متوسط حجم المساهمة في الشركة الواحدة بين 5 و10 ملايين جنيه، بينما تتخطي في صناديق الملكية الخاصة الاخري حاجز 50 مليون جنيه، مما يعني زيادة عدد الشركات المستهدفة علي الحد الطبيعي في الصناديق الاخري.

 
وأشار إلي أن هذه الوضعية تتطلب مدي زمنياً اطول لتوظيف اجمالي رأسمال الصندوق في العديد من المشروعات، بالاضافة إلي استغراق وقت اكبر عند التخارج من مشروعات متعددة وليس عدداً قليلاً من الشركات.

 
ويري هاني السنباطي، رئيس مجلس إدارة شركة سواري للإستثمار المباشر، أنه من الممكن ان يرتفع اجل صندوق الاستثمار المباشر إلي 10 سنوات حيث ترتكز استراتيجيته الاستثمارية علي سداد المستثمرين حصصهم في الصندوق خلال السنوات الخمس الاولي من عمر الصندوق، علي ان يتم الاستحواذ علي حصص في شركات علي مراحل زمنية مختلفة ثم التخارج منها تباعا بحيث تصل مدة الاستثمار إلي 5 سنوات تقريبا.

 
واكد ان طبيعة التخارج من الشركات حاليا تتسم بالصعوبة بسبب الازمة المالية العالمية مقارنة بعام 2007 نظرا لتاثر معدلات نمو الشركات سلبا في مختلف القطاعات مما قلل من حجم الارباح الرأسمالية المستهدفة من جانب وانخفاض عروض الاستحواذ التي تعد إحدي آليات التخارج من الشركات لحين وضوح الرؤية بشان الازمة العالمية.

 
ومن جانب آخر، يري هشام عبدالفتاح، العضو المنتدب بشركة هيلكة للاستثمار المباشر، أن بلوغ عمر صندوق الملكية الخاصة 10 سنوات يعد طويلاً للغاية مقارنة بمتوسط اجال هذه الصناديق التي تتراوح بين 5 و7 سنوات غالباً، حيث يخطط مدير الاستثمار إلي ضخ سيولة في مشروعات والاستثمار بها لفترة تصل إلي 4 سنوات علي ان يتم التخطيط لعملية التخارج في العام الخامس او السادس.

 
وقال إن صناديق اعادة الهيكلة يصل عمرها إلي 8 سنوات فقط وتساهم في شركات تواجه مشاكل متعددة علي اصعدة مختلفة سواء فيما يتعلق بالتعثر وعدم توافر سيولة كافية للتشغيل والانتاج او احتياج الشركات إلي ماكينات جديدة لدعم العملية الانتاجية في اطار خطة الاحلال والتجديد او معاناة بعض الشركات من اضطراب اداري وعدم وجود كفاءات كافية لادارة العمل وتحقيق اهداف الشركة.

 
 واشار إلي انه رغم صعوبة هذه النوعية من الاستثمار وتطلبها وقتاً كبيراً، فإنها تستغرق فترة تتراوح بين سنتين و4 سنوات لتصحيح مسار الشركة والتغلب علي مواطن الضعف علي ان يتم جني ثمار اعادة الهيكلة خلال المدة المتبقية والتي تصل إلي 4 سنوات، وتتضمن ايضا فترة التخارج.

 
وأشار إلي المخاطر التي تصاحب طول عمر صناديق الملكية الخاصة، التي تتمثل في الدورات الاقتصادية التي يمر بها مختلف اقتصادات العالم والقطاعات الاستثمارية المتنوعة، حيث تنتقل من مرحلة النمو إلي الذروة ثم تباطؤ معدلات نمو وتراجع معدلات العائد،وهو مايهدد معدلات العائد المستهدفة علي رأسمال الصندوق.
 
واكد ضرورة وجود حوافز اضافية للمساهمة في صناديق الملكية الخاصة التي يصل اجلها إلي 10 سنوات خاصة علي صعيد حجم العائد علي الاستثمارات مقارنة بصناديق الاستثمار المباشر الاخري التي يدور عمرها في حدود 5 أو 7 سنوات حيث لابد ان تتجاوز العوائد المستهدفة حاجز %25 لجذب المستثمرين.
 
ولفت إلي صعوبة جذب هذه النوعية من الصناديق لمستثمرين من الاسواق العربية طالما لا توجد ميزة اضافية الا انه اشار في الوقت نفسه إلي انها من الممكن ان تتلاءم مع المستثمرين في اوروبا والولايات المتحدة الامريكية نظرا لانخفاض معدل العائد علي الاوعية الاستثمارية الاخري مثل ودائع البنوك او السندات واذون الخزانة، بالاضافة إلي اسواق المال وان كانت تمثل اداة جذابة في السوق الامريكية حاليا.
 
وفي سياق متصل قال عمر بديوي مدير الاستثمار بالبنك العربي الافريقي انه من الصعب ان يودع المستثمرون في المنطقة اموالهم لفترة طويلة تصل إلي 10 سنوات في صندوق، خاصة ان سياسته الاستثمارية تعتمد علي طول الفترة المستغرقة في نمو الشركة الواحدة ودعم استقرارها تمهيدا للتخارج بصورة لا يتذبذب علي اثرها استقرار الشركة وهو مايعد فترة طويلة للغاية مقارنة بمتوسط الاستثمار في القطاعات الاخري.
 
واوضح ان مدة الاستثمار في الفرص المتنوعة تختلف حسب القطاع وظروف الشركة والمرحلة التي تمر بها سواء في بداية النمو او عندما تحقق معدلات نمو جيدة تتسم بالسرعة او عندما تتعرض الشركة لهزات واختناقات مالية او ادارية.
 
واستبعد مدير الاستثمار ببنك العربي الافريقي ان تكون طبيعة الاستثمار في قطاع المشروعات المتوسطة والصغيرة تتطلب فترات زمنية طويلة لكي تتحقق اهداف مدير الصندوق بتحقيق الاستقرار وتحولها إلي النظام المؤسسي وتسجيل معدلات نمو جيدة،حيث تتشابه مع متوسط المدة الاستثمارية المطلوبة في اغلب شرائح الاستثمار المباشر، في الوقت الذي يصل فيه اجل الاستثمار من خلال صناديق اعادة الهيكلة التي تستغرق مدة كبيرة تصل إلي 7 سنوات فقط.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة