ترامب يهاجم تشكيل لجنة التحقيق فى فضيحة التسريبات الروسية

الجمعة 19 مايو 2017 12:12 ص
ملياردير أمريكي 1

هاجم الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، تشكيل  اللجنة المستقلة التى ستقوم بالتحقيق فى فضيحة التسريبات الروسية. 
وقالت صحيفة إندبندنت البريطانية، التى أوردت النبأ، إن ترامب هاجم تعيين رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالى السابق جيمس كومى، للتحقيق فى المزاعم بوجود علاقات بين أعضاء حملته الانتخابية وروسيا. 
وكان ترامب قد أقال كومى من منصبه منذ أيام، وكعادته وبشكل غير رسمى كتب الرئيس الأمريكى تغريدة على موقع تويتر، واصفا اللجنة بأنها تفتقد الشرعية، وقال إنه حتى فى حالة الرئيس الأسبق بيل كلينتون، لم يتم قط اتخاذ مثل هذا الإجراء بتعيين لجنة خاصة. 
ووصف الغرض من تعيينها بأنه أكبر محاولة تصيد سياسى فى التاريخ الأمريكى. 
وأبدى الرئيس الأمريكى امتعاضه من اختيار جيمس كومى، وروبرت ميللر، على رأس اللجنة التى تتولى التحقيقات فى المزاعم الخاصة بتعاون حملة ترامب مع موسكو لتسوية انتخابات 2016 لصالحه.  
وجاء تعيين ميللر ليقود اللجنة بعد شهور من المطالبات باستقدام محقق مستقل، وحصل ميللر على تفويض بامتلاك سلطات مطلقة، ليتولى الكشف عن أى جرائم ومحاكمة أصحابها. 
وأشارت الصحيفة إلى أنه مع تمتع الرؤوساء الأمريكيين بحصانة خاصة، فقد يفلت ترامب من المحاكمة إذ ما ثبتت الاتهامات ضده، لكن المحاكمة ستطال بالتأكيد أعضاء وأسماء بارزة وسياسيون، فيما يعد فضيحة مدوية للحزب الجمهورى الذى ينتمى إليه ترامب. 
وفى حال عزل ترامب، فسيتولى نائبه المسئولية ليستكمل فترة رئاسته، وكان  النائب العام الأمريكى، قد أكد أن اختيار ميللر كان ضروريا، حتى لا يتم فقدان الثقة فى النظام من جانب الأمريكيين. 
كما كشفت صحيفة إندبندنت، أن ترامب طلب من كومى التوقف عن التحقيق مع "فيللين" مستشاره السابق للأمن القومى، رغم أن الأخير التقى سرا مع وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف، والسفير الروسى قبل الانتخابات. 
وفى محاولة من جانبه لكسب التعاطف، قال ترامب فى أخر خطبه بالأكاديمية البحرية الأمريكية، إنه لم يحدث على مدى التاريخ أن يتم التعامل مع رئيس أمريكى بهذه الصورة المجحفة، وغير العادلة.  

جريدة المال - اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية من جريدة المال
فيسبوك
تويتر
يوتيوب